أخبارأخبار عالميةثقافة

كلية آل مكتوم تحتفل بتخريج الدورة 29 لبرنامج التعددية الثقافية

دندى أسكتلندا

سلام محمد

احتفلت كلية آل مكتوم للتعليم العالى  فى أسكتلندا تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزيرالمالية راعى الكليةأمس بتخريج الدورة 29  لبرنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة /برنامج التدريب الأكاديمى بمشاركة 59 طالبة من 13 جامعة ومؤسسة من الامارات وماليزيا ومصر

حضرالحفل الذى اقيم بقاعة ماريات  وسط مدينة دندى  اللورد بروفوست إيان بوتويك عمدة مدينة دندى   وسعادة ميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم

والدكتورة رجاء القرق نائبرئيس  مجلس ادارة العضو المنتدب مؤسسة عيسى صالح القرق   ونائب مجلس أمنا ء  مؤسسة الجليلة والدكتور الطيب كمالى مدير عام التطوير الأكاديمى بوزارة الداخلية عضو مجلس أمناء كلية شرطة أبوظبى  واللورد موراى إلدر مستشار كلية آل مكتوم والبروفيسورة ماليكا غازالي نائبة رئيس جامعة المالايا للشؤون الأكاديمية   الى جانب مسئولى وممثلى الجامعات المشاركة

وبدأ الحفل بتلاوة ايات من القران الكريم  تلتها أمنة بنى هاشم من إينوك وترجمة الطالبة موزة الكعبى من جامعة ابوظبى 

وجرى خلال الحفل تسليم الشهادات والجوائز التقديرية بهذه المناسبة

والقى الدكتور ابو بكرجابر مديرالكلية كلمة أشار فيها الى نجاح البرنامج  واستفادة الطالبات وتحدث عن انجازات الكلية فى السنوات الاخيرة وكان البرنامج فرصة عظيمة بالنسبة للطالبات  للدراسة والتعلم معنا هنا في اسكتلندا والتعرف على التاريخ والثقافة فى اسكتلندا والمجتمع الاسكتلندى لافتا الى حرص الكلية على اكتساب الطالبات القدرات والمهارات  القيادية   ومشيرا الى الروابط القوية بين الكلية والجامعات  فى اسكتلندا من خلال مذكرات التفاهم والتشاور الوثيق والاستعداد للتعاون.

وقال حريصون على توسيع وتفعيل التعاون الأكاديمي أكثر من ذلك

كما تحدث عن اهداف الكلية للمستقبل من الناحية الأكاديمية ولدينا رؤية للنمو والتنمية والتوسع أكثر من ذلك

لدينا رغبة حقيقية وتصميم للمضي قدما في أهدافنا لتعزيز سمعة الكلية.على سبيل المثال تم تحقيق تطورات أكاديمية وعرض فى كلمته للتعاون مع جامعة دندي لبرامج الماجستير الجديدة في التمويل الإسلامي والخدمات المصرفية الإسلامية والتمويل والخدمات المصرفية الإسلامية والتمويل والأعمال الدولية والتعاون مع جامعة ابرتاى فى تنفيذ برامج دبلوم فى الادارة والقيادة  

كما اشار توقيع اتفاقية العام الماضى مع كلية ترينتى بدبلن  لإنشاء مركز آل مكتوم لدراسات الشرق الأوسط في العاصمة الأيرلندية.

وألقى سعادة ميرزا الصايغ  رئيس مجلس امناء الكلية  كلمة كلمة  رحب فيها بالحضور وقال ان الحفل الختامى لبرنامج التدريب الأكاديمى الأول من هذا العقد هو حدث هام بالنسبة لنا جميعا وخاصة للطالبات اللاتى جئن الى اسكتلندا للمشاركة فى البرنامج قبل ان يتوجهن الى لندن الاسبوع المقبل لأكمال البرنامج فى اسبوعه الرابع

وأشار الى مشاركة الف و500 طالبة فى برنامج التعددية الثقافية منذ بدايته وهوانجاز جدير بالملاحظة ويدل على الاقبال على المشاركةمن الجامعات والمؤسسات

واشاد فى كلمته برؤية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعى  الكلية لدعمه المستمر للكلية ونشاطها

وتقدم بأطيب تمنيات راعى الكلية الشيخ حمدان بن راشد  للطالبات للمضى قدما فى دراستهم المستقبلية والتوفيق فى حياتهن المهنية والاستفادة من المهارات والقدرات التى اكتسبنها من البرنامج مؤكدا على النجاح الكبير للبرنامج وتميزه بالجودة

واعرب عن ترحيبه وامتنانه للمسئولين ومديرى الجامعات الذين حضرواالى اسكتلندا  للمشاركة فى حفل تخريج طالباتهم منوها بالتعاون بين الكلية والجامعات التى تشارك طالباتها فى دورات التعددية الثقافية ومهارات القيادة وهو تعاون بنا ء واستراتيجى

وتوجه بالشكر الى الدكتور ابوبكر مديرالكلية وفريقه فى كلية آل مكتوم على مابذلوه من جهد عاما بعد عام فى تنفيذ  هذا البرنامج الناجح

منوها بان برنامج التدريب الاكاديمى /الدورة الشتوية من برنامج التعدديه الثقافية /معتمد من هيئة الاعتماد التعليمى للشهادات الأكاديمية الاسكتلنديه

وقال ان العديد من الطالبات المشاركات فى الدورات السابقة اشارو الى ان لقاء اشخاص جدد وتكوين صداقات جديدة كانت من بين النقاط البارزة بالنسبة لهم وأمل أن يكون نفس الشىء  بالنسبه لكم جميعا

واضاف ميرزا الصايغ كنتم خير سفراءلبلدكم خلال تواجدكم

فى دندى  وايضا انتم جميعا سفراء لكلية آل مكتوم

وقال الكلية في وضع فريد من نوعه – وهي أول مؤسسة للتعليم العالي من نوعها في اسكتلندا.

ونحن ملتزمون بتدريس دراسات الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية وقد وضعنا أنفسنا في طليعة التعددية الثقافية في القرن الحادي والعشرين.

ويتمثل دورنا في بناء الجسور وزيادة التفاهم بين المجتمعات الشرقية والغربية – وهذا يشمل عالم الأعمال. والدليل الواضح على ذلك الوفد التعليمي والتجاري المشترك الذي تم مؤخراً

من جانب اخر ونيابة عن الطالبات  القت كل من الطالبة مريم السلمان من امريكية الشارقة والطالبة ياسمين جمال حسين من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة كل على حدة كلمة وجهتا الشكروالتقديرالى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزيرالمالية راعى الكلية على اتاحة الفرصة للطالبات على المشاركة فى برنامج التدريب الاكاديمى الذى اتاح لهن التعرف على ثقافات وتقاليد مختلفة وتكوين صداقات واكتساب معارف  ووجهتا الشكرالى  الى المحاضرين والمسئولين بالكلية واكدتا على الثقة والتميز والتفوق من خلال البرنامج ووجوب مساعدة بعضهن البعض دائما لتحقيق النجاح والتفوق وتحدثتا عن الاستفادة التى  حققتها المشاركات من البرنامج والتعرف على ثقافات ومعارف مختلفة  وقدرات ومهارات قيادية تفيدهن فى المستقبل 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق