أخبارأخبار عالميةثقافة

شهاب غانم شاعر الحُبِّ والسَّلام

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد

صدر عن دار النابغة للنشر في القاهرة، كتاب جديد للدكتور عبد الحكيم الزبيدي بعنوان (شهاب غانم شاعر الحُبِّ والسَّلام)، والكتاب مهدى إلى الشاعر الإماراتي المعروف الدكتور شهاب غانم بمناسبه بلوغه الثمانين من عمره المديد بإذن الله.

ويعد الشاعر الدكتور شهاب غانم من العلامات البارزة في خارطة الشعر الإماراتي المعاصر، فهو يحمل تجربة شعرية تنيف على خمسين عامًا، تمثلت في حوالي 85 كتابًا، منها 22 ديوانًا، بالإضافة إلى 32 كتابًا شعريًا مترجمًا من العربية وإليها، و30 كتابًا نثريًا في مجالات متعددة من الأدب والمعرفة. هذه التجربة الغنية جديرة أن يُحتفى بها، ومن هذا المنطلق يأتي هذا الكتاب التكريمي للشاعر الدكتور شهاب غانم، تقديرًا لمكانته الشعرية، وشخصيته الإنسانية، وتوثيقًا لبعض الكتابات النقدية التي تناولت منجزه الإبداعي.

يحتوي الكتاب على مقالات نقدية حول شعر شهاب غانم بالإضافة إلى شهادات من أصدقائه الذين عرفوه عن قرب، وقصائد مهداة إليه بمناسبة بلوغه الثمانين من كل من: قيس غانم، وعبد الحكيم الزبيدي، ورعد أمان، بالإضافة إلى قصيدة للشاعر شهاب غانم بهذه المناسبة.

وقد شارك في كتابة مقالات الكتاب باحثون من الإمارات وغيرها من الأقطار العربية، وهم: من الإمارات: عبد الحكيم الزبيدي، عبد الله محمد السبب، ومن المملكة العربية السعودية: نادية عبد الوهاب خوندنة، أحمد بن يحيى الغامدي، نعيمة أحمد الغامدي، ومن البحرين: عبد الحميد القائد، ومن اليمن: أحمد المنصوري، عزيز ثابت سعيد، عمر عبد العزيز، ومن العراق: نعيم عبد مهلهل الركابي، ومن مصر: أحمد عفيفي، محمد أبو الفضل بدران، حمزة قناوي، ثريا العسيلي، عاطف محمد عبد المجيد، ومن سورية: مصطفى أحمد النجار، رائد الحاج، جميل داري، رياض  نعسان  آغا، ومن الأردن وفلسطين: عمر عتيق، إبراهيم السّعافين، يوسف حطيني، ومن لبنان: غالية خوجة، ومن الجزائر: بن عيسى بطاهــــر، محمد دراجي، بالإضافة إلى مقال مترجم عن الإنجليزية بقلم الكاتبة الإيطالية صابرينا لي.  

والجدير بالذكر أن هذا الكتاب صادر عن منتدى شهاب غانم الأدبي، وهو منتدى أدبي افتراضي على برنامج (الواتساب) أسسّه الدكتور شهاب غانم عام 2017م ويضم في عضويته أكثر من (80) عضوًا من الأدباء والشعراء والنقاد من مختلف البلاد العربية. وقد أصدر المنتدى أربعة كتب من قبل، وهذا هو الكتاب الخامس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق