أخبارأخبار عالميةإقتصاد

“ماج للتطوير” تستثمر 8 مليارات درهم في السوق العقاري بدبي

ترجمة عملية وفورية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في بتخطيط القطاع العقاري

خطط سداد ميسرة وعلى فترات طويلة تصل إلى 20 عاماً

مزايا إضافية مثل توفير تامين على الحياة وبرامج حماية للموظفين من خسارة الوظيفة.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلنت شركة ماج للتطوير، ذراع التطوير العقارية لمجموعة ماج القابضة، عن استثمارات تصل إلى 8 مليارات درهم، وعن إطلاق برنامجها السكني الضخم في دبي ، وهي خطوة تعزز من تواجد الشركة في قطاع العقارات في الإمارة.

ويوفر البرنامج الجديد، الفرصة أمام العميل لدفع 120 درهماً يوميا لتملك وحدة سكنية بدون أية شروط أو رسوم إضافية، كما يمنح العميل خطط سداد ميسرة وعلى فترات طويلة تصل إلى 20 عاماً.

ويأتي البرنامج تماشياً مع رؤية دبي واحتياجات السوق وفي إطار المساهمة الفاعلة في السياسة الحكومية المتعلقة بإسكان ذوي الدخل المحدود، الذي يحظى بمكانة مهمة لدى صُنَّاع القرار في الإمارة، فيما يعتبر مؤشراً إضافياً على الاهتمام بخلق التوازن في القطاع العقاري، وتلبية الطلب المتنامي لهذه الشريحة.

وسيكون برنامج الإسكان التابع لـ (ماج للتطوير)، – الذي يمثل دعما للسوق العقاري بأفكار جذابة لتوسيع الفئة المستهدفة – بمثابة عملية وفورية لما تضمنته الرسالة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمواطنين والمواطنات في دولة الإمارات بمناسبة بدء موسم جديد من العمل والإنجاز، والتي شدد فيها سموه على ضرورة إيجاد أفكار استثنائية ومبتكرة وتطوير مشروعات نوعية للدفع باقتصاد الإمارة نحو آفاق جديدة.

وبمناسبة هذا الإطلاق الكبير قال طلال موفق القداح، الرئيس التنفيذي لشركة ماج للتطوير: إن البرنامج يساهم في تعزيز جاذبية سوق دبي عالمياً عبر جذب الاستثمارات الأجنبية إلى القطاع إلى جانب اجتذاب فئات مؤهلة للانتقال والعيش في دبي، كما يدعم رؤية ماج للتطوير في التواجد في سوق العقارات المتنامي في الإمارة لمدة طويلة تتجاوز20 عاما عبر ذلك المشروع الجديد الذي يعد في ذاته برنامجاً خاصاً للإسكان الميسر ودعماً للمستثمرين من جميع الفئات على حد السواء من منطلق قناعة الشركة بأن سياسات المطورين لا بد أن تتغير لتلبي متطلبات السوق وتواكب تطوراته ونمو معدلاته وتنوع معاملاته.

وأشار إلى أن جميع المطورين مدعوون لزيادة زخم توجهات الإمارة واهتمام الحكومة بخلق التوازن في المعروض العقاري، وتلبية الطلب المتنامي لهذه الشريحة على خيارات سكنية ميسورة التكلفة.

وبين أن الإقبال الذي تحظى به وحدات الإسكان المتوسط، والطلب المتنامي عليها في السنوات المقبلة، يضع على عاتق المطورين العقاريين مسؤوليةً مضاعفة للاستمرار في المساهمة بتحقيق التوازن في السوق وترجمة طموحات دبي.

وتابع : “عبر تلك المبادرة الاستثنائية التي ستكون الأولي من نوعها في المنطقة سيتم ضخ استثمارات بقيمة ثمانية مليارات درهم في السوق لتوفير هذه الخطط في ثلاث مشاريع أساسية هي (ماج سيتي) في ميدان، و(فلل الفرجان) و(برج (أم بي إل) في منطقة أبراج بحيرات جميرا”.

وأضاف إن جميع خطط السداد المقررة ضمن البرنامج تشمل جميع الرسوم الممكنة حيث أن العميل لن يضطر لدفع رسوم تسجيل أو رسوم خدمات أو أي رسوم إدارية أخرى، فيما تتنوع فترات السداد ما بين 10 و15 و20 عاما إلى جانب تقديم مزايا إضافية مثل توفير تامين على الحياة وبرامج حماية للموظفين من خسارة الوظيفة.

وبيًن إن البرنامج الذي يستوعب جميع الفئات بدون أي شروط، تم تصميمه خصيصاً للمساعدة في خلق طلب في السوق العقاري في الإمارة ودعم الطلب على شراء العقارات ذات التكلفة الميسورة.

وأضاف إن “رؤيتنا طويلة الأمد حيث تأسست المجموعة الأم (ماج القابضة) قبل 41 عاماً وتؤمن في السوق العقاري بدبي وقدراته على أن يبقى لفترة طويلة في صدارة الأسواق العالمية كما تؤمن بأن دبي تتوجه نحو استدامة اقتصادية”.

وأكد على أن ماج للتطوير ستواصل العمل على تسويق أفكار عقارية موفرة للعملاء ودعم الفرد والعائلة للتخطيط والاستقرار المادي على المدى الطويل حيث أن شراء العقار يعد من أهم عناصر ضمان اقتصاد للمستقبل في اسعد مدينة في العالم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق