أخبارإقتصاد

منتدى الإمارات الاقتصادي 2019 يسدل الستار وسط تنبؤات وخطط واعدة لاقتصاد الدولة

30 متحدثاً بحضور 500 متخصصاً من القطاعين العام والخاص

سامي القمزي: المنتدى منصة للمبادرات والمقترحات الداعمة لمستقبل تنافسية دولة الامارات

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 اختتمت اليوم أجندة أعمال “منتدى الإمارات الاقتصادي” الذي نظمته “اقتصادية دبي” تحت عنوان “الاقتصاد الريادي في الإمارات مرونة ونمو وازدهار”، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – “رعاه الله”، والذي استمر على مدى يومين 11 و12 ديسمبر 2019 بفندق أرماني دبي، وجاء تنظيم هذا الحدث بالتعاون القائم بين وزارة الاقتصاد وجميع الدوائر الاقتصادية في الإمارات السبع.

 

وشهد الحدث حلقات نقاش وتدشين مجموعة من التقارير الاقتصادية على المحلي والإقليمي والعالمي، من خلال 30 متحدثاً، وبحضور ما يزيد عن 500 متخصصاً من القطاعين العام والخاص، والوسط الأكاديمي. وركز المتحدثون على طرح الخطط الاستراتيجية الحالية التي تتبناها كل إمارة على حدة والحكومة الاتحادية، إلى جانب تسليط الضوء على المبادرات والمشاريع الجارية والمقترحة في القطاعين العام والخاص،

 

وعلى هامش فعاليات منتدى الامارات الاقتصادي 2019، انطلقت فعاليات “تحدي الاقتصاديين الشباب”، المبادرة التي دشنتها اقتصادية دبي، بهدف إشراك الكفاءات الشابة من الجهات الاكاديمية للمساهمة المباشرة في التنمية الاقتصادية بدولة الإمارات وتحفيز الابتكار والإبداع، ويشارك في هذا التحدي، 8 فرق من 4 جامعات هي: جامعة الإمارات، وكليات التقنية العليا، وجامعة الشارقة، والجامعة الامريكية في رأس الخيمة.

 

وعلى النحو ذاته، قال سعادة سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: “تمكنت اقتصادية دبي بنجاح من اسدال الستار عن أجندة منتدى الامارات الاقتصادي 2019، الذي سعينا من خلال إلى مخاطبة ممثلي الجهات الحكومية وكبرى الشركات وصانعي السياسات وقادة الفكر والمبتكرين وطلبة المؤسسات الاكاديمية والخبراء من دولة الإمارات وخارجها، إلى جانب تقديم المعلومات لصناع السياسات، بهدف توحيد الرؤى والتفكير الاستراتيجي، والخروج بجملة من المبادرات والمقترحات الداعمة لمستقبل تنافسية اقتصاد دبي ودولة الامارات العربية المتحدة”.

وأضاف القمزي: “نتطلع إلى أن تحقق الدورة المقبلة للعام 2020 من المنتدى الذي يقام في إمارة أبوظبي، بتنظيم دائرة الاقتصادية في أبوظبي، التطلعات المنشودة، وبدورها تقف اقتصادية دبي جنباً إلى جنب مع الدوائر الاقتصادية في الامارات الست وزارة الاقتصاد في دولة الامارت، على وضع الخطط الاستراتيجية المشتركة، وصياغة سياسات اقتصادية ومبتكرة، هدفها الرئيسي دعم النمو الاقتصادية وتطوير الأعمال في شتى المجالات، بما يتماشى مع توجيهات وتطلعات قيادة دولة الامارات”.

 

وافتتح سعادة سعيد النظري، مدير عام مؤسسة الاتحاد للشباب أجندة الملتقى بكلمة افتتاحية شدد فيها على الاستثمار في طاقة الشباب باعتبارهم ثروة الوطن، ومحرك لنمو الاقتصاد، وأهمية التركيز على دعم هذه الشريحة لما لها من قيمة مضافة ودور في دفع عجلة التنمية، ، ومن ثم أطلق  سامح السحارتي، مدير برنامج التنمية البشرية في دول الخليج، البنك الدولي، مؤشر رأس المال البشري، الذي يتضمن الضوء على دولة الإمارات، واستعرض عصام الديسي، مدير إدارة الاستراتيجية، في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تقرير دبي للشركات الصغيرة والمتوسطة.

 

وأشار تقرير دبي للشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي بما يقدر ب 198.6 مليار درهم من إجمالي القيمة المضافة لاقتصاد دبي، بما يترجم إلى مساهمة إجمالية بحوالي 46% من الناتج المحلي. وقد نمت مساهمة القطاع بمعدل بلغ 6 % بين 2008 و2017. ويتمثل التغيير الأكثر وضوحا من حيث مساهمه القطاع في المؤسسات المتوسطة التي ارتفعت مساهمتها في القيمة الإجمالية للقيمة المضافة من 17 % في 2008 إلى 28% في 2017.

 

ويعتبر قطاع الخدمات هو المساهم الأكبر (بنسبة 47٪) في إجمالي القيمة المضافة لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بدبي. في حين ارتفعت مساهمة القيمة الإجمالية المضافة للقطاع من 41٪ في عام 2008 إلى 47٪ في عام 2017. ومن ناحية أخرى، فقد انخفضت مساهمة القيمة الإجمالية التناسبية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم للتجارة والتصنيع بنسبة 3٪ لكل منهما خلال نفس الفترة.

 

وواصل المنتدى أعماله في اليوم الثاني، مع جلسة نقاش بعنوان “الشركات الصغيرة والمتوسطة قوة دافعة للنمو” ترأسها، سعادة الشيخ فاهم القاسمي، الرئيس التنفيذي في دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة وشارك فيها كل من خليفة الجزيري، رائد أعمال، كارل فيلدر، المدير التنفيذي لشركة “نيوترال فيولز”، يوسف كروز، رئيس الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاتحاد المصرفي الإماراتي، أرجان أود كوتي، مدير الأعمال الصغيرة والمتوسطة لدى “مايكروسوفت”.

 

واختتمت أجندة المنتدى، بجلسة نقاش حول “مستقبل قطاع التجزئة” أدارتها ليلى محمد سهيل، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وشارك فيها المهندس محمود البستكي، الرئيس التنفيذي في دبي التجارية، موانئ دبي العالمية، رئيس مجلس إدارة دبي التجارية، والدكتور سامي محروم، مدير إدارة الدراسات والاستراتيجيات، مؤسسة دبي للمستقبل، ومحمد علي يوسف، مدير وحدة التجارة الرقمية، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – فيزا، وباتريك شلهوب، المدير التنفيذي في مجموعة شلهوب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق