أخبارأخبار عالميةثقافة

عمدة مدينة “دندي” يلتقي طالبات البرنامج الصيفي لكلية آل مكتوم للتعليم العالي

دندى ,اسكتلندا 

سلام محمد 

استقبل سعادة  “إيان بورثويك” عمدة مدينة “دندي” الطالبات المشاركات في البرنامج الصيفيّ الثامن والعشرين في كليّة ال مكتوم للتعليم العالي.

وقد رحّب السيد “يورثويك” بالطالبات معربا عن سعادته ” باستقبالهن رسميّاً في “دندي” وفي “إسكتلندا”وقال . أنا على يقين أنكنّ ستستمتعنّ بوقتكنّ في هذا البرنامج. أودّ الإعراب عن مودّتي لكليّة ال مكتوم والتي يُنظر إليها بالتقدير  …. في مجتمع المدينة. وأستطيع التأكيد أنّ هذا سيكون فرصة قيّمة جداً للجميع”.

ووجه  الدكتور “أبو بكر جابر” مدير الكليّة الشكر”للعمدة على استقباله الحارّ.وقال  نحن سعداء فيما تقدمه لنا من دعم في كلّ ما نقوم يه في الكليّة ونتطلّع قُدماً لنجاح برنامجنا مرة أخرى”.

وقدمت الطالبات للعمدة هدايا تذكاريّة مقدّمة من جامعاتهنّ والتقطن الصور التذكاريّة قبل تناول الاستمتاع بتناول الحلويات التقليديّة في مدينة “دندي”.

ويُذكر أنّ بدايات هذا البرنامج تعود على العام 2003 ومنذ ذلك الوقت والعمدة يرحّب بالطالبات القادمات من الإمارات العربيّة المتحدّة وماليزيا ومصر

من  جانب  اخر التقت الطالبات بسعادة قنصل المملكة  المتحدة  في “دبي” السيد”أندرو جاكسون” ومدير التجارة والاستثمار في الإمارات العربية المتحدة والذي ألقى خطاباً في الكليّة

وتحدث السيد “جاكسون” عن العلاقة التاريخيّة والمستمرة التي تربط دولة الامارات  العربية المتحدة والمملكة المتحدّة على جميع  المستويات والمجالات الاقتصاديّة كلّها وعلى وجه التحديد النمو والتطوّر في مجال التعليم، وقال : “أنا سعيد لوجودي اليوم هنا لأشارككم خبرتي الشخصيّة والمهنيّة بما يتماشى مع موضوع البرنامج؛ القيادة والإدارة”

وأضاف ” أنا أكثر حماساً لأتعلّم من تجاربكم في القيادة ومعرفة التحديّات التي سيكون من المحتمل مواجهتكنّ لها في المستقبل” وتابع قائلاً: “فتح الحوارات ضمن مجالكم الشخصيّ وربطها بتجربتي الشخصيّة سيولّد نقاشاً ذا أبعادٍ عميقة للغاية”.

ةأعرب مدير الكليّة الدكتور أبو بكر جابر عن سعادته البالغة في استقبال سعادة القنصل قائلاً “نتشرّف باستقبال السيّد أندرو جاكسون اليوم ونشكر له تخصيص وقتٍ للتحدث  مع الطالبات على الرغم من انشغاله. واوضح إنّ الهدف من هذا البرنامج هو تأهيل الطالبات للعمل كقياديات فى المستقبل ً ، إضافةً إلى تعريفهنّ بالتاريخ والثقافة الإسكتلنديين خلال البرنامج الذي يستمرّ مدّة أربع أسابيع ستقوم الطالبات بحضور محاضرات عن التعدّدية الثقافيّة والقيادة كما سيستمتعنّ برحلات سياحيّة إلى المناطق السياحيّة في إسكتلندا والتي سيتبعها رحلة نهائية إلى مدينة دبلن”

ومن الجدير بالذكر أنّ كلية آل مكتوم للتعليم العالي هي الوحيدة في إسكتلندا والتي تقدّم هذه البرامج التعليميّة للطالبات القادمات من دول مختلفة، على أمل الاستمرار في هذا النجاح

. ومن الجدير بالذكر أنّ البرنامج الصيفي الذي يستمرّ مدّة أربعة أسابيع، يهدف إلى منح للطالبات المشاركات فرصة التبادل الثقافيّ بينما يتعلّمن أهميّة التعدّدية الثقافيّة والتنوّع في مجال القيادة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق