أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

فيكتور يهدي الإمارات برونزية الجودو في “آسياد إندونيسيا”

حميد القطامي الإنجاز رصيد للخطط والاستراتيجيات المقبلة لصناعة الابطال

جاكرتا-بالمبانغ-منصور السندي-عماد الدين إبراهيم – حسن عبد الرحمن

تصوير-مصطفى الأميري-محمد شعلان

متابعة سلام محمد

أهدى لاعب منتخب الإمارات للجودو فيكتور سكرتوف، الميدالية البرونزية في الجودو في وزن” 73″ كلمغ بعد فوز على لاعب قيرغستان بيكتور رسيمام خلال الجولة الحاسمة التي أقيمت اليوم على صالة الجودو بإستاد غيلورا بونغ كارنو في العاصمة جاكارتا ضمن فعاليات دورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها إندونيسيا بمشاركة 45 دولة آسيوية، رافعا بذلك عدد الميداليات التي احرزتها الإمارات في هذه الدورة حتى الآن الى 13 ميدالية منها 3 ذهبيات و6 فضيات و4 برونزيات.

وكان فيكتور تأهل الى للمنافسة على الميدالية البرونزية بعد فوزه بالعلامة الكاملة على كل من اللاعب السعودي سليمان حمد والأوزبكي قاسيمنجون بوبوف فيما خسر أمام اللاعب الياباني شوهي اونو.

وقدم فيكتور منذ البداية أداء مميزا وبدأ مصمما على التفوق على منافسيه والوصول الى النهائي والمنافسة على احدى الميداليات الملونة في هذه المسابقة.

وعبر اللاعب فيكتور عن سعادته الكبيرة بإهداء الإمارات ميدالية برونزية في الجودو، معتبرا أن مشاركته في دورة الألعاب الآسيوية يمثل بالنسبة له إعدادا جيدا للمشاركة في بطولة كأس العالم المقبلة في الجودو.

وقال فيكتور في تصريحات صحافية عقب تتويجه رسميا بالميدالية البرونزية ” سعادتي لا توصف بإحرازي لميدالية برونزية للإمارات وكنت أتطلع للفوز بالميدالية الذهبية او الفضية لكن ظروف المنافسة لم تساعدني “.

وأضاف” فخور بالفوز بميدالية في أول مشاركة لي في دورة الألعاب الاسيوية، إذ لم أشارك مع منتخب الإمارات في النسخة الماضية التي أقيمت في كوريا الجنوبية في العان 2014 نظرا لكوني لم أكن متواجدا وقتها مع المنتخب“.

 

وكان منتخب الإمارات للجوجيتسو قد حصد 9 ميداليات فيما حصد لاعب منتخب الإمارات للدراجات المائية على اللنجاوي ميداليتين أحداهما ذهبية والأخرى فضية وفاز رامي منتخب الإمارات للرماية سيف بن فطيس المنصوري بالميدالية الفضية في رماية” الاسكيت

وأشار فيكتور الى أنه جاء الى إندونيسيا بإصرار كبير على تقديم مستوى مشرف في هذه الدورة وحصد ميدالية باسم الإمارات، مؤكدا أن روح الفريق الواحد التي اتسم بها افراد منتخب الجودو كانت وراء هذا الإنجاز.

فيما أكد معالي حميد القطامي نائب رئيس ا للجنة الأولمبية الوطنية بان ما تحقق اليوم من انجاز في الجودو إضافة جديدة لسلسلة الإنجازات التي تحققت لرياضتنا خلال مشاركتها في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية، ومؤشر بان رياضتنا تسير في الاتجاه الصحيح، ويشكل مؤشر مهم ورصيد لبناء الخطط والاستراتيجيات المقبلة لأجل صناعة الابطال وديمومة التميز والإنجازات في كافة المحافل والرياضات بشراكة متكاملة مع الهيئة العامة للرياضة، لتكون رياضة الامارات في قمة التنافسية مع الدول الأخرى في كل الألعاب

وبارك معالي حميد القطامي لبطلنا فيكتور سكرتوف هذا الإنجاز، وهو يضاف لبقية الإنجازات التي باتت مصدر فخر وتشكل أرضية خصبة لبناء أجيال خرى من الابطال بروح التحدي وروح المنافسة وحصاد الميداليات، عبر اتصال هاتفي ومباركا له ولبقية افراد الوفد الإداري والرياضي ومثمنا الإنجاز الذي تحقق.

فيما اتصل محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الامارات للمصارعة والجودو مهنئا البطل بالإنجاز ومتمنيا له التوفيق ومزيدا من التميز في كافة البطولات

 من جهته أكد اداري منتخب الجودو ناصر التميمي فرحتهم الكبيرة بفوز اللاعب فيكتور بالميدالية البرونزية معتبرا أن هذه الميدالية ستعطي الإمارات نقاطا إضافية للوجود في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو في العام 2020، مشيرا الى أنهم في الجودو سبق أن وعدو بإحراز ميدالية وأوفوا بما وعدوا به من قبل

وأضاف التميمي” كنا منذ البداية نتوقع تحقيق مثل هذه الإنجاز من خلال حصيد ميدالية ملونة في هذه الدورة وتعد هذه اول ميدالية للاعب فيكتور مع الإمارات في دورة الألعاب الآسيوية“.

وعد ناصر التميمي المستوى الفني بين فيكتور واللاعب الياباني شوهي أونو متقاربا، مشيرا الى أن الخطأ في لعبة الجودو قد يحدث أي لحظة.

واشار ناصر التميمي الى أن المنتخب سيبدأ عقب الانتهاء من مشاركته في دورة الألعاب الآسيوية، معسكرا داخليا في الإمارات لمدة 10 أيام استعدادا للمشاركة في بطولة العالم للجودو.  

بدوره أكد مدرب منتخب الإمارات للجودو فاسيلي فولك أن فوز فيكتور سكرتوف بالميدالية البرونزية يعد إنجازا جديدا لرياضة الإمارات وللعبة الجودو، معتبرا أن هذا الفوز سيعطي دافعا معنويا كبيرا للاعبين توما سيرجيو وإيفان رومانيكو اللذان سيبدأن مشوارهما اليوم في هذه الدورة.

وأضاف فاسيلي” خططنا منذ البداية للظهور بصورة مشرفة في هذا الحدث وكان طموحنا هو المنافسة القوية على الميداليات الملونة في وسعادتنا كبيرة بهذا الإنجاز الذي تحقق وأتمنى أن نواصل في تحقيق نتائج مشرفة تعكس الصورة المشرفة لرياضة الجودو في الإمارات.

 توما وإيفان يظهران في البطولة اليوم

يستهل لاعبا منتخب الإمارات للجودو توما سيرجيو وإيفان رومانيكو مشوارهما في دورة الألعاب الأسيوية اليوم، إذ سيشارك توما في وزن 90 كلغ  في حين سيشارك إيفان في وزن 100 كلغ “، حيث يعول الجميع على توما وإيفان في حصد ميداليات جديدة للإمارات لاسيما توما الذي سبق له الفوز بالميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في مدينة.

بقيادة لطيفة ال مكتوم

فرسان الامارات يغادرون الاسياد مرفوعي الراس بأداء احترافي

قادت الفارسة البطلة الشيخة لطيفة ال مكتوم فرسان الامارات في ختام بطولة قفز الحواجز ضمن فئة الفردي صباح  اليوم  في مركز جاكرتا الدولي للفروسية ضمن فعاليات النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية، لتقديم أداء راقي ومبهر خاصة في الشوط الختامي الذي مثل في الامارات الفارسة لطيفة ال مكتوم والفارس حمد الكربي الذي حل سادسا فيما جاءت الشيخة لطيفة ال مكتوم في المركز السابع بعد أداء مبهر ونالت المركز الأول قبل ان تحسم النتيجة النهائية وتحل سابعة وذهبت الذهبية الى دولة الكويت والفضية قطرية والبرونز سعودي .

وكان قد ترقي لمرحلة نهائي الفردي أمس ثلاثة فرسان من كل دولة ومثل الامارات كل من الشيخة لطيفة ال مكتوم، وحمد الكربي، ونادية تريم فيما ترقي للشوط الثاني الحاسم الشيخة لطيفة ال مكتوم وحمد الكربي الذي قدم أداء جيدا وكان قريبا من البرونز لكنه أسقط حاجز ونال مخالفة في المرحلة الحاسمة ليحل في خاتمة المطاف سادسا بدلا عن المركز الثالث الذي كان قريبا منه

ووصفت الفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم فعاليات الشوط الأخير من بطولة الفردي بتنه شوط القوة والاثارة والتتويج حيث لم تتضح رؤية واتجاهات الميداليات الثلاثة الا بنهاية الشوط وأداء اخر فارس من السعودية رمزي الدهاي الذي كان مرشحا للذهبية حال اكماله الشوك بدون أخطاء لكنه اسقط حاجز ليتحول من الذهبية الى البرونزية وهو الامر الذي يؤكد قوة المنافسة حتى اخر ثواني الشوط الأخير

 وتقدمت الشيخة لطيفة ال مكتوم بالتهاني لجميع الفائزين واصفه الفوز بانه انجاز للفروسية العربية التي اكدت تميزها في هذه النسخة القوية من الاسياد

واعتبرت الشيخة لطيفة ال مكتوم “اسياد جاكرتا” اختبار جيد لجوادها الذي كتن بحاجة للمشركة في مثل هذه البطولات القوية في إطار تحضيراتها لأجل خطف احدى بطاقات التأهل للأولمبياد المقبل في اليابان والذي ويعتبر تحديا كبيرا نسبة لقوة المنافسة لأجل الوصول اليه مع محدودية بطاقات التأهل المخصصة لبطولة قفز الحواجز وهو امر يدعوها لتكثيف الاعداد والمشاركة في مزيد من البطولات التي ستقودها الى الاولمبياد

خدمات إعلامية خمس نجوم في مركز جاكرتا الدولي للفروسية

قدمت اللجنة المنظمة لفعاليات النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية خدمات متميزة من فئة الخمس  نجوم للوفود الإعلامية التي توافدت الى تغطية فعاليات بطولة قفز الحواجز على مدى ثلاثة  أيام اختتمت امس حيث تم تخصصي مركز اعلامي حديث يضم  أجهزة اتصالات وحواسيب حديثة وخدمات انترنت فائقة السرعة فضلا عن نشرة دورية يتم توزيعها من قبل طاقم المركز الإعلامي في اقل من خمس دقائق من نهاية السباق بفضل طاقم السكرتارية  المكون 14 متطوع ومتطوعة  هم ” سكارا ايوو- شفاء لطيفة – انده برماتا – ريسا رمضاني – رحمة اندياني – نظيفة نرور – اديدنا كوسوماراتري – مهارني نستيتي – محمد حريادي – سيتس سارة اميرة – ارديتا عالياني – غينا سنوسي – جوني جناسا – احمد مفتي – ويقود الفريق ديا كرسناون “

وقالت قائدة  ديا كرسناون ان الفريق مدرب على تقديم  كافة الخدمات اللوجستية لكافة الوفود الإعلامية وتم تخصيص عدد كبير منهم  لان اللجنة العليا  لمنظمة كانت تتوقع  حضور اعلامي كبير لما لبطولة قفز الحواجز من اهتمام كبير من كافة الدول المشاركة خاصة وان بعض الدول المشاركة من بين فرسانها امراء وشيوخ واميرات لهم سجل حافل من البطولات العالمية والقارية مثل الشيخة لطيفة ال مكتوم وهو الامر الذي جعل البطولة محل اهتمام خاص من الاعلام  وتعاملت اللجنة العليا المنظمة  باهتمام لأجل توفير كافة احتياجات الوفود الإعلامية

عبد الملك جاني : برونزية الجودو تؤكد ن الإنجازات متواصلة

قال العميد “م” عبد الملك جاني ان احراز بطلنا ا فيكتور سكرتوف ميدالية برونزية امس في بطولة الجودو يؤكد بان مسيرة الإنجازات في هذه النسخة من الاسياد متواصلة ولن تتوقف وان ابطال الامارات يؤكدون كل يوم بانهم قدر الثقة والتحديات التي جاءوا من اجلها بان ترفع راية الامارات عالية خفاقة  في منصات  التتويج

واهدي جاني الإنجاز الحالي والإنجازات السابقة للدولة منذ انطلاقة البطولة حيث بلغت حتى 13 ميدالية ملونة الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، والي سمو الشيخ احمد بن محمد بن راشد ال مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية ، والى جميع أبناء الامارات ، ومؤكدا على ان ميدالية الجودو لن تكون اخر الإنجازات لأبناء الامارات في الاسياد .

حزين لعدم التأهل للنهائي في ألعاب القوى بالدورة

الزعابي:لا اعرف سبب خسارتي في سباقي الـ 800 و1500

قال عداء بمنتخب الإمارات لألعاب القوى سعود الزعابي إنه حزين للخسارة التي تعرض لها خلال مشاركته في سباقي 800 متر و1500 متر ضمن فعاليات دورة الألعاب الاسيوية المقامة حاليا في إندونيسيا  كونه كان يتمنى تحقيق أرقام افضل ورفع علم بلده الإمارات عاليا في هذا المحفل الرياضي الكبير لاسيما أنه حظوظه كانت كبيرة جدا، مشيرا الى أنه شارك في السباقين ولم يكن مرتاحا نفسيا على الرغم من أنه كان جاهزا لهذه المشاركة من خلال تدريبات  مكثفة استمرت لنحو سنتين، لافتا الى أنه لا يعرف سبب خسارته للسباقين ، مؤكدا أنه بطبيعة الحال استفاد كثيرا من المشاركة في هذه الدورة، مشددا على  أن طموحه تحقيق ارقام تؤهله للمشاركة في الأولمبياد.

وأضاف سعود الزعابي في تصريحات صحافية” حظوظي كانت كبيرة في التأهل الى المرحلة النهائية ولو كنت خضت السباق وانا مرتاح لكنت قد تأهلت لكنني لم اشعر بالراحة النفسية اثناء السباق ولا اعرف السبب الذي حرمني من الجري أثناء السباق“.

وكشف الزعابي على أنهم تأخروا في الحضور الى العاصمة الإندونيسية من أجل التعود على الأجواء والطقس قبل انطلاقة الدورة. مشيرا الى أنهم حضروا الى جاكرتا قبل يوم واحد فقط من انطلاق سباق الـ 800 الذي شارك فيه.

وطالب سعود الزعابي كل من الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد العاب القوى بمتابعة اللاعبين عن قرب ومحاولة التعرف علي الظروف التي يعيشونها.

وأضاف” الأرقام التي حققتها من قبل كانت تؤهلني للمرحلة النهائية في سباق 1500 متر

 وشدد الزعابي على أنه كلاعب ليس لديه إذا اعذار في العمل من أجل رفع علم بلده عاليا، لافتا الى ان الشيوخ والدولة لم يقصروا في توفير الدعم لرياضي الإمارات من أجل التمثيل المشرف لوطنهم في المحافل الرياضية المختلفة.

وقال” بالنسبة لنا كلاعبين فأننا نلعب من أجل رفع علم بلدن الإمارات عاليا في المحافل الخارجية وتمنيت أن أكون في منصات التتويج“.

وحل سعود الزعابي في المركز الخامس في سباق 800 متر والثامن في سباق 1500 متر.

 

وأوضح” أتمنى من الجهات المعنية في الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد العاب القوى متابعة اللاعبين والتعرف على ظروفهم وتهيئتهم نفسيا للمشاركات المختلفة“.

وعما إذا كان شعر بالرهبة او التوتر اثناء السباق أوضح الزعابي” بالنسبة لي فانه لم تكن هناك أي رهبة او خوف لكون انني قد تجاوزت هذه المرحلة من خلال الخبرة التي اكتسبتها، مشيرا الى أنها تعد المرحلة الأولى التي يشارك فيها في دورة الألعاب الآسيوية.

وأكد الزعابي أنه وقع في أخطاء خلال السباق فضلا عن مشاركته في السابق على الرغم من أنه كان مجهدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق