أخبارأخبار عالميةثقافة

ظهور المتسابقين بمستوى متميز في اليوم السابع لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم

وأعضاء لجان تحكيم المسابقة يؤكدون على نجاح المسابقة وترسيخها جهود مراكز تحفيظ القرآن بالدولة في حفظ كتاب الله

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تنافس أمس الأحد 16 متسابقا ومتسابقة في اليوم السابع من الدورة العشرين لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم، والتي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وتقدم المشاركون والمشاركات أمام لجنتي التحكيم بمقر المسابقة في مبنى جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم للذكور، وبمقر جمعية النهضة النسائية بدبي للإناث، وذلك في تنافس شريف وقوي على المراكز الأولى والمتقدمة، وذلك بحضور رئيس اللجنة المنظمة للجائزة والموظفين والمتطوعين، وعائلات المتسابقين والمتسابقات وجمهور الحضور المتابع للمسابقة القرآنية.

وقد شارك أمس من الذكور 8 متسابقين وهم كل من: أحمد محمد زقدان، وعبدالله عبدالجليل إسلام، ومحمد عبيد الشميلي النقبي من مؤسسة رأس الخيمة للقرآن وعلومه، وسعيد أحمد بن طوق من وزارة التربية والتعليم، وعبدالرحمن محمد الدين كبير، ومحمد سار، ومحسن محمد ظفر، ورزين فواز شاروبارامبيل محمد من مركز بلال بن رباح لتحفيظ القرآن الكريم.

كما قابلت لجنة تحكيم الإناث 8 متسابقات وهن كل من: نسيبة عفيف علي عبود، ورقية مولاي، وهن من مركز النهضة الديني الثقافي، ونسيبة محمد حسين قاسم، من مركز الهدى لتحفيظ القرآن بالمزهر، وشمسة جمال عبدالله راشد لوتاه، من مركز أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وخديجة فرسانة محمد أيوب، ونصرة عبدالفتاح محمد، وصالحة بايكا حسين حاجي، وآسيا بنت كاميلو، وهن من مركز بلال بن رباح لتحفيظ القرآن الكريم.

وأعرب سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والانسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة عن سعادته بالمستوى المتميز الذى يقدمه المشاركون والتنافس الكبير الذى يشهده أروقة الاختبارات وهذا ما يعبر عن الاهتمام الكبير الذى توليه مراكز تحفيظ القرآن الكريم بالدولة في رفع مستوى أداء منتسبيها.

وأضاف بوملحه أن ما يثلج الصدر هو حرص المتسابقين في مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم على الفوز بالمراكز الأولى والمتقدمة والظهور بمستوى متميز وذلك من خلال إجادتهم الحفظ والتلاوة والأحكام أمام لجان تحكيم المسابقة لكل من الذكور والإناث، ويأتي هذا المستوى المتميز للمتسابقين في العام العشرين للمسابقة وقد حققت نجاحا ملحوظا ومتميزا وسمعة كبيرة وتفوق واضح من خلال دقتها في التنظيم الذي يشرف عليه فريق عمل عالي الكفاءة للارتقاء بهذه المسابقة إلى مستويات مرموقة، وذلك إكمالاً للجهود الكبيرة التي تبذلها مراكز تحفيظ القرآن الكريم بالدولة.

كما أشاد أعضاء لجان تحكيم مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم بمستوى المتسابقين من حفظة كتاب الله من الذكور والإناث المشاركين في المسابقة القرآنية التي تستقطب حفظة كتاب الله من مواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة من الجنسين والمرشحين من مراكز ومؤسسات تحفيظ القرآن الكريم بأنحاء دولة الإمارات، وحرص الجائزة على ترسيخ جهود هذه المراكز في رفع مستوى المتسابقين وتكريمهم وتشجيعهم وتأهيلهم لتمثيل دولة الإمارات بشكل مشرف في المسابقات الدولية،

وترصد اللجنة المنظمة جوائز مادية وعينية لحضور فعاليات المسابقة وعائلات المتسابقين بشكل يومي بمقريها للإناث بجمعية النهضة النسائية بدبي وللذكور بقاعة المسابقة بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمنطقة الممزر بدبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق