أخبارأخبار عالميةإقتصادتنمية

مؤتمر صحفي حول أجندة “ملتقى الشركات الناشئة “الذي ينطلق في دبي أبريل المقبل

أديب العفيفي:"ملتقى دبي 2019 "فرصة عظيمة للكيانات الاستثمارية والمستثمرين من شتى أنحاء العالم."

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

نظم البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، التابع لوزارة الاقتصاد، مؤتمراً صحفياً اليوم في فندق أرماني دبي، حول ملتقى الشركات الناشئة الذي ينطلق تحت شعار” تسخير الرقمية العالمية لتمكين الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة”، في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 8 وحتى 10 ابريل المقبل.
ويسلط المتحدثون في المؤتمر الضوء على خطط ومبادرات البرنامج الوطني لعام 2019، الذي يسعى إلى استقطاب مزيد من الشركات الناشئة، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، لاستكشاف الفرص الاستثمارية التي تزخر بها دولة الإمارات في شتى المجالات والقطاعات الاقتصادية.
كما يستعرض المؤتمر أجندة ملتقى الشركات الناشئة في دبي 2019 بمشاركة ما يزيد عن 500 من الشركات الناشئة، وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وزوار يتوقع أن يتجاوز عددهم حاجز الـ 20.000 ألف زائر، متيحاً في الوقت ذاته لمزيد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة فرصة الانضمام والمشاركة في الملتقى.
وفي هذا الصدد قال الدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة :”يمثل ملتقى الشركات الناشئة في دبي 2019 فرصة عظيمة للكيانات الاستثمارية والمستثمرين من شتى أنحاء العالم للاطلاع على التطورات الاقتصادية النوعية التي حققتها دولة الإمارات، فضلاً عن التنوع الاقتصادي الذي فتح باباً واسعاً من الفرص الاستثمارية، ما جعلها في صدارة وجهات الاستثمار التي يفضلها المستثمرين، مدركين أهميتها كبوابة لأسواق يتجاوز تعدادها السكاني ملياري نسمة، يضاف إلى ذلك ما تتيحه الدولة من مساحات كبيرة من المناطق والأراضي المخصصة للاستثمار في المناطق الصناعية والحرة، الملائمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي يخدمها قطاع خدمات لوجيستية متطور”.
وأضاف العفيفي ” تواصل دبي جهودها لترسيخ مكانتها الاقتصادية التي جعلت منها ضمن أفضل الوجهات الاستثمارية عالمياً، عبر أطروحات ومبادرات فريدة من نوعها، ويأتي الملتقى في هذا السياق الذي يرمي إلى تعزيز الشراكات والروابط مع رواد الأعمال والمبتكرين في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي تلعب دوراً مهماً في الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات”.
وبين العفيفي أن وصول عدد المشاريع الصغيرة والمتوسطة المسجلة في الدولة إلى 98%، وأن 89% منها تنحصر بين قطاعي التجارة والخدمات، ما يشكل نسبة 49% من مساهمتها في الناتج القومي الإماراتي غير النفطي يعكس مدى جاذبية الدولة لهذا النوع من المشاريع، متوقعاً أن تتضاعف أعداد المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات عموماً وإمارة دبي خصوصاُ.
كما أكد داوود الشيزاوي رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الشركات الناشئة على أن دولة الإمارات تنبهت مبكراً إلى أهمية هذه المشاريع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، بالإضافة إلى حجم الفرص الوظيفية التي تتيحها هذه الشركات، مما حدى بها إلى دعم هذه النوعية من المشاريع، والاستثمار فيها، وتطوير أدواتها حتى تتمكن من تعزيز قدراتها على التجديد والابتكار وإجراء التجارب، التي تعتبر أساسية للتغير الهيكلي، من خلال ظهور مجموعة من رواد الأعمال ذوي الكفاءة والطموح.

وقال داوود الشيزاوي “تشير الدراسات والبحوث العالمية إلى الارتفاع المستمر في حجم الاستثمارات بقطاع الشركات الناشئة، حيث تم تنفيذ 366 استثمار خلال عام 2018، بقيمة 893 مليون دولار على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كان نصيب دولة الإمارات منها ما يعادل 30٪ من عدد الصفقات و 70٪ من إجمالي التمويل. لذا نتطلع من خلال ملتقى الشركات الناشئة إلى تعزيز نظام إيكولوجي أكثر جاذبية في البلاد ومساعدة المنطقة على تحقيق مستوى عال من الاستثمارات تتساوى فيه مع الأنظمة الأوروبية والأمريكية.

وأضاف الشيزاوي ” وفرت الإمارات البيئة المثالية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وخصتها بالتسهيلات والمحفزات اللازمة، كما استحدثت لها عدداً من القوانين والتشريعات المرنة، التي تجعل من نشاطها أكثر حيوية، مما أدى إلى تزايد الاستثمارات ذات رؤوس الأموال المنخفضة، في الأعمال قليلة الكلفة، كما زادت من تنافسية الشركات لتطوير هياكلها، ومنتجاتها من خلال انتهاج الابتكار، الذي يتيح للشركات الصغيرة المتوسطة من طرح منتجات ذات نوعير وجودة تنافسية، قادرة على فرض حضورها في الأسواق”.

كما أعلن رئيس اللجنة المنظمة عن ترشح 41 شركة ناشئة تم اختيارها من منافسات حملات ترويجية عدة أجراها منظمو الملتقى على مستوى المنطقة، لتحظى بفرصة الحضور إلى دبي، والمشاركة بملتقى الشركات الناشئة في أبريل المقبل ضمن زيارة مغطاة التكاليف لخوض التصفية النهائية مع نخبة من أفضل العقول المبتكرة في مجال ريادة الأعمال . فضلا عن حصول الفائزين بالمسابقة السنوية للملتقى على جوائز يصل مجموع قيمتها إلى 50 ألف دولار مخصصة لدعم مشروعاتهم.

وكانت الشركات الفائزة من المملكة الأردنية الهاشمية شركة داراجتي ، 360 Moms ، Tarteeb ، Takalam ، Akyas ومن دولة الكويت كل من Wakoo،و E-pill Box،و Go Diving،و Ideabot،و Diabetic Wound Detector ؛ كما ترشحت شركة تقنيات التحكم في الوقت، TV UTRACK ، Zerek Technologies ، Envo App ، Sinc Time Clock؛ من مملكة البحرين، ومن سلطنة عمان كل من Telpay، Zayr، Adeeb Kids، PocketCarage، Fastmovers؛أما من لبنان فازت شركة Formidable Industries, Groovy Antoid, Neotic, Lemonade Fashion, Lexyom, Augmental;، ومن مدينة الرياض ، Mutamer ، Pick Logistics ، Maya Clinics ، Vigorous و Antelope ؛ كما تأهلت من مدينة جدة Firnas Aero, Bab Makkah, Men wall, Tagit Games, Passioneurs ومن دولة مصر الشقيقة Epic VRو Garment IO و WideBot و
ZeroPrime Can Waste ،و VOXERA .
ونظراً لإدراك دولة الإمارات أهمية هذا القطاع فقد جاء تأسيس البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بموجب القانون الاتحادي رقم “2” لسنة 2014، تحت مظلة وزارة الاقتصاد، حيث يشرف عليه مجلساً متخصصاً تابعاً للوزارة، يهدف إلى تمكين روّاد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ووضع الاستراتيجية العامة والخطوط العريضة التي ترمي إلى توفير الخبرات اللازمة، والدعم الفني والإداري والتدريبي في مختلف المجالات، بهدف تعزيز وتطوير المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى إعداد تقييم دوري لها، فضلاً عن التنسيق مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص، لتسويق منتجات المشاريع والمنشآت داخل الدولة وخارجها، والتنسيق مع الجهات المعنية لتوفير مزايا وحوافز لهذه المشاريع.
يشار إلى أن ملتقى الشركات الناشئة في دبي لعام 2019 يسعى إلى جمع أكثر من 500 شركة من الشركات الناشئة والحاضنات والمسرعين والمستثمرين وصانعي السياسات وممثلي الشركات والاستشاريين وخبراء قانون الملكية الفكرية بالإضافة إلى المؤسسات المالية والشركات الصغيرة والمتوسطة ومزودي الحلول المبتكرة تحت سقف واحد، يجتمعون لاستكشاف أفضل الحلول المبتكرة والفرص الاستثمارية لإقامة الشراكات وتبادل المعرفة مع رواد الأعمال حول العالم.
ومن أبرز تلك المؤسسات والشركات محلياً، مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع ) ، مجلس سيدات أعمال الشارقة ، صندوق خليفة، دبي الجنوب، ومضة، وسوق أبو ظبي العالمي ، وغيرها الكثير. ومن منطقة الشرق الأوسط والعالم BIAC، ووادي مكة، و الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة من السعودية (منشآت )، وكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وشركاء الجمعية الكورية للتجارة، وغرفة SME الهندية، ومؤسسة Impulse Solarفي سويسرا، وأخيراً Mango Venture البرازيلية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق