أخبارإقتصادرياضة و صحة

طائرة الإمارات A380 تفاجئ الجمهور بعبور أجواء ستاد السيفنز

بمناسبة 50 عاماً على سباعيات دبي للرجبي

دبي الامارات العربية المتحدة 

سلام محمد

احتفلت طيران الإمارات بمرور 50 عاماً على بدء بطولة سباعيات دبي للرجبي بطريقة مميزة، حيث فاجأت جمهور البطولة بعبور إحدى طائرلاتها الإيرباص A380 أجواء ستاد السيفنز مرتين على ارتفاع منخفض.

وأقلعت طائرة الإمارات A380 من مطار دبي الدولي في الساعة 2:25 من بعد ظهر اليوم (الجمعة 6 ديسمبر)، واتجهت صوب ستاد الرجبي حيث عبرت أجواءه أول مرة على علو منخفض وبسرعة بطيئة ثم استدارت وعبرتها مرة أخرى، ما أثار إعجاب جمهور المتفرجين. وقاد طائرة الإمارات A380 القبطان عباس شعبان ومساعده الضابط أول محمد أحمد، وهما من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتحمل طائرة الإمارات على جانبي هيكلها الخارجي ملصقاً خاصاً بمناسبة مرور 50 عاماً على بدء تنظيم بطولة دبي لسباعيات الرجبي، التي أصبحت حدثاً رياضياً واجتماعياً رئيساً على أجندة دبي السنوية. وفي عام 1987 بدأت طيران الإمارات رعاية هذه البطولة، التي أصبحت منذ عام 1999 إحدى دورات سلسلة بطولة العالم لسباعيات الرجبي، وحملت اسم “بطولة طيران الإمارات لسباعيات دبي للرجبي”.

وتستقطب البطولة ما يزيد على 100 ألف متفرج على مدى أيامها الثلاثة، ويقام خلالها أكثر من 900 مباراة في الرجبي وكرة الشبكة. وتحيي المغنية العالمية كايلي مينوغ حفل ختام البطولة مساء يوم غد (السبت 7 ديسمبر).

وتلعب طيران الإمارات، منذ ارتباطها بلعبة الرجبي في عام 1987، دوراً كبيراً في ترويج انتشار هذه الرياضة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال العمل مع شركاء مثل اتحاد الإمارات للرجبي.

وبالإضافة إلى جناحها الخاص للضيافة، وعلامتها التجارية البارزة في مختلف أرجاء ستاد السيفنز، تقدم طيران الإمارات لعشاق لعبة الرجبي الصغار وعائلاتهم “منطقة أطفال طيران الإمارات”، حيث يزور “البطريق إرني” المنطقة يومياً بمرافقة مضيفات طيران الإمارات لتوزيع الهدايا على الأطفال.

وعاد فريق الأساطير “جوينينج جاك Joining Jack” حامل لقب بطولة قدامى اللاعبين، الذي ترعاه طيران الإمارات، إلى دبي هذا العام للدفاع عن لقبه. ويضم الفريق عدداً من أشهر الأسماء في عالم الرجبي، الذين يجمعون تبرعات لتمويل بحوث لإيجاد علاج لمرض ضمور العضلات. وسوف يزور نجوم الفريق جناح طيران الإمارات للتحدث إلى ضيوف الجناح والإعلاميين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق