أخبارتقنيةثقافة

مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم يقرر مواصلة الأنشطة الثقافية عن بعد

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

انطلاقاً من توجهات الدولة بتفعيل واستمرار الأنشطة الثقافية في ظل جائحة كورونا عقد مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي اجتماعاً عن بعد، برئاسة بلال البدور رئيس مجلس الإدارة، وحضور علي عبيد الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيس اللجنة الإعلامية، رئيس تحرير مجلة حروف عربية، والدتور صلاح القاسم المدير الإداري، والدكتور عيسى البستكي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي، وجمال الخياط المدير المالي، وعائشة سلطان رئيسة اللجنة الثقافية، والدكتور حماد بن حماد رئيس لجنة المسابقات والجوائز، وصالحة عبيد رئيسة لجنة الشباب، ومريم بن ثاني رئيسة لجنة الطباعة والنشر.

وفي بداية الاجتماع ثمن أعضاء مجلس الإدارة ما أقيم خلال الفترة السابقة من أنشطة وبرامج، ومنها مناقشات الكتب، والمجلس الرمضاني العلمي، وأقروا باقة من البرامج والأنشطة الثقافية والفكرية والعلمية التي سيتم تنفيذها عن بعد، وتتضمن ندوات ثقافية وفكرية، وعروضا سينمائية ومسرحية، ومعارض تشكيلية، وزيارات لفنانين عالمين عن بعد، وقراءات ثقافية وأدبية. إلى جانب عقد ندوة حول تحديات النشر في ظل كورونا تنظمها لجنة المكتبة والنشر. وقرروا استمرار برنامج الدورات العلمية التي قدمها نادي الإمارات العلمي عبر ورش متنوعة في مجالات (الروبوت والطباعة الثلاثية والكهرباء والإلكترونيات…) وجميعها ستنفذ عن بعد، إلى جانب تنظيم حلقات نقاشية علمية متخصصة.

وأقر مجلس الإدارة أن يتم في إطار احتفالات الدولة بمرور خمسين عاماً على تأسيسها اختيار أفضل 50 كتاباً صدرت عن الإمارات في مختلف المجالات لإعادة طباعتها، وتشكيل لجنة من الباحثين لإعداد دراسة توثيقية عن الخمسين عاماً الماضية. وقرر المجلس، بناء على اقتراح رئيس تحرير مجلة “حروف عربية” إصدار المجلة في الوقت الحالي إلكترونياً للحفاظ على استمراريتها، على أن يتم طباعة الأعداد التي ستصدر إلكترونيا بعد انتهاء جائحة “كوفيد19” والعودة إلى إصدار النسخة الورقية منها. كما وافق المجلس على إقامة الندوة السنوية للمجلة عن بعد، إذا لم تتهيأ الظروف لعقدها حضوريا حتى نهاية العام، وتقرر إقامة معرض خط إلكتروني لأقوال قادة دولة الإمارات التي بثت الأمل في نفوس أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، والعالم أجمع، خلال أيام الجائحة، والتي ستبقى خالدة في ذاكرة هذا الجيل والأجيال القادمة.

ووافق المجلس على اقتراح رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي بتأجيل معرض العلوم (إكسبو ميلسيت) إلى عام 2022، ليقام متزامنا مع معرض “إكسبو دبي”. كما اتفق الحضور على تأجيل حفل تكريم الفائزين جائزة العويس للإبداع، وجائزة راشد للتفوق العلمي إلى العام المقبل، مع عودة الحياة الطبيعية بعد انحسار جائحة “كوفيد19” بإذن الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق