أخبارتنميةثقافة

محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة تنظم 124 دورة لعام 2019 بحضور 6862 متدرب

93% معدل الرضا عن البرامج المقدمة في الأكاديمية

19% نمو في أعداد المتدربين و12% زيادة في عدد الورش التدريبية لعام 2019
عبد الباسط الجناحي: مستمرون في دعم رواد الأعمال على مستوى إمارات الدولة
380 مشروع تم تدشينه خلال السنوات الخمس الماضية لـ 45% من خريجي البرامج التخصصية
عام 2020 يضم سلسلة من البرامج في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات والسياحة وتكنولوجيا المعلومات وحماية الملكية الفكرية

 

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

 

تمكنت أكاديمية دبي لريادة الأعمال، الذراع التعليمي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، من تأهيل وتدريب 6862 متدرب بزيادة قدرها 19% مقارنة بـ 5767 متدرباً في العام 2018. وارتفع عدد البرامج التدريبية المقامة في العام 2019، حيث بلغت 124 دورة مقابل 110 دورة في العام 2018، أي بمعدل نمو 12%. وتعكس هذه النتائج حجم الطلب المتزايد على البرامج التدريبية المتخصصة التي دشنتها المؤسسة، ودورها المحوري في دعم ريادة الأعمال والشباب الطموح للانخراط في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتعزيز مشاريعهم الريادية الجديدة، التي تحقق قيمة تضاف إلى رصيد الاقتصاد والناتج المحلي بدولة الإمارات.

وتوزعت حصيلة المتدريبن على مختلف الفئات العمرية من إمارات الدولة، لتشمل 3000 متدرب في الأكاديمية الصيفية بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، و2300 متدرب في مختلف برامج الأكاديمية التي تم طرحها خلال عام 2019، كما نظمت الأكاديمية عدد من البرامج التدريبية وورش العمل لنزلاء المؤسسات العقابية. أما على مستوى الإمارات الشمالية فقد دربت الأكاديمية 1261 متدرب “بالتعاون مع البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة” وبالتنسيق مع الصناديق الداعمة في كل من إمارة الشارقة وعجمان وأم القيوين و رأس الخيمة والفجيرة ، وعلى مستوى طلبة المدارس فقد ساهمت الأكاديمية بتدريب 300 طالب ضمن فعاليات توطين 360 بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين و010 طالب ضمن فعالية المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم ، أكثر من 100 متدرب من المقبلين على التقاعد من مختلف الدوائر الحكومية ضمن مبادرة التخطيط للمستقبل بالتعاون مع معهد دبي لتنمية الموارد البشرية، و60 متدرباً من الباحثين عن عمل في الدبلوم المهني المعتمد لريادة الأعمال بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية في رأس الخيمة”.

وتعقيبا على هذه النتائج، قال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “اختتمت الأكاديمية العام 2019 بنجاح حيث استطاعت تخريج نخبة من رواد الأعمال الذين نؤمن بقدراتهم على النهوض بمشاريع قيمة وذات عائد اقتصادي مجزي في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة. و تسعى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع إلى ترجمة رؤى الحكومة الرشيدة، من خلال تطوير كل ما يقدم لرواد الأعمال الإماراتيين وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خدمات، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات في المجالات العلمية والتدريبية والمهنية المختلفة”.

وأضاف الجناحي: “حرصت المؤسسة على تعزيز ثقافة التميز لرواد الأعمال في طرح المشاريع، بناء على توجيهات القيادة الرشيدة منذ انشاء المؤسسة في العام 2002، وعليه خصصت المؤسسة محتوى تدريبي متكامل في العام 2019، وقدمته لأكبر شريحة من أفراد المجتمع، وتفصيلاً قامت الأكاديمية بتوقيع مجموعة من الاتفاقيات لدعم ريادة الأعمال وتطويرها في دبي، ومن أهمها: توقيع اتفاقية مع كلية دبي للسياحة، وتنفيذ مجموعة من المحاضرات عن قطاع السياحة واستضافة مجموعة من الخبراء في هذا القطاع لتبادل خبراتهم مع الحضور، إلى جانب توقيع اتفاقية مع مجلس سيدات أعمال عجمان ، بهدف تقديم عدد من البرامج التدريبية في القيادة والضيافة وريادة الأعمال لسيدات الأعمال.

وأشار الجناحي إلى أن الأكاديمية مستمرة في البحث عن البرامج التي تكسب القيمة والمعرفة حقيقة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحيث تحول أفكارهم إلى خطة قابلة للعمل والتنفيذ، مؤكداً أن العام 2020 سيشهد إطلاق مجموعة متميزة من البرامج التدريبية المتخصصة، والمحاضرات العملية وورش العمل ضمن استراتيجية الأكاديمية، لتشمل المخيم الصيفي للطلاب، ورائدات الأعمال، وتدريب نزلاء المؤسسات العقابية وأصحاب الهمم، وغيرهم من فئات المجتمع.

 

وعلى نحو متصل، قالت ابتهال الناجي ، مدير اكاديمية دبي لريادة الأعمال: “حصدت الاكاديمية خلال العام 2019 على استحسان 93% من المشاركين الذين أعربوا عن رضائهم، كما بدء نحو 45% خريجيين من البرامج التخصصية خلال السنوات الماضية مشاريعهم “أي ما يعادل 380 مشروعاً”، ونتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة، إطلاق سلسلة من المشاريع الريادية. وسنعمل خلال العام 2020 على توفير حزمة من البرامج والدورات المتنوعة التي تلامس احتياجات أصحاب المشاريع الناشئة، وبالأخص في مجال التكنولوجيا “الذكاء الاصطناعي، الروبوتات، أنترنت” وفي قطاع التجزئة والسياحة، والضيافة، وغيرها من القطاعات الحيوية”. بالإضافة إلى مجموعة من البرامج المتخصصة في حماية الملكية الفكرية وتقييم الأصول الغير ملموسة

وأضافت الناجي : “نحن فخورون بانطلاق مجموعة من المشاريع المتميزة ، التي تعد لاعباً رئيسياً في السوق المحلي، ونرى أنها ستحقق المزيد من النتائج التي تدعم الاقتصاد المحلي لدولة الامارات، ومن أبرز هذه المشاريع: مركز لتدريب الغوص (Divers Below) للمالك عبدالله الحسام، و مطعم لإعداد البرجر (موجو) ومحل للحلويات (شوجر هل) للمالكة أحلام الفهد ، محل للحلويات و الآيس كريم (فريز آيس كريم) للمالك سيد أحمد، و كوفي شوب إيطالي (باربيرا كافيه) في إمارة رأس الخيمة للمالكة شيخة آل علي، و مركز رياضي وصحي (أوريكسفيت) للمالك طلال العجمي، كافتيريا (كلاسي بايتس) للمالك أزهر كبة، ومطعم للأكلات الهندية الحديثة (رويال موغال) للمالك ساهل أدفاني , مطعم “3 فلس تم” لمالكه أحمد عبد الكريم، وهو مطعم أسيوي يقدم وجبات عصريه مثل السوشي وغيرها نال المطعم الكثير من الجوائز المحلية كأفضل مطعم أسيوي في دبي بناء على مجلة تايم أوت ، وضمن أفضل عشر مطاعم عالمياً ينصح بزيارتها. وأحلام الجنيبي صاحبة شركة (ذا A كونسبت) لتنظيم العروض و المناسبات. وجمعة الفلاسي صاحب مشروع لإسطبلات الخيول لإعادة تأهيل أصحاب الهمم وماجد علي أحمد صاحب مشروع (سند فيلم برودكشن) لتصوير الإعلانات أو الأفلام عن طريق الطائرات و اسم المشروع هو سند فيلم برودين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق