أخبارإقتصادتقنية

شرف دي جي للطاقة تدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة بإطلاق مبادرات تساعد سكان الإمارة على خفض البصمة الكربونية

تقدم شرف دي جي للطاقة لأفراد المجتمع أنظمة الطاقة الشمسية التي ساهمت بخفض استهلاك الكهرباء بمقدار 3,110,000 كيلو واط ساعي حتى الآن

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 تماشيًا مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، أطلقت شرف دي جي للطاقة مجموعة من مبادرات التنمية المستدامة للسكان في المدينة. وتركز دبي كل جهودها على توفير أنواع صديقة للبيئة من الطاقة، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة تدريجية في استخدام مصادر الطاقة النظيفة والوصول إلى إنتاج 75 في المائة من احتياجات دبي من الطاقة من مصادر نظيفة بحلول عام 2050.

ويعني ذلك، أن حصة الغاز الطبيعي، التي تستخدم حاليًا لتغذية مدينة دبي، ستنخفض تدريجيًا إلى 61٪، حيث ستنضم الطاقة النظيفة إلى مجموعة المصادر المستخدمة، لتشكل نسبة 39٪ المتبقية من إمدادات الطاقة. ومن بين جميع مصادر الطاقة النظيفة المتاحة، من المقرر أن تصبح الطاقة الشمسية المساهم الأكبر.

ومنذ عام 2012، بدأت المدينة المستقبلية بالاستثمار بكثافة في منشآت الطاقة الشمسية على نطاق المرافق، وهذا ما أدى إلى تطوير مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد، والذي ستبلغ قدرته الإنتاجية 5 آلاف ميجا واط بحلول عام 2030.

وباعتبار أن أشعة الشمس متوفرة لمدة 365 يومًا في السنة، فقد أدركت حكومة دبي أن الطاقة الشمسية تمثل أفضل الحلول وأكثرها تنافسية في سبيل تلبية متطلبات الطاقة على المستوى المحلي. ومن أجل إكمال استراتيجية الطاقة النظيفة، فإن هيئة كهرباء ومياه دبي تشجع أفراد المجتمع على تركيب الألواح الشمسية على أسطح منازلهم، والاستمتاع بمزايا توفير الطاقة التي تقدمها مبادرة شمس دبي، التي تتيح تركيب الألواح الكهروضوئية الشمسية. كما يتم إعادة بيع أي فائض من الكهرباء المُنتجة إلى هيئة كهرباء ومياه دبي بالسعر نفسه، الأمر الذي يسمح للسكان بنقل ساعات الكيلو واط الخاصة بهم إلى الشهر التالي لتعويض استهلاك الكهرباء في المستقبل.

وتماشياً مع رؤية دبي لتصبح المدينة ذات البصمةً الكربونية الأخفض في العالم، تشجع شرف دي جي للطاقة أصحاب الفلل على التوجه لتركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية على أسطح منازلهم وإنتاج الكهرباء النظيفة الخاصة بهم بشكل مستقل. ومن خلال استخدام الطاقة الشمسية، فسيكون لسكان دبي دور محوري في تحقيق أهداف الطاقة النظيفة في المدينة.

وفي سبيل توفير الدعم لهذه المساعي، قدمت شرف دي جي للطاقة باقات خاصة للأنظمة الشمسية لأصحاب المنازل. وتلتزم كل باقة بأعلى معايير الجودة والصحة والسلامة وإدارة البيئة، التي تعرف بها العلامة التجارية، كما تشمل نفقات تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية والموافقات السريعة والتركيبات تليها خدمات التشغيل والصيانة المنتظمة.

وإلى جانب اتباع نمط حياة مستدام، فإن التحول إلى الطاقة الشمسية يساهم أيضًا في توفير مالي كبير نتيجةَ لانخفاض استهلاك الطاقة. وفي تعليق له، قدم سانجاي دابور، نائب الرئيس ومدير قسم الطاقة في شرف دي جي للطاقة بعض الأفكار الرئيسية حول قطاع الطاقة الشمسية السكنية: “لقد بلغت انبعاثات الكربون في الكوكب تقريبًا مستويات لا رجعة فيها. لقد حان وقت العمل.”

“هناك خياران ينتظراننا في المستقبل. الأول هو الذي لم نهتم به ولم نبذل أي جهد من أجل الحد فيه من انبعاثات الكربون، حيث يصل الكوكب إلى حالة من الإهمال. والآخر الذي أصبح فيه كوكبنا أكثر خضرة من الوقت الحالي”.

“يمكن أن يتحقق الخيار الثاني فقط في حال اعتمد أفراد المجتمع المهتمين على الطاقة المتجددة، قبل الوصول إلى مرحلة اللاعودة. وفي الواقع، فإن أشعة الشمس التي يتلقاها كوكبنا في غضون ساعة، تعد أكثر مما تحتاجه البشرية في عام واحد. الكثير من السكان يعملون على أداء أدوارهم الآن وانتهى بهم الأمر في نهاية المطاف إلى توفير المال بالنسبة لفواتير الكهرباء الخاصة بهم من خلال هذه العملية”.

توصي شركة شرف دي جي للطاقة بأحجام النظام الشمسي التي تتراوح من 5 إلى 20 كيلو واط، والتي يمكن تركيبها بسهولة على مبنى فيلا 3 غرف نوم أو أكثر. وبناءً على توجهات الاستهلاك في دبي، يمكن للنظام الشمسي السكني أن يلبي 30-40٪ من احتياجات الطاقة السنوية للأسرة. تقدم الشركة أيضًا خيارات تمويل مرنة حيث يمكن أن تتحقق فترة الاسترداد للاستثمار خلال 4-7 سنوات. ويعتمد عائد الاستثمار والادخار على الاستخدام الشخصي للكهرباء، وتعرفة الشرائح، وحجم النظام الشمسي على السطح. وبعد دفع تكلفة النظام لنفسه، سيتمكن العملاء من الاستمتاع بفواتير كهرباء مخفضة خلال السنوات العشرين القادمة.

بالإضافة إلى ذلك، توفر شرف دي جي للطاقة لكل مالك فيلا ضمان أداء لمدة 25 سنة عند التشغيل. وخلال السنة الأولى، تقدم الشركة خدمات صيانة مجانية وتساعد السكان على التعرف على كيفية القيام بها، وبعد ذلك، يمكن لمالك المنزل إجراء عملية تنظيف بسيطة مرة واحدة في الشهر للحصول على أداء سلس وفعال.

يقول السيد دابور: “لقد ساعدنا أكثر من 500 عائلة على تقليل استهلاكها للكهرباء بمقدار 3,110,000 كيلو واط ساعي، وهذا يعادل توفير 940,000 لتر من البنزين سنويًا. نحن نساهم بشكل إيجابي في استراتيجية دبي للطاقة النظيفة مع انضمام كل فيلا”.

تمتلك شرف دي جي للطاقة فريقًا من خبراء الطاقة الذين يضعون تصورًا للمستقبل حيث سيتحول كل منزل إلى مركز استدامة بالاعتماد على الطاقة الشمسية. وقد نفذت الشركة العديد من مشاريع الطاقة الشمسية المرموقة ضمن القطاعين التجاري والصناعي، وهي الآن توجه جهودها لتزويد فلل دبي بالطاقة من خلال مبادرة الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق