أخبارإقتصادثقافة

معهد دبي للتصميم والابتكار يعلن أسماء الفرق الفائزة بمسابقة “فسحة التصميم”

4500 طالب وطالبة شاركوا في حل تحديات وضعتها شركات ومؤسسات عالمية رائدة

المسابقة تسلط الضوء على أهمية تخصصات التصميم في دعم الاقتصاد الإماراتي

 

 

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

أعلن معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الأولى المتخصصة في التصميم والابتكار بالمنطقة، عن أسماء الفرق الفائزة في النسخة الرابعة من برنامج فسحة التصميم، مسابقة التصميم الطلابية السنوية الأكبر من نوعها في دولة الإمارات.

 

وشملت الفرق العشرة الفائزة خمسة فرق من الصف الخامس إلى الثامن، وخمسة فرق أخرى من التاسع إلى الثاني عشر. وقد تلقى المشاركون تحديات مختلفة من شركات ومؤسسات عالمية رائدة هي “نايكي”، و”ليغو الشرق الأوسط”، و”جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة”، و”بنك رأس الخيمة الوطني”، و”دبي فستيفال سيتي مول”. وأظهر الطلبة المشاركون اهتماماً كبيراً بتطوير الحلول وإظهار أهمية تعليم التصميم في الإمارات ودوره في مساعدة الشركات في تطوير خدماتها ومنتجاتها وبالتالي التوسع والنمو.  

 

وبسبب ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد عالمياً، تحولت المسابقة بشكل سريع إلى استخدام التواصل الافتراضي والاجتماعات عبر الفيديو، محافظة على ذات الزخم ومستوى التفاعل بين المشاركين والقائمين عليها، وقد لقيت هذه الخطوة ترحيباً وإشادة واسعة من الشركاء والمشاركين على حد سواء.

 

الفئة الأولى:

وفي الفئة الأولى، وتشمل الصف الخامس إلى الثامن، حصدت فرق ثانوية التكنولوجيا التطبيقية في العين، ومدرسة هارتلاند الدولية في دبي، ومدرسة الطويين للبنات في الفجيرة، ومدرسة يونايتد إنترناشيونال الخاصة في دبي، وجمعية دبي والإمارات الشمالية للتعليم المنزلي، المراكز الأولى لنجاحها في إتمام تحديات التصميم التي وضعها كل من بنك رأس الخيمة الوطني، ودبي فستيفال سيتي مول، ونايكي، وجمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وليغو الشرق الأوسط على التوالي.

الفئة الثانية:

أما في فئة الصفوف من التاسع إلى الثاني عشر، فقد تغلبت مدرسة دبي سكولرز الدولية الخاصة، ومدرسة نورث لندن كوليجات بدبي، والثانوية الهندية في دبي، وثانوية التكنولوجيا التطبيقية في رأس الخيمة، ومدرسة دبي الوطنية في البرشاء، على منافسيها الآخرين في إتمام التحديات التي وضعتها الشركات الراعية هذا العام.

مسيرة مهنية واعدة:

وفي معرض تهنئته للفائزين، قال محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار: “تتمثل رسالتنا في معهد دبي للتصميم والابتكار في المساهمة بفاعلية في تعزيز اقتصاد المعرفة والابتكار في الإمارات والمنطقة ككل، وذلك من خلال إعداد جيل جديد من المواهب المؤهلة في مجالات التصميم المتعددة لتلبية متطلبات المستقبل”.

وأضاف “عاماً بعد عام نرى مزيداً من المشاركات الطلابية المتميزة في برنامج فسحة التصميم الذي يهدف لتعزيز التفكير التصميمي وتبني الحلول المبتكرة في شتى المجالات والقطاعات، وتمكين الطلاب من استكشاف إمكانية العمل في قطاعات التصميم الواعدة”، وأشار إلى أنه “ومع بروز العديد من التحديات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، قمنا بالتعاون عن كثب مع الطلاب والمدارس والشركات الراعية لضمان استمرار المسابقة بسلاسة عبر الفضاء الافتراضي، مستفيدين من البنية التكنولوجية الحديثة التي يمتلكها المعهد، وتحقيق مستويات التفاعل والنجاح التي كنا نطمح لها، وكلنا ثقة بأن الطلاب سيستفيدون من هذه التجربة ومن دعم الشركات الراعية هذا العام والخبراء للبدء ببناء مسيرتهم المهنية في قطاعات التصميم”.

وقد ارتفعت نسبة المشاركة في برنامج فسحة التصميم بنسبة 26% مقارنة بالعام الماضي، حيث شارك في نسخة هذا العام أكثر من 4500 طالب وطالبة من 100 مدرسة في أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق