أخبارتنمية

“مواصفات” تدرج “معقّم يدين” في نظام “مانع” لتوعية المستهلكين بخطورته على الصحة العامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد 

 

أدرج نظام “مانع الاتحادي” لسحب واستدعاء المنتجات غير المطابقة للمواصفات، أحد منتجات تعقيم اليدين، يدعى Shield Hand Sanitizing Gel في قاعدة بيانات النظام، من أجل توعية المستهلكين بخطورة استخدامه على الصحة العامة، لاحتوائه على نسبة عالية من مادة “ميثانول” التي أثبتت مخبرياً خطورتها على الصحة العامة للمستهلكين.

وحذرت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس “مواصفات”، التي تدير النظام، من استخدام معقمات اليدين في المطابخ أو الأماكن التي تكون قريبة من استخدام النار أثناء الطبخ أو أي استخدام آخر، لإمكانية انتقال النار المستخدمة في الطهي إلى الشخص الذي يقوم بالتعقيم، لما تحتويه المعقمات من مواد قابلة وسريعة الاشتعال والحذر من تخزين المعقمات أو وضعها بالقرب من أفران الطهي.

 

تعميم اتحادي

ويأتي إدراج المنتج على قاعدة بيانات نظام “مانع” ضمن تنسيق بين الهيئة ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، بعدما أصدرت الوزارة تعميماً بهذا الشأن، ولتنسيق الجهود التكاملية بين فرق عمل الحكومة الاتحادية، فيما يجري سحب المنتج من أسواق الدولة، بالتعاون بين الهيئة وكافة الشركاء في الجهات الرقابية المحلية على مستوى كل إمارة.

 

وتفصيلاً، أكد الدكتور يوسف السعدي، مدير إدارة شؤون المطابقة في الهيئة، أنه تم تعميم سحب واستدعاء المنتج على نظام مانع الاتحادي، يأتي من منطلق المسؤولية الوطنية في ظل الظروف الاستثنائية الحالية، وإقبال جمهور المستهلكين على شراء معقمات اليدين والمطهرات، حيث يحتوي المنتج على نسبة عالية من مادة الميثانول، وهو مركب هيدروكربوني سريع الامتصاص من الجهاز الهضمي، وله مخاطر مباشرة على الصحة العامة.

واعتبر مدير إدارة شؤون المطابقة، أن إعلام المستهلكين عبر نظام مانع الاتحادي، من شأنه أن يشكل أداة وقاية و وعي في الوقت نفسه، حيث يستطيع المستهلك من خلال قاعدة بيانات “مانع” التعرف إلى المنتجات المسحوبة أو المبلغ عنها في الدولة، وأسباب الإبلاغ، ومخاطرها، كذلك فهو بلاغ مفتوح للجهات الرقابية بوجود منتجات غير آمنة على المستهلكين تباع في الأسواق.

تجربة ناجحة

ونوه بنجاح تجربة نظام مانع الاتحادي، ويمثل أبرز بوابة إلكترونية وقناة ذكية تفاعلية تتيح للمستهلكين إمكانية الإبلاغ عن المنتجات المسحوبة والتعرف عليها والبحث عنها في قاعدة بيانات تضم منتجات غير مطابقة لمتطلبات السلامة

ومنذ إطلاق مانع “الذكي” من خلال تطبيق الهيئةESMA  في متاجر “أبل” و “أندرويد” (أكتوبر 2019) تسلمت الهيئة وشركائها 112 بلاغاً من مستهلكين، فيما تصدرت إمارتي أبوظبي ودبي فئة المستهلكين المتفاعلين مع “مانع الاتحادي”، بواقع 71 بلاغاً في دبي، و 30 بلاغاً في أبوظبي، ليثبت بأن مستهلكي الإماراتين هم النموذج الأكثر تفاعلاً مع التفكير في جودة المنتجات المتداولة في الأسواق.

وقال السعدي إن نظام مانع الاتحادي شهد إطلاق نسخة مطورة في أكتوبر 2019، وتم اتخاذ 48 إجراءاً بسحب منتجات نتيجة البلاغات المقدمة من المستهلكين وإجراءات متخذة من قبل الجهات الرقابية في الدولة، فيما نتيح كل المعلومات عن المنتجات المسحوبة من الأسواق عبر التطبيق نفسه، تتضمن تفاصيل المنتجات، والإمارة، والإجراء المتخذ، وسبب السحب، وكل ما يحتاج المستهلك إلى معرفته، ضمن توجه حكومي لتعزيز مؤشرات جودة الحياة في الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق