أخبارأخبار عالميةإقتصادتقنية

لوفتهانزا ترتقي بتجربة السفر على متن الرحلات القصيرة ومتوسطة المدى

  • مقاعد جديدة بتصاميم مبتكرة تضفي المزيد من الراحة على الرحلات
  • منفذ USB وحامل الأجهزة اللوحية والمزيد من المساحة الشخصية
  • أول طائرة إيرباص طراز A321neo يتم تسليمها مع كبينة مفردة لجميع شبكات شركات الطيران
  • اعتماد محركات جديدة تخفض نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أصبح بإمكان عملاء لوفتهانزا الاستمتاع بتجربة طيران جديدة كلياً على متن الرحلات التي تسيرها الشركة على المسارات القصيرة والمتوسطة. وكانت المجموعة قد تلقت أول طائرة إيرباص من طراز A321neo في فرانكفورت، والتي ستقوم بتشغيلها الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا”. وتم تزويد الطراز الجديد بمقاعد محسنة لتجربة سفر أكثر راحة، والتي تم تقديمها بشكل مشترك من قبل خطوط طيران الشبكة الثلاثة، وهي “لوفتهانزا” و”سويس” والخطوط الجوية النمساوية.

كانت شركة التصنيع الإيطالية “جيفن” (Geven) قد فازت بجدارة بعقد إنتاج المقاعد في هذا الطراز. ويضمن تنجيد المقاعد الكامل المريح ومسند الظهر تجربة ممتعة وأكثر ملاءمة للركاب، ويعزى الفضل في ذلك إلى توزيع الضغط على النحو الأمثل. كما يتيح مسند الظهر ذو التصميم المبتكر الأقل سمكاً للضيوف الاستمتاع بمساحة أكبر، وذلك نتيجة للترتيب الأفقي المطور حديثًا للجيب الأمامي أعلى طاولة تناول الطعام المتحركة. وعلاوة على ذلك، فإن الآفاق الجديدة من الراحة في هذه التجربة لا تقتصر عليها أثناء الرحلة، بل أيضاً أثناء حركة الطائرة على الأرض والإقلاع والهبوط، فبدلاً من زاوية المقاعد السابقة بقياس 12 درجة خلال هذه المراحل الثلاث، يسافر الضيوف بشكل مريح مع ميل 20 درجة لمسند الظهر، كما يمكن لمسافري درجة رجال الأعمال ضبط مسند الظهر بزاوية 26 درجة أثناء الرحلة.

تم تزويد كل صف من المقاعد بمنافذ USB وفقاً للمعيار الحالي والمستقبلي، وهي الخاصية التي ستكون متاحة لأول مرة على متن الرحلات قصيرة المدى لدى لوفتهانزا. وسيتمكن ضيوف مجموعة لوفتهانزا مستقبلاً أيضاً من تثبيت أجهزتهم اللوحية بسهولة أكبر، وذلك بفضل إدراج عمود على الطاولة خصيصاً لتسهيل ذلك.

وتعليقاً على ذلك، قال بول ايستوبي، رئيس قسم إدارة منتجات الكبائن لمجموعة لوفتهانزا: “تم أخذ العديد من ملاحظات وآراء العملاء بعين الاعتبار في تصميم المقاعد. وقد تلقينا الكثير من ردود الفعل الإيجابية على المزايا الجديدة. ولذلك فإننا على ثقة أن تصميم المقاعد الجديدة والأجواء الحديثة للمقصورة ستساهم بشكل فعال في الارتقاء بمستويات راحة ضيوفنا ومتعة تجربة السفر ككل”.

مقصورة موحدة لجميع طائرات الشبكة

تم تسيير أول رحلة لأول طائرة A321neo تنضم إلى أسطول المجموعة ولأول مرة مع مقصورة تم تنسيقها لتتناسب مع خطوط الطيران الثلاثة، “لوفتهانزا” و”سويس” والخطوط الجوية النمساوية. مع الحفاظ على هوية العلامات التجارية لكل منها بوضوح بفضل عناصر التصميم الفردية. علماً أن نفس المقاييس تنطبق على جميع طائرات عائلة A320، والتي سيتم تسليمها إلى الشركات الثلاث من الآن فصاعداً. وكانت عملية وضع المواصفات القياسية قد ركزت على المكونات الكبيرة ذات التكلفة العالية مثل تصميم المقصورة ومنطقة حفظ وجبات الطعام.

تجدر الإشارة إلى أن طائرات إيرباص A321neo تم ضبط تصاميمها بحيث يمكن تكييف الطائرة بسرعة وسهولة عند نقلها بين شركات طيران مجموعة لوفتهانزا، الأمر الذي يمكنها من تهيئتها بشكل عملي وأكثر مرونة مع التطورات الحالية، ونقل الطائرات وسعاتها الاستيعابية بسهولة وكفاءة بين شركات الطيران الثلاث أو إلى مركز آخر. كما يمكن إجراء تخفيض تكاليف التعديلات وأوقات التوقف اللازمة لذلك بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، ستفسح هذه المقاييس المجال أمام تحقيق المزيد من أوجه التنسيق والتآزر في عمليات شراء الطائرات.

خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من خلال اعتماد محركات جديدة

بالإضافة إلى الفوائد التي تعود على العملاء، فقد كان التركيز منصباً أيضاً على خفض الوزن، والذي يترتب عليه تلقائياً خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وتكاليف الصيانة. وتتوقع الخطوط الجوية التابعة لمجموعة لوفتهانزا تسلم أكثر من 100 طائرة إيرباص A320neo الجديدة بحلول عام 2025. ومن شأن تقنيات المحرك المطورة حديثًا من قبل (Pratt & Whitney) و(CFM International)، بالإضافة إلى تصاميم رؤوس الأجنحة ذات الديناميكية الهوائية العالية (زعانف القرش) ستساهم هي الأخرى بشكل ملحوظ في خفض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 20 % كيلومتر لكل مقعد. كما تتميز الطائرة الحديثة بإحداث ضوضاء أقل عند الإقلاع بنسبة 50% مقارنة بالطائرات الأخرى من هذا النوع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق