أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

مجلس دبي الرياضي يطلق الدورة الثامنة من نموذج التفوق الرياضي في عام الاستعداد للخمسين

7 معايير لتقييم الرياضيين والأندية وشركات كرة القدم و 16 جائزة للفائزين

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلن مجلس دبي الرياضي عن إطلاق الدورة الثامنة من “نموذج دبي للتفوق الرياضي” الذي يتم فيه تقييم الرياضيين والأندية وشركات كرة القدم خلال الموسمين الرياضيين (2018/ 2019) و(2019/ 2020) للفوز بجوائز التفوق الرياضي، وذلك من أجل تطوير العمل الإداري والفني في الأندية وشركات كرة القدم المنضوية تحت مظلة المجلس، وتحفيز مجالس الإدارات على التميز في العمل وابتكار الوسائل وإطلاق المبادرات التي تعزز نتائج الأندية وتنمي تأثيرها في المجتمع عمومًا ولفئة الرياضيين على نحو خاص.

وتتميز الدورة الثامنة من نموذج دبي للتفوق الرياضي بإطلاقها ضمن عام الاستعداد للخمسين، حيث تم تطوير النموذج ليتلائم مع التوجهات الاستراتيجية الحكومية، كما يواكب رؤية مجلس دبي الرياضي المتمثلة في الوصول إلى مجتمع رياضي متميز وسعيد.

وتشمل الدورة الثامنة من النموذج جميع جوانب الأداء الرياضي والإداري والخدمي للأندية والشركات الرياضية كما تركز على مفاهيم الابتكار والالتزام بالروح الرياضية والمساهمة المجتمعية، كما يتضمن جانب الرعاية المتكاملة للمواهب الرياضية بما يضمن الاستدامة في تحقيق النتائج الرياضية على المدى الطويل.

كما يواصل مجلس دبي الرياضي نهجه في تكريم رواد العمل الرياضي في أندية دبي، ممن ساهموا في ترسيخ قواعد العمل في الأندية الرياضية وصناعة إنجازاتها وتخريج أجيال من الرياضيين الذين خدموا الوطن ومثلوه خير تمثيل، حيث سيتم تخصيص جائزة تسلم لهم في حفل التكريم.

وقد تم اعتماد النموذج كأساس لتقييم المؤسسات التي تندرج ضمن المرسوم الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بشأن إخضاع المؤسسات الرياضية الحكومية لإشراف مجلس دبي الرياضي حيث راعي النموذج الاختلاف في طبيعة عمل الأندية والشركات الرياضية والأندية النوعية وبما يضمن العدالة في التقييم، كما تم إدراج فئات لتقييم وتكريم الرياضيين من جميع الفئات وفي جميع الرياضات وذلك لدعم وتحفيز الرياضيين في إمارة دبي على تحقيق الانجازات الرياضية المتميزة وتسليط الضوء عليهم ليكونوا مثالاً يقتدى بهم من قبل الرياضيين.

تطوير

أضاف مجلس دبي الرياضي بعض التعديلات في التقييم واعتماد النموذج في الدورة الثامنة وذلك بناء على نتائج الدورة السابعة وعملية التقييم والزيارات والملاحظات الواردة من اللقاءات والاجتماعات، حيث أصبح التقييم عن نتائج وأداء وإنجازات موسمين متتاليين، كما تم إضافة تنافسية الأندية النوعية مع الأندية الأخرى في جائزة أفضل نادي رياضي، مع مراعاة قياس المعايير التي تنطبق على الأندية النوعية فقط، وتحسب الدرجة لهم من 100% في تلك المعايير، وتم تطوير فئات التفوق المؤسسي والفردي بالإضافة والدمج والحذف لبعض الفئات.

 

خصائص

تتميز الدورة الثامنة من النموذج بعدة خصائص رئيسية منها تبسيط عملية المشاركة، حيث يتم تقييم معظم معايير النموذج بناءً على النتائج التي حققها النادي أو الشركة والتي سيتم توفيرها من قبل الجهات المعنية بشكل مباشر دون الحاجة لتقديم طلب مشاركة من قبل الأندية والشركات، وتقتصر المعلومات التي يتطلب توفيرها من قبل الأندية والشركات الرياضية المشاركة على الخطة الاستراتيجية والتشغيلية الخاصة بالنادي أو الشركة ونبذة عن المبادرات الابتكارية والمجتمعية وبما لا يتجاوز صفحتين عن كل معيار.

كما تتميز هذه الدورة بالتركيز على الانجازات الرياضية، حيث يمثل معيار الانجازات الرياضية 30% من وزن النموذج والذي يعتمد على ما حققه النادي أو الشركة من إنجازات خلال الموسم الأخير في أحد المسابقات الدولية أو القارية أو العربية أو الخليجية أو المحلية، كما يتم مراعاة الاختلاف في طبيعة الجهات المشاركة، وذلك مراعاة للاختلاف في طبيعة النشاط الرياضي لدى كل من الأندية الرياضية والشركات الرياضية والأندية النوعية لضمان العدالة في المنافسة والتقييم، حيث تتنافس الأندية الرياضية فيما بينها والشركات الرياضية فيما بينها كذلك على جائزتين مختلفتين، بينما تتنافس جميع الجهات على فئة الكفاءة المؤسسية، والابتكار.

معايير التفوق الرياضي

يتضمن نموذج التفوق الرياضي سبعة معايير رئيسية، هي: الانجازات الرياضية، الكفاءة المؤسسية، الرعاية المتكاملة للمواهب، المنشآت الرياضية، الأنشطة المجتمعية، الابتكار، والروح الرياضية، وتم تحديد وزن لكل معيار يتم من خلاله تحديد النتيجة النهائية لكل نادي رياضي أو شركة كرة قدم، وتم توزيع المعايير كالتالي:

1-   معيار الانجازات الرياضية يبلغ وزنه 30%

يتم احتساب نقاط لكل إنجاز رياضي حققه النادي أو الشركة في أحد المسابقات الدولية أو القارية أو العربية أو الخليجية أو المحلية خلال الموسمين الاخيرين في الألعاب الفردية والجماعية للأندية وفي مسابقات كرة القدم للشركات.

2-   معيار الكفاءة المؤسسية يبلغ وزنه 25%

يتم تقييم مدى تنفيذ النادي أو الشركة لجميع الأنشطة المؤسسية بطرق تضمن الاستثمار الأمثل للموارد المختلفة سواء البشرية أو المادية وحقق تطبيق هذه الأنشطة نتائج إيجابية ساهمت بشكل فعال في تحقيق أهدافها الاستراتيجية وساهمت في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي.

3-   معيار الرعاية المتكاملة للمواهب يبلغ وزنه 15%

يتم تقييم أداء ونتائج الاكاديميات التابعة لشركات كرة القدم بناءً على محاور فنية وتنظيمية وبناءً على نتائج أداء اللاعبين المسجلين والمصعدين للفرق والمستويات الأعلى.

4-   معيار المنشآت الرياضية يبلغ وزنه 10%

يركز هذا المعيار على تقييم جودة المنشآت الرياضية والخدمات المقدمة للاعبين والجمهور ومستخدمي المرافق الرياضية ويتم تقييم هذا المعيار من خلال تحليل نتائج التقييم الفني وتقييم الأمن والسلامة الذي يتم من قبل الجهات المختصة بالإضافة إلى تنفيذ استطلاعات رأي لمستخدمي المنشآت الرياضية من لاعبين وجماهير وتنفيذ زيارات المتسوقين السريين لتقييم جودة الخدمات المقدمة.

5-   معيار الأنشطة المجتمعية يبلغ وزنه 5%

يتم تقييم المبادرات والبرامج التي أدت إلى زيادة مشاركة جميع فئات المجتمع من عائلات، نساء، أطفال، كبار السن، أصحاب الهمم وغيرهم في الأنشطة الرياضية سواء كممارسة للرياضة أو حضور ودعم للأنشطة الرياضية كجمهور، كما يتم تقييم المبادرات والبرامج تم تنفيذها لخدمة النشاط الثقافي.

6-   معيار الابتكار يبلغ وزنه 5%

يتم تقييم المبادرات التي تم تنفيذها لخدمة النشاط الرياضي وأدت إلى تحقيق نتائج إيجابية وذلك باستخدام أفكار ريادية ومبتكرة أو من خلال تسخير واستخدام التكنولوجيا بطرق غير مسبوقة.

7-   معيار الروح الرياضية يبلغ وزنه 10%

يتم في هذا المعيار خصم درجات من النادي أو شركة كرة القدم في حال تم إيقاع عقوبات عليهم خلال الموسمين الأخيرين من قبل الجهات المعنية أو الرسمية وذلك عن كل عقوبة حصل عليها النادي أو الشركة.

16 جائزة

يتم تكريم الرياضيين والأندية وشركات كرة القدم في 16 جائزة مختلفة تنقسم إلى جانبين هما فئات التفوق الرياضي المؤسسي وفئات التفوق الرياضي الفردي.

وتتضمن فئات التفوق الرياضي المؤسسي 6 جوائز هي: التفوق الرياضي للأندية، والتفوق الرياضي لشركات كرة القدم، أفضل شركة في مجال الرعاية المتكاملة للمواهب الرياضية، أفضل نادي أو شركة في مجال الكفاءة المؤسسية، أفضل نادي أو شركة في الابتكار، وأفضل جمهور.

فيما تتضمن فئات التفوق الرياضي الفردي 10 جوائز هي: أفضل لاعب في الألعاب الفردية، أفضل لاعب في الألعاب الجماعية، أفضل لاعبة في الألعاب الفردية، أفضل لاعبة في الألعاب الجماعية، أفضل لاعب في كرة القدم، أفضل ناشئ في كرة القدم، أفضل لاعب من أصحاب الهمم في الألعاب الفردية، أفضل لاعب من أصحاب الهمم في الألعاب الجماعية، أفضل لاعبة من أصحاب الهمم في الألعاب الفردية، أفضل لاعبة من أصحاب الهمم في الألعاب الجماعية، ويفوز النادي أو شركة القدم بالجائزة بعد أن يحصد أعلى درجة في كافة معايير النموذج بما يتعلق بالفئة الفائز بها.

كما تمنح جائزة أفضل جمهور للشركة الحاصلة على أعلى مجموع درجات في المعايير التالية: الكفاءة المؤسسية، الروح الرياضية، المنشأة الرياضية، والأنشطة المجتمعية، كما يتم مراعاة نسبة الحضور الجماهيري التي يتم احتسباها وفق معيار الحضور الجماهيري لرابطة دوري المحترفين في معيار الكفاءة المؤسسية، وسعادة الجماهير التي يتم احتسابها وفق نتائج استطلاعات الرأي في معيار المنشآت الرياضية، والتواصل الذي يتم احتسابه وفق تقييم الموقع الالكتروني والتطبيق الذكي لدبي الذكية في معيار الكفاءة المؤسسية، ومبادرات الجمهور التي يتم احتسابها وفق المبادرة المخصصة للجمهور ضمن معيار الأنشطة المجتمعية، والعقوبات التي يتم احتسابها وفق العقوبات الخاصة بالجماهير في معيار الروح الرياضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق