أخبارأخبار عالميةثقافة

عروض رياضية وفقرات تراثية تتصدر احتفالات هيئة الرياضة باليوم الوطني الـ 47

 دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

احتفلت الهيئة العامة للرياضة بالذكرى الـ 47 لليوم الوطني لقيام الاتحاد بمقرها في دبي بحضور عبدالعزيز النومان عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة و سعيد عبدالغفار حسين- أمين عام الهيئة العامة للرياضة وعبدالمحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية وخالد عيسى المدفع الامين العام المساعد ونخبة من رؤساء الاتحادات واللجان واعضاء مجالس الرياضة والإدارات وكافة العاملين والعاملات بالهيئة .. وجاء الاحتفال حاشداً حيث حرصت الهيئة على الإعداد له بما يليق بمكانة المناسبة في قلوب كل أبناء الإمارات والمقيمين من خلال برنامج حافل بالفقرات التي تعكس مكانة الذكرى.


 
سعيد عبدالغفار حسين- الأمين العام للهيئة العامة للرياضة
وبهذه المناسبة رفع سعيد عبدالغفار حسين – أمين عام الهيئة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة الذكرى الـ 47 لقيام اتحادنا المجيد، داعياً المولى عز وجل أن يحفظهم ويديم عزهم.

وقال الأمين العام إن هذه الذكرى العظيمة التي نسعد ونفخر باحتفالنا بها اليوم والتي تتزامن مع عام زايد والاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات تعيد لنا ذكرى الرعيل الأول الذي بذل جهودا جباره لوضع اللبنة الأولى لقيام الاتحاد، هذا الرعيل الذي سيظل يذكره التاريخ بعد أن حفر اسمه بأحرف من نور بقيادة طيب الذكر المغفور له بأذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه المغفور له بأذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمهما الله.
مشيدا عبدالغفار بجملة التطورات المتسارعة التي تشهدها الإمارات، كتلك المنشآت الرياضية الحديثة التي صممت بطريقة عصرية، في أغلب مدن ومناطق الدولة، لتسطر لإماراتنا الحبيبة عنوانا فريداً، من خلال أبنائنا ومنتخباتنا وأنديتنا، على ساحات المنافسة الإقليمية والعربية، القارية والدولية، محققة بذلك إنجازات مشرفة نالت تقدير واحترام العالم أجمع بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم بدعم لا متناهي من قيادتنا الرشيدة وستستمر بإذن الله بكل ثقة وأمل.

وأضاف عبدالغفار نحن في الهيئة العامة للرياضة نشارك اليوم في هذه الاحتفالات في جميع فروع الهيئة والمكاتب التابعة لها تعبيرا عن حبنا وولائنا وانتمائنا لهذا الوطن المعطاء ولقادتنا الكرام، الذين منحونا كل الدعم والثقة والتشجيع والتوجيه، فكان حقٌ علينا أن نرد لهم الجميل، بسعي نحو المساهمة في تحقيق الإنجازات والنجاحات، التي جعلت من الإمارات نبراساً لكل الأمم.
عبدالمحسن الدوسري – الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية في الهيئة
من جانبه رفع عبدالمحسن فهد الدوسري أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ، وإلى شعب الإمارات ، بهذه المناسبة الغالية .
مشيداً بمكانتها العزيزة على قلوب الإماراتيين والقاطنين على أرض الإمارات.
مشيراً إلى أن رياضة الإمارات تزخر اليوم بالعديد من الإنجازات في شتى فئاتها ومجالاتها المختلفة، وأنها اصبحت محط أنظار العالم ، لما تتمتع به من منشآت وبنية تحتية وخبرات إدارية وفنية وسياسة حكيمة تستقي نهجها من رؤية وتطلعات قيادة رشيدة.
 
خالد عيسى المدفع – الأمين العام المساعد للهيئة
من جانب آخر رفع خالد عيسى المدفع – الأمين العام المساعد للهيئة رئيس اللجنة المنظمة لاحتفالات الهيئة- أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة الذكرى الـ 43 لقيام اتحاد الإمارات.
وقال المدفع رئيس اللجنة المنظمة للاحتفالات إننا حرصنا هذا العام في احتفالاتنا على وضع فقرات لها منهجية خاصة في عملها وأهدافها تستمد قوتها من التوجهات السامية للقيادة السياسية الرشيدة ومن المراحل الاستراتيجية الرياضية المدروسة التي تم وضعها لتلبي احتياجات وطموحات القائمين على رياضة الإمارات.
وأشار المدفع إلى أنه تم توزيع الفعاليات على عدة أماكن منها ما هو أمام مبنى الهيئة ومسرح الهيئة وبهوها بالإضافة إلى المكاتب والمراكز والاتحادات التابعة لها.


من خلال لوحات فنية يجسدها معرض زايد للصور تحت مسمى “زايد بنى أمه” بالإضافة إلى باقة من العروض الرياضية لعدد من الألعاب الفردية المختلفة، يتخللها مسابقات وسحوبات وعروض فنية لفرقة العيالة وقصائد وطنية لباقة من شعراء الهيئة يتقدمهم الشاعر خالد الكعبي مدير إدارة الاتصال الحكومي والشاعر جاسم العبيدلي، وفي زاوية أخرى يتجلى دكان الطيبين ومنتجات وعروض تراثية حية للحياة القديمة ، تجسد الضيافة الإماراتية يجاورها مطبخ شعبي يقدمن فيه موظفات الهيئة أكلات شعبية إماراتية ضمن مسابقة أفضل طبق، أما أمام مبنى الهيئة فقد أقيم معرض للدراجات النارية والسيارات والكلاسيكية القديمة، ترافقها عدد من العروض القيادية الفنية.
وأضاف المدفع بأن ضمن فعاليات الاحتفال هذا العام لفتة انسانية جميلة تتجسد من خلال فقرة التسامح التي تُعنى بتكريم جميع العمال والمستخدمين في الهيئة، بالإضافة إلى تكريم المتطوعين والرعاة.
والجدير بالذكر أن هناك عدد من الفقرات التقليدية الأخرى كتوزيع الأعلام والهدايا الوطنية التذكارية وتقطيع قالب الكيك المكتسي بألوان العلم وإقامة السحوبات على عدد من الجوائز القيمة.
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق