أخبارأخبار عالميةتنميةثقافة

هيئة آل مكتوم الخيرية تشارك الجالية “البنجابية الهندية” احتفالها

تحت شعار التسامح والتعايش

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

شاركت هيئة مكتوم الخيرية الجالية البنجابية الهندية احتفالها بعام التسامح تزامنا مع مرور 550 عاما على مولد “جوردوارا جورو ناناك داربار” مرشد  طائفة السيخ وذلك بقاعة الشيخ راشد بن سعيد بالمدرسة الثانوية الهندية بدبي حيث تم تسليط الضوء أهمية تبادل الثقافات بين الحضارات المختلفة  من خلال تقديم عروض فلكلورية بنجابية الى جانب بعض المحاضرات التنويرية التي تعكس ثقافة اقليم البنجاب ثاني اكثر الطوائف الهندية عددا .

وكان سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية قد ألقى كلمة بصفته ممثلا لهيئة آل مكتوم الخيرية التي تمثل عائلة آل مكتوم ورئيس مجلس الاعمال الاماراتي الهندي رحب فيها بمعالي نافديب سينغ سفير جمهورية الهند لدي الامارات والحضور منوها الى قوة ومتانة العلاقات التي تربط بين شعبي الدولتين منذ اكثر من الف عام منوها الى ان الجالية الهندية جالية “مسالمة ” فنحن جميعًا إخوة وأخوات نجلس معًا … نأكل مع بعضنا بعضًا وننظر إلى بعضنا البعض .. نحن نعيش معًا من باب إلى باب لم ولن يتم بناء جدران بيننا .

وأشاد الصايغ بالحضارة الهندية وبالعلاقات الثقافية والتجارية القديمة التي ربطت ولا زالت بين البلدين حيث تناول تطورها .

ثم القى السفير الهندي الذي عمل في العديد من الدول العربية وفي مقدمتها الامارات ومصر وسوريا الى جانب واشنطن وجوهانسبرج ودار السلام ويتحدث العديد من اللغات حيث استهل كلمته بكشف النقاب عن شركة شحن بين دبي واقليم البنجاب ستبدأ عملها اعتبارا من شهر ابريل المقبل لتعزيز التكامل التجاري بين دبي والبنجاب الى جانب العديد من المشاريع التي ستتيح فرص عمل كثيرة .

كما تحدث في الحفل نائب رئيس هيئة التخطيط الهندية فتناول مجالات التعاون الحالية والمستقبلية كما تحدث عدد من علماء الدين والتعليم العالي بالجامعات الهندية .

وذكر “هارميك سينغ “أحد اقطاب الجالية البنجابية ان دولة الامارات تحتضن كافة الجنسيات وتنصهر جميعها في بوتقة واحدة يسودها الحب والتعايش والتسامح لذلك آثرنا ان نكون ضمن هذه المنظومة الانسانية الرائعة التي اصبحت انموذجا يحتذى باعتبارأن عام التسامح ،هو رسالة جميلة تجسدها  دولة الإمارات العربية المتحدة قولا وعملا  وبالتالي نحن نحتفل بالذكرى السنوية الـ 550 لميلاد جورو ناناك ديف جي في الإمارات العربية المتحدة لأول مرة تحت شعار التسامح والتعايش ونفسح المجال لنقل المعرفة وقبول الاخر في مجتمع يؤمن بأن الجميع على قدم المساواة موجها شكره لقادة الدولة على رؤيتهم الثاقبة نحو مجتمع نموذجي.

وقال سوريندر كانداري رئيس مجلس ادارة “جوردوارا جورو ناناك دارباردبي ” نحن فخورين بأننا نعيش في بلد يمنحنا الكثير من الحرية والتعايش لا سيما في عام التسامح الذي يوفر لنا فرصا هائلة لبناء جسور قوية من التواصل مع باقي الجنسيات وهذا المهرجان نعتبره بمثابة رد الجميل لدولة الامارات عامة ودبي خاصة والذي يؤكد اعتزازنا بتواجدنا في هذا البلد المضياف الذي غرس فينا الجوهر الحقيقي للتعايش بين كافة الجنسيات.

وكما هو معروف فان “جوردوارا”الجديد قد تم افتتاحه عام 2018 في منطقة جبل على وهو ليس مكان للعبادة للسيخ فحسب بل هو مكان للأنشطة والاحداث المجتمعية مثل الزفاف وغيرها من المناسبات وهو يجمع بين التراث والحداثة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق