أخبارإقتصادثقافة

متحف الغموض يفتتح فرعه الجديد في دبي ضمن مشروع السيف التابع لـ مراس القابضة

حيث لا تصدق العين ما تراه....

دبي، الإمارات العربية المتحدة،

من سلام  محمد 

أعلن ’متحف الغموض‘، سلسلة المتاحف الأسرع نمواً في العالم، عن افتتاح فرعه الجديد في دبي وذلك ضمن مشروع السيف التابع لشركة ’مراس القابضة‘ على ضفاف ’خور دبي‘. ويضم المتحف الجديد أكبر مجموعة من معروضات الخدع البصرية، ما يجعل منه وجهة جذب بارزة في مشروع السيف الذي يزخر بالمعالم الثقافية والتراثية.

 

وبهذه المناسبة، قال الدكتور محمد الوهيبي، صاحب حقوق العلامة التجارية للمتحف في منطقة الشرق الأوسط: “يجمع ’متحف الغموض‘ في دبي بين مجالات العلوم والرياضيات والبيولوجيا وعلم النفس لابتكار تجربة حسية حقيقية تتحدى المألوف. ويتعلم الزوار الكثير حول الرؤية والإدراك والدماغ البشري والعلوم من خلال المعروضات المخصصة لإبراز كيفية وأسباب رؤية العينين لأشياء لا يستوعبها الدماغ. وتشمل معظم معروضات المتحف خدع تقليدية تم اختيارها بعناية لضمان تجربة فريدة تروق لمختلف شرائح الزوار من سكان المدينة والسياح الوافدين من شتى أنحاء العالم. وذلك في إطار سعينا لإعادة إحياء ذكريات الطفولة بين البالغين وإيقاد شعور الدهشة لدى الأطفال. ويجسد المتحف مفهوماً تفاعلياً وبصرياً يلائم جميع الفئات العمرية ولا نظير له في دبي”.

 

ويحتضن المتحف أكثر من 80 معروضاً وتجربة من مختلف الأشكال والأحجام تندرج وفق تأثيرها البصري أو الحسي ضمن 3 فئات هي: الخدع الرئيسية والخدع العملاقة والخدع البصرية.

 

ومن بين المعالم التي ستستحوذ على خيال ضيوف المتحف، يبرز ركن الاستنساخ الذي يتيح الجلوس على طاولة تجعل الشخص يبدو وكأنه يجلس مع خمس نسخ من نفسه.  أما بخصوص غرفة اللانهاية، فستجعل الزوار يتنقلون في دوائر لامتناهية حول مساحة لا حدود لها .

 

ويضم ’متحف الغموض‘ في دبي ’نفق الدوامة‘ وهو عبارة عن أسطوانة دوارة تخدع الدماغ، إذ يعتقد الزائر بأن الأرض تتحرك، وكذلك ’غرفة إميس‘ حيث يتقلص أو يتضخم حجم الضيوف بحسب موقعهم من الغرفة.


وتشمل الخدع الأخرى ’الوجه المجوف‘
الذي يضم صورة غريبة لوجه الموناليزا، و’الكرسي العجيب‘ الذي يستكشف قوانين الإدراك والأحجام باستخدام أغراض يومية شائعة، و’رأس على طبق‘.

 

كما يضم غرفة تزخر بالألعاب التعليمية والألغاز المخصصة للزوار الصغار، بما في ذلك معروضات كاملة في مساحات مخصصة مثل ’غرفة المرايا اللامتناهية‘ و’غرفة الجاذبية المضادة‘ و’الغرفة المقلوبة‘ و’غرفة الألوان‘.

 

ونوهت سالي يعقوب، المدير التنفيذي لمراكز التسوق في ’مِراس‘، إلى أن ’متحف الغموض‘ يدعو زوّاره إلى لمس المعروضات والتقاط ما يشاؤون من الصور فيما يخوضون مغامرتهم البصرية والحسية والتعليمية بخلاف معظم المتاحف التقليدية، وهو ما يشكل جزءاً أصيلاً من “آداب السلوك” الفريدة للمتحف وإحدى أبرز مزايا مشروع ’السيف‘ الرائد للشركة.

 

وقالت في هذا السياق: “إن قيمة ’متحف الغموض‘ تتجاوز كونه وجهةً بارزةً  في مشروع ’السيف‘، حيث يجسد معلماً رائداً يجمع بين المفهوم الترفيهي العائلي وتنوع المعروضات والتجارب الشاملة بما ينسجم مع رؤيتنا الرئيسية للمشروع كوجهة مصممة لجميع الأعمار”.

 

ومن المقرر أن يستضيف المتحف كذلك في الأسابيع المقبلة عروضاً لألعاب الخفّة للترفيه عن الزوار خلال تنقلهم في رحابه الممتدة على مساحة 450 متراً مربعاً.  كما سيتيح لهم فرصة زيارة متجر الهدايا وشراء تذكاراتٍ لطيفة مثل ألعاب الألغاز ’ديليما جيمز‘ وخدع بصرية مصغرة وأضواء ثلاثية الأبعاد وقمصان ’تي شيرت‘ و أقلام رصاص ودفاتر وألعاب تعليمية للصغار.

ويُعتبر متحف دبي ثامن الفروع الثابتة في سلسلة ’متحف الغموض‘ مع عزمها افتتاح أكثر من 6 فروع أخرى في العام الجاري ضمن مدن كبرى، بما في ذلك أثينا ونيويورك وتورنتو وبرلين.  ويُذكر أن أولى الصالات تم افتتاحها في العاصمة الكرواتية زغرب عام 2015.

 

ويفتح ’متحف الغموض‘ في دبي أبوابه من الساعة 10 صباحاً ولغاية الساعة 10 مساءً من يوم الأحد إلى الأربعاء، ومن الساعة 10 صباحاً حتى منتصف الليل أيام الخميس والجمعة والسبت والعطلات الرسمية. وتتراوح أسعار الدخول بين 80 درهم إماراتي للبالغين من عمر 17 عاماً فما فوق، و60 درهم إماراتي للأطفال من عمر 16 عاماً وما دون.  فيما يرحب بالأطفال دون سن ثلاث سنوات مجاناً. ويبلغ سعر الباقة العائلية الخاصة 225 درهم إماراتي وتشمل تذكرتين للبالغين وتذكرتين للأطفال. ويفتح المتحف أبوابه أمام جميع الزوار من مختلف الفئات العمرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق