أخبارإقتصاد

فيدو بروبرتيز تستثمر 380 مليون درهم في عقارات “إعمار العقارية”

تعتزم ضخ ملياري درهم في القطاع العقاري بالإمارة قبل نهاية العام 2018

دبي الامارات العربية المتحدة

كشفت ’فيدو بروبرتيز‘، إحدى أبرز شركات الوساطة العقارية في القطاع العقاري بالإمارات، عن إبرامها لعدد من الصفقات العقارية مع شركة “إعمار العقارية” لاستثمار ما قيمته 380 مليون درهم في ما يزيد عن 210 آلاف قدم مربعة في مشروع ’ذا جراند‘، البرج الفريد من نوعه في “ميناء خور دبي” والذي تم إنشاؤه ضمن الواجهة البحرية الواعدة للإمارة.

 

وتم إبرام هذه الصفقات، التي تعد من أضخم الصفقات في دبي خلال العام 2018، بين “فيدو بروبرتيز” التي افتتحت مكتبها الإقليمي في دبي خلال شهر أبريل من العام الجاري و”إعمار العقارية” بالنيابة عن نخبة من المستثمرين الصينيين ومن مختلف أنحاء العالم. ويتكون البرج الشاهق الواقع قبالة “جزيرة الخور” من 62 طابقاً، والذي ينتظر أن يرسي معايير جديدة للحياة العصرية الفاخرة في المنطقة.

 

كما كشفت ’فيدو بروبرتيز، التي يقع مقرها الرئيسي في الصين، ويمتد نشاطها إلى هونج كونج، وأنحاء أخرى من العالم، عن اعتزامها استثمار ما يصل إلى ملياري درهم “أكثر من 540 مليون دولار” في القطاع العقاري بدبي قبل نهاية العام 2018. وفي هذا الإطار، تعتزم الشركة إدراج عدد من المشاريع العقارية المتنوعة في دبي على قائمتها الخاصة بكبار المستثمرين الدوليين.

 

وفي تعليقه على إبرام الصفقة العقارية، قال جاري زانج، الرئيس التنفيذي لشركة ’فيدو بروبرتيز‘: “يسعدنا تحقيق النجاح في إبرام هذه الصفقة مع شركة “إعمار العقارية” والتي نجحت في إرساء حضور عالمي قوي بفضل مشاريعها المتميزة عالية الجودة. وتتصدر إعمار قائمة شركات التطوير العقاري المفضلة في دبي لعملائنا الدوليين الذين يحرصون على اغتنام الفرص المتاحة في ضوء إمكانات النمو الهائلة التي توفرها الإمارة.”

 

وأضاف قائلا: “نقوم حالياً بإجراء محادثات مع إعمار العقارية وغيرها من شركات التطوير الكبرى، ونحن على وشك إتمام المزيد من الصفقات المهمة في المستقبل القريب”.

 

ونوّه السيد زانج أيضاً إلى رغبة عملاء فيدو بروبرتيز الدوليين في توظيف المزيد من الاستثمارات في دبي باعتبارها توفر واحدة من أعلى العائدات على الاستثمار العقاري في العالم، ومكانتها كإحدى أهم الوجهات الاستثمارية، ولا سيما في القطاع العقاري والذي يشكل الركيزة الأساسية للاستثمارات الأجنبية المباشرة القادمة إلى الإمارة، وذلك بفضل الجهود المتضافرة التي تبذلها الحكومة والهيئات الأخرى المسؤولة عن الترويج للاستثمار”، مشيراً في هذا الصدد إلى الحوافز الاستثمارية الإضافية التي تمنحها الحكومة للمستثمرين، وحزمة القوانين الصادرة مؤخراً والمتعلقة بإجراءات تحفيزية تطول منظومة التأشيرات والتأمين وغيرها، وهو ما سيعزز بالتأكيد من تدفق الاستثمارات إلى دولة الإمارات. 

وقال إن السوق العقارية المحلية تشهد في الوقت الراهن تباطؤاً ملحوظاً، حيث يتفوق المعروض من العقارات على معدلات الطلب. “غير أن القطاع مقبل بسرعة نحو نقطة توازن بين العرض والطلب، خصوصاً مع اقتراب موعد استضافة إمارة دبي لفعاليات معرض “اكسبو 2020″، مضيفاً إن القطاع العقاري المحلي يزخر بالكثير من الفرص والمخاطر في آن واحد، وأن من يمتلك السيولة النقدية الكافية للاستثمار هو الرابح الأكبر.

ويشهد الحضور الصيني في السوق العقارية لدبي نمواً مطرداً في الوقت الذي يتجه فيه المزيد من المستثمرين والمواطنين الصينيين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للعيش والعمل والسياحة. ومع اقتراب موعد انعقاد ’إكسبو دبي 2020‘. ومن المرجح أن يكتسب الحضور الصيني زخماً أكبر في الفترة القادمة، خصوصاً مع تسارع خطة العمل الخاصة بمبادرة الحزام والطريق الصينية، والتي تعرض الصين أبعادها ونتائجها خلال فعاليات “اكسبو 2020” في دبي.

وتتعاون الصين مع دولة الإمارات في مجموعة واسعة من القطاعات الاقتصادية والثقافية والتعليمية؛ ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام 2017 إلى نحو 41 مليار دولار أمريكي.

وتؤمن”فيدو بروبرتيز” أن الصفقة الأخيرة التي أبرمتها مع إعمار العقارية تعكس الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع العقاري في إمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام، خصوصاً إذا ما تسلح المستثمرون بالمعرفة والخبرات المعمقة التي اكتسبتها “فيدو بروبرتيز” عبر تعاملاتها الضخمة في الأسواق العقارية الدولية ومع نخبة من أبرز المستثمرين الدوليين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق