أخبارثقافةرياضة و صحة

منتدى الإعلام الإسعافي يوصي بتطوير التعاون بين مختلف المؤسسات الإسعافية في الدولة

 -اقتراح بتخصيص يوم سنوي للاحتفاء بالمُسعِف الاماراتي .

-أهمية توطين المهن الإسعافية وزيادة وعي المجتمع بأثرها .

-المنتدى ناقش مجموعة من الشروط والضوابط الفنية الخاصة بالإعلام الصحي.

-المتحدثون يؤكدون أهمية تفعيل دور المؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي في توعية المجتمع.

 

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

نظمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف اليوم منتدى الإعلام الإسعافي تحت شعار “المُسعِف الإماراتي” بحضور خليفة الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومشاركة أحمد الهاجري، الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني، والعقيد احمد بو رقيبة، مدير ادارة الازمات والكوارث في شرطة دبي، والمقدم مطران خليل درويش، مدير ادارة العمليات في الدفاع المدني، والمقدم دكتورة ميثاء الدرعي، نائب مدير ادارة الاسعاف بشرطة ابوظبي، وعلياء الذيب، مدير الاتصال الاستراتيجي في المكتب الاعلامي لحكومة دبي، وعدد من المسؤولين والأطباء وأخصائي الطب الطارئ.

وأشاد المنتدى بدور الاعلام في دعم العمل الاسعافي في الدولة وسلط الضوء على التكامل بين الجهات المعنية ذات الصلة، وأهمية التعاون الكامل مع المسعفين وأخصائي الطب الطارئ لتسهيل عملهم ومساعدتهم في انجازه بالطريقة المناسبة وبالصورة التي تضمن انقاذ المرضى والمصابين، لاسيما الحالات الحرجة منها.

كما ناقش المنتدى أهم القضايا والتحديات ذات الصلة بالإعلام الإسعافي ودوره في خدمة المواطنين والمقيمين والزوار في دولة الامارات، وأهمية الدور الذي يلعبه الإعلام في التوعية والتثقيف الصحي ومن ثم الحفاظ على أمن وسلامة وصحة المجتمع ونقل صورة عن التحديات التي تواجه المسعفين أثناء القيام بأعمالهم للمساهمة في التغلب عليها.

واقترح المدير التنفيذي خليفة بن دراي تخصيص يوم الثالث عشر من نوفمبر من كل عام ليكون يوم المسعف الاماراتي ويتم الاحتفال به سنويا من قبل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والاسعاف الوطني، وشرطة ابوظبي تحت عنوان “إسعاف واحد.. فريق واحد ” وبهذه المناسبة كرّم المدير التنفيذي 30 مسعفا إماراتياً من الاسعاف الوطني وإسعاف شرطة ابو ظبي وإسعاف دبي.

وتضمّن المنتدى جلسة تناولت دور الإعلام في أوقات الكوارث والأزمات والمواقف الطارئة من خلال استعراض التنسيق الدائم بين المكتب الاعلامي لحكومي دبي والدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية والتعاون بين الجهات المختلفة في إمارة دبي على الصعيدين الميداني والاعلامي وتغطية الفعاليات، فضلاً عن التعاون في وضع الاستراتيجيات اللازمة للتعاطي بكفاءة عالية مع أي مواقف طارئة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية في الإمارة، بما يكفل أرفع درجات الاستعداد لمواجهة مثل هذه المواقف حال وقوعها.

وخصص منتدى الإعلام الإسعافي إحدى جلساته لاستعراض مراحل تأسيس الاسعاف في امارة دبي، والتطور الكبير الذي يشهده هذا القطاع على مستوى الدولة، واقبال الشباب على المهن الاسعافية، تحدث خلالها المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وأحمد الهاجري الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني، والمقدم د. ميثاء الدرعي، نائب مدير ادارة الاسعاف في شرطة ابوظبي.

وشهد المنتدى عرض لبعض الحالات التي نحج فيها المسعفون من إنقاذ المصابين، من خلال حالة واقعية لشخص مصاب اصابة بليغة تحدث فيها المريض، وحمده الحمادي، فني طب طارئ متقدم وأول مسعفة مواطنة في الاسعاف الجوي في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ود. سمير العصار استشاري جراحة عامة في مستشفى راشد بدبي، وقد ادار جلسات المنتدى النقاشية د. سيف درويش، وأيمن مصبح، ومحمد الخطيب.

وكان أهمية الاعلام الصحي التوعوي وكيفية الحصول على المعلومات الصحية الموثوقة، والتحديات التي تواجه الإعلام الصحي، موضوع الجلسة التي تحدث فيها د. سيف درويش، رئيس قسم الاتصال والعلاقات العامة في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ود. ندى الملا، اخصائي طب الاسرة في هيئة الصحة بدبي، ود. بسام درويش، مستشار في الاعلام الطبي.

أما الجلسة التي شارك فيها طالب شاهين، مدير التحرير للشؤون المحلية في صحيفة البيان، وفهد الاميري، رئيس قسم المحليات في صحيفة الرؤية، واحمد عاشور، رئيس قسم المحليات في صحيفة الامارات اليوم، فقد تناولت منظور الإعلام للخدمات الاسعافية وتفاعل المسؤولين في المجال الاسعافي مع وسائل الاعلام ودور الاعلام في دعم المؤسسات الاسعافية.

وجرى تخصيص جلسة لمناقشة دور المؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي في توعية المجتمع بالعمل الاسعافي ومتطلبات نجاحه في أداء الواجبات المنوطة به على الوجه الأكمل، شارك فيها كل من د. وفاء عايش، مدير ادارة التغذية السريرية في هيئة الصحة بدبي، وزيد المعمري، رئيس شعبة اسعاف الموانئ في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ود. عبير النقبي.

اخصائي طب الاسرة في الخدمات العلاجية الخارجية /صحة/.

إلى ذلك، ناقش المنتدى العديد من الموضوعات المهمة في إطار العمل الجماعي وبحث سبل التطوير وتعزيز القدرة على تجاوز العقبات والتحديات التي تواجه العمل الاسعافي مع إلقاء الضوء على الحاجة لتكاتف جهود الجميع لتقديم الخدمة المطلوبة للحفاظ على سلامة أفراد المجتمع.

وأوصى المنتدى بأهمية التكامل الاعلامي والميداني بين المؤسسات الإسعافية في الدولة، وأهمية وضع مجموعة من الشروط والضوابط والمعايير الفنية الخاصة بالإعلام الصحي وكذلك وضع معايير عملية للإعلام التوعوي، وضرورة تعزيز صورة المسعف الاماراتي المتميز في وسائل الاعلام المختلفة وزيادة مساهمة الاعلام في دعم المؤسسات الاسعافية، وكذلك تطوير المبادرات التي المعنية برفع الوعي الاسعافي لدى الجمهور، وايجاد آليات عمل تسهم في توصيل الرسائل التوعوية غير المباشرة للتحقيق هذا الهدف من خلال الاعمال الفنية والادبية والتلفزيونية والدرامية.

كما أوصى بأهمية توطين المهن الاسعافية وزيادة وعي المجتمع بأثرها وقيمتها، والعمل على تطوير التعاون بين المؤسسات الاسعافية المختلفة في دولة الامارات لتحقيق هدفها الأسمى المتمثل في الحفاظ على سلامة كل من يعيش على أرض الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق