أخبارأخبار عالميةإقتصاد

غرفة الشارقة تختتم مشاركتها الفاعلة في أعمال الدورة الرقمية الأولى من ملتقى الاستثمار السنوي الافتراضي لعام 2020

من خلال جناح افتراضي أضاء على البيئة الاستثمارية الجاذبة لإمارة الشارقة

الشارقة الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

اختتمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مشاركتها الفاعلة في أعمال الدورة الرقمية الأولى من ملتقى الاستثمار السنوي الافتراضي لعام 2020، والذي نظمته وزارة الاقتصاد خلال الفترة 20 – 22 أكتوبر الجاري، تحت شعار “إعادة تشكيل الاقتصادات: التحول نحو مستقبل رقمي مرن ومستدام”.
وشاركت الغرفة من خلال جناح افتراضي ضمن المعرض المصاحب للملتقى، عرفت من خلاله المستثمرين بالتسهيلات والحوافز التي تقدمها وتوفرها غرفة الشارقة والمؤسسات العاملة تحت مظلتها إلى أصحاب الشركات ورجال الأعمال، لاسيما خدماتها عبر موقعها الإلكتروني والتطبيق الذكي، التي تُسهل مزاولة الأعمال القائمة رقميا بما يعزز تنافسيتها وتنميتها المستدامة، فضلا عن الترويج للمناخ الاستثماري في إمارة الشارقة التي تعتبر من الوجهات الجاذبة للمستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والأجنبية نظرا لما تتمتع به من مزايا وتسهيلات عدة وتوفر الفرص في العديد من القطاعات الاقتصادية وببنية تحتية حديثة تدعمها الأنظمة والتشريعات القانونية المحفزة .
مثمرة وبناءة
وأكد سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن مشاركة الغرفة في ملتقى الاستثمار السنوي جاءت مثمرة وبناءة وحققت الأهداف في تعزيز علاقات التعاون مع العديد من الغرف التجارية والصناعية والمؤسسات والهيئات الاقتصادية ووكالات الترويج الاستثماري للدول العربية والأجنبية، مشيرا إلى أن الملتقى يعد مناسبة سنوية للتعريف ببيئة الاستثمار في إمارة الشارقة والمزايا التي تزخر بها وما تقدمه من تسهيلات وحوافز مشجعة للمستثمرين ورجال الأعمال وكذلك طبيعة ونوعية الخدمات المتميزة التي تقدمها الغرفة إلى مجتمع رجال الأعمال ودورها في تنمية وتطوير أعمالهم من خلال المؤسسات التابعة لها والتي من أبرزها مركز الشارقة لتنمية الصادرات الذي يقدم خدمات متنوعة لتشجيع المنشآت الصناعية والمصدرة للعمل على رفع قدراتها التنافسية في الأسواق الخارجية والاستجابة للفرص التسويقية الاقليمية والدولية عبر توفير حلول ووسائل تشجيعية والاستفادة من قواعد البيانات المتكاملة .
قيمة مضافة
وأشار العوضي إلى أن الغرفة تسعى دائما إلى المشاركة في مثل هذه الفعاليات الاقتصادية الكبرى لأهميتها في تقديم قيمة مضافة إلى الخطة الترويجية والتسويقية في الشارقة عامة والغرفة خاصة والتعريف بدورها في تشجيع الاستثمارات، ما يمثل أحد أهم الأهداف الرئيسة التي تعمل غرفة الشارقة على تحقيقها، عبر تهيئة المناخ الاقتصادي الملائم لنمو وجذب الاستثمارات.
جزء من استراتيجية الغرفة
من جانبها أشارت فاطمة خليفة المقرب مديرة إدارة العلاقات الدولية بغرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى أن المشاركة في هذا الحدث البارز كانت فعّالة وناجحة على كافة المستويات وهي جزء من استراتيجية عمل الغرفة بالاستفادة من الأحداث والملتقيات الاقتصادية التي تحدث في الدولة والمنطقة والعالم للترويج المثالي للاستثمار بالإمارة والتعريف بالمزايا والحوافز التي تمتاز بها، لافتة إلى أن جناح الغرفة الافتراضي شهد إقبالا كبيرا من المشاركين في الملتقى من المسؤولين في الجهات الاقتصادية ورجال الأعمال الراغبين في التعرف إلى ما تتمتع به الشارقة من مزايا عديدة ومذهلة للباحثين عن إقامة مشاريع استثمارية مشتركة أو فردية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق