أخبارتنميةثقافة

نتاج طبيعي لسياق تطور الإمارات وازدهارها

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

يمثل إطلاق مشروع تصميم الخمسين عامًا القادمة للإمارات العربية المتحدة نتاجًا طبيعيًا لما وصلت إليه الدولة من تطورات ومنجزات في الخمسين عامًا الأولى. ليس هذا فحسب، بل إن القيادة الرشيدة – “رعاهم الله” استلهموا روح المشروع من نهج الآباء المؤسسين الذين رأوا في مختلف فئات الشعب ركنًا أصيلاً في إرساء أسس الدولة، والانطلاق في رحلة البناء والتعمير.

هذا المشروع يستلزم من كل مواطنة ومواطن مهما تنوعت مواقعنا واختلفت مسؤولياتنا إخلاص العمل وبذل كل جهد ممكن للمشاركة الفعلية في توفير الزخم الكافي للوطن من أجل الولوج إلى المستقبل بثقة واقتدار، آخذين في الحسبان التحديات الجسام التي تعترض سبيلنا في ظل المنافسة المتزايدة على المستوى الدولي، خاصة مع احتمال بروز قوى إقليمية وعالمية تتطلع هي الأخرى إلى تطوير قدراتها.

ومع ذلك، فإن الإمارات العربية المتحدة حباها الله – “عز وجل” بمقومات فريدة تميزها عن غيرها، ومن أهمها القيادة المخلصة والشعب الوفي وانفتاحها على العالم أجمع، واستعدادها للدخول في شراكات لتبادل الخبرات ونقل المعرفة. يضاف إلى ذلك كله مواردها الطبيعية وموقعها الاستراتيجي وامتلاكها قاعدة واسعة من الشباب والفتيات ممن نشأوا على شغف الريادة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق