أخبارإقتصادتقنية

طيران الإمارات تشغل البوينج 777 الجديدة إلى فيينا

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

تبدأ طيران الإمارات اعتباراً من 1 ديسمبر (كانون الأول) 2018 تشغيل طائرة بوينج 777-300ER مجهزة بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة بين دبي وفيينا. وسوف تصبح النمسا واحدة من بضعة دول تخدمها الناقلة بطائرة البوينج 777 المجهزة بأجنحة خاصة في الدرجة الأولى مغلقة بالكامل ومستوحاة من مرسيدس بنز.

وتخدم طيران الإمارات فيينا برحلتين يومياً، تعملان بطائرات A380 وبوينج 777، ما يعكس التزامها تجاه تلك السوق منذ عام 2004، ويتيح للمسافرين على هذا الخط اختبار أحدث المنتجات التي تقدمها الناقلة على كلا الرحلتين.

وتمتاز الأجنحة الخاصة الجديدة على طائرات البوينج 777-300ER بتصميم مبتكر وتجهيزات متطورة توفر مستويات غير مسبوقة من الخصوصية والراحة والفخامة، حيث تتمتع باستقلالية تامة ومغلقة بالكامل بفضل تجهيزها بأبواب تمتد من أرضية الطائرة وحتى السقف. وتبلغ مساحة كل جناح 40 قدماً مربعةً، ومهي مرتّبة بتوزيع 1-1-1.

وقد تم اعتماد أحدث التقنيات في مقاعد أجنحة الدرجة الأولى الجديدة، حيث يمتاز المقعد الجلدي الوثير القابل للتحول إلى سرير مستو بالكامل، بإمكانية ضبطه في وضع “الجاذبية صفر”، وهي إحدى تقنيات وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) المتطورة، لضمان تمتع المسافر بمستويات غير مسبوقة من الراحة. واستخدمت طيران الإمارات للمرة الأولى على مستوى صناعة الطيران النوافذ الافتراضية في الأجنحة الوسطى، بحيث يرى ركاب هذه الأجنحة المشاهد خارج الطائرة، باستخدام تقنية كاميرا الزمن الفعلي. ويوجد في كل من الأجنحة الأخرى منظار مقرب لتمكين المسافر من التمتع بنظرة من الأعلى على المناطق التي تحلق الطائرة في أجوائها. وتم تجهيز كل جناح بخاصية المكالمات المرئية، التي تتيح للمسافر الاتصال بسهولة مع أفراد أطقم الخدمة لطلب الطعام ومختلف الخدمات.

وخضعت المقصورات الثلاث، الأولى ورجال الأعمال والسياحية، على أحدث طائرات الإمارات البوينج 777، لبرنامج تطوير بتكلفة ملايين الدولارات شمل أيضاً تصاميم جديدة للمقاعد وترقية نظام الترفيه الجوي في جميع الدرجات.

واستوحي تصميم وشكل مقاعد درجة رجال الأعمال على طائرة البوينج 777 من التصميم الداخلي للسيارات الرياضية الحديثة، مع مساند رأس مصممة هندسياً للتكيف حسب الاختيار الشخصي، ومظهر أنيق بشكل عام. ويبلغ طول حجرة المقعد، الذي يتحول إلى سرير مستو تماماً للنوم، 72 بوصة. ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بوضعيات الجلوس ونظام الترفيه الجوي وخيارات الإضاءة الشخصية وفاصل الخصوصية بين الأجنحة، ويوجد كذلك حيز لتخزين الأحذية ومسند للقدمين وثلاجة شخصية.

وتتميز مقاعد الدرجة السياحية الجديدة بألوانها الهادئة مع تدرجات اللونين الرمادي والأزرق، وبتصميمها العصري مع مساند رأس جلدية قابلة للتعديل رأسياً وأفقياً.

وسوف يستمتع المسافرون إلى فيينا على إحدى الرحلتين اليوميتين، وهي الرحلة “ئي كيه 125/126″، بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة. وتقلع هذه الرحلة من مطار دبي الدولي الساعة 4:50 عصراً لتصل إلى فيينا الساعة 8:00 مساءً، أما رحلة العودة فتغادر فيينا الساعة 9:55 ليلاً وتصل إلى دبي عند الساعة 6:35 من صباح اليوم التالي. وتشغل طيران الإمارات الطائرة A380 لخدمة رحلتها “ئي كيه 127/ 128” بين دبي وفيينا.

وكانت طيران الإمارات أول من أطلق مفهوم جناح الدرجة الأولى الخاص في عام 2003. واليوم، باتت أجنحتها تمثل المعيار الأساسي لصناعة الطيران عندما يتعلق الأمر بالسفر في الدرجة الأولى. وقد واصلت على مر السنوات، الاستثمار المكثف في تعزيز وتحسين مقصورات طائراتها، وفقاً لآراء ومقترحات عملائها.

وتعد طيران الإمارات أكبر مشغل في العالم لطائرات البوينج 777 الأكثر شعبية وتقدماً ضمن فئة الطائرات عريضة الهيكل المستخدمة اليوم في العمليات التجارية. ويضم أسطول الناقلة حالياً 164 طائرة بوينج 777، ولديها طلبات مؤكدة لشراء 151 طائرة أخرى، منها 150 طائرة من الجيل المقبل من طائرات بوينج 777x. وتشغل طيران الإمارات طائرات البوينج 777 لخدمة رحلاتها إلى أكثر من 130 مدينة في قارات العالم الست، وذلك انطلاقاً من مركزها في دبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق