أخبارإقتصادتنمية

“مالية دبي” ركيزة من ركائز تنظيم العمل الخيري ودعمه في الإمارة

آل صالح: مستمرون في دعم جهات خيرية بإيرادات "درهم الخير"

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام سلام

أعلنت دائرة المالية بحكومة دبي أنها مستمرة في دعم جهات خيرية بإيرادات مبادرتها “درهم الخير”، التي كانت أطلقتها في العام 2017. وقالت الدائرة على لسان مديرها العام عبدالرحمن صالح آل صالح إن مبالغ التبرعات المالية كافة التي يتم جمعها من خلال بوابة “سداد دبي” للدفع الإلكتروني وتطبيق “دبي الآن”، بالتعاون مع “دبي الذكية”، ما تزال تُوجّه في عدد من أوجه المساعدات الإنسانية داخل الدولة.

وأضاف آل صالح في ذكرى “يوم زايد للعمل الإنساني” أن دائرة المالية في دبي تعتزم مواصلة تقديم ريع “درهم الخير” إلى جهات خيرية وتوسيع الشرائح المستفيدة منها داخل الدولة، مشيراً إلى أن استذكار مناقب الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه، والتي طالما تجسّدت في العطاء بأشكاله كلها، ولا سيما في أيام رمضان الفضيلة، يمثّل فرصة ثمينة لدفع عجلات العمل الخيري على الصُّعد كافة.

وأضاف: “تضمّ إمارة دبي اليوم بُنية تشريعية وتنظيمية وتنفيذية متينة لحوكمة العمل الخيري وتطويره وتوسعة الشرائح المستفيدة منه، ونحن في دائرة المالية حريصون على تعزيز التعاون مع الجهات الحكومية ذات الصلة، علاوة على الجهات الخيرية المعنية، من أجل تنشيط هذا القطاع والنهوض به لتحقيق الخير للمجتمع والارتقاء بسعادة أفراده، في إطار توجيهات كل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي”.

هذا وتعتزم دائرة المالية الإعلان قريباً عن الجهة القادمة التي سوف تستفيد من إيرادات “درهم الخير”. وكانت إيرادات هذه المبادرة، التي أطلقتها دائرة المالية في أكتوبر من العام 2017 تحت مظلة “عام الخير” آنذاك، بلغت حتى يونيو من العام الماضي حوالي 1.75 مليون درهم. وترمي المبادرة إلى جمع التبرعات إلكترونياً من المتعاملين مع حكومة دبي، بهدف توجيهها في أعمال الخير. وجاءت مبادرة “درهم الخير” لتجسد جانباً مهماً من جوانب العمل الإنساني والخيري في دولة الإمارات. ويتواصل تحويل إيرادات المبادرة إلى جهات خيرية وفق ما أكّد المدير العام لدائرة المالية.

وتقوم مبادرة “درهم الخير” على إتاحة مجال التبرع أمام المتعاملين مع حكومة دبي من خلال بوابة “سداد دبي” على الويب وتطبيق “دبي الآن”، عبر إتاحة المجال أمام المتعاملين ممن يسددون رسوم المعاملات الحكومية وغير الحكومية عبر هاتين القناتين للتبرع بمبلغ مالي خلال عملية السداد.

يُشار، في سياق متصل، إلى أن دائرة المالية تتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، في عملها المتمثل بتنسيق المراجعة الدورية لخط استحقاق المنفعة، الوارد في القانون رقم 7 لسنة 2012 بشأن المنافع المالية الاجتماعية في إمارة دبي، والذي كان أصدره صاحب السمو حاكم دبي بعد الاطلاع على قانون إنشاء دائرة المالية. وتتمّ مراجعة خط استحقاق المنفعة في ضوء المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والنقدية، وأية عوامل أخرى ذات صلة، ورفع التوصيات المناسبة بشأن تعديله إلى رئيس المجلس التنفيذي لاعتماده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق