أخبارتقنيةثقافة

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يطلق مسابقة “المتوصف”عن بُعد

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

انطلقت اليوم الدورة السادسة من مسابقة ” المتوصف” برعاية وإشراف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وبتنظيم مدرسة أبو حنيفة للتعليم الأساسي.

وتقام المسابقة التي تستمر يومين “عن بعد هذا العام وفقاً للنهج التعليمي المتبع بالدولة في ظل الظروف الحالية وبتنسيق مسبق مع وزارة التربية والتعليم ومنطقة دبي التعليمية ،وبدات المسابقة اليوم الساعة 5 مساء ، للحلقتين الأولى والثانية، عبر برنامج “مايكروسوفت تيم”.. وتبدأ غداً في نفس التوقيت والوسيلة، مسابقة الحلقة الثالثة والهيئة التدريسية والادارية وأولياء الأمور.

وعلى غرار السنوات الماضية، تستمر “مسابقة المتوصف” تحت شعارها المقتبس من أقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه “من لا ماضي له، لا حاضر له ولا مستقبل” في استهداف طلاب وطالبات مراحل التعليم الأساسي الحلقة الأولى والثانية والتعليم الثانوي في المدارس الحكومية بالإضافة إلى أولياء الأمور والهيئة التدريسية والإدارية.

و أوضحت فاطمة سيف بن حريز، مدير إدارة البحوث والدراسات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث انه بالرغم من الظروف الراهنة، باشر المركز على مدار أشهر، بالتعاون مع الجهات المعنية لإطلاق الدورة السادسة من المسابقة وتهيئة آلية الاختبارات المرتبطة بها عن بُعد، وبالتالي تحقيق الغايات المنشودة منها والتأكد من استمراريتها كمنهج ثقافي توعوي يجتاز تحديات الظروف الراهنة.

وأضافت فاطمة سيف ان “مسابقة المتوصف” لاقت رواجاً كبيراً في السنوات القليلة الماضية وسط أولياء الأمور والهيئة التدريسية والطلبة والطالبات بعد أن سجلت نمواً متزايداً في أعداد المدارس والطلبة وصفوف المراحل التعليمية التي اندرجت تحت المسابقة لتتسع دائرتها وتمنح فرصاً أوسع للراغبين بخوض تحدي المعرفة المتمثل في زخم المفردات المحلية ومعانيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق