أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تحصل على الاعتماد الدولي في إدارة الابتكار

إنجاز متميز لدولة الإمارات يعزز من مكانتها التنافسية العالمية

 

أول جهة حكومية في العالم تحقق الفئة البلاتينية

يرسخ مخرجات الاستراتيجية الوطنية للابتكار

يؤكد التزام الوزارة بمعايير الابتكار العالمية كمنهج عمل مستدام

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع كأول جهة حكومية في العالم على شهادة الاعتماد العالمي في إدارة الابتكار GC Mark-Innovation Management) ( وحققت الوزارة الفئة البلاتينية وهي أعلى درجة في فئات التقييم الخاصة بالشهادة، حيث يؤكد هذا الإنجاز تطبيق الوزارة والتزامها بالمواصفات العالمية الخاصة بإدارة الابتكار والاستثمار في التقنيات والممارسات العالمية لتطوير منظومة الابتكار والتأهيل المستمر للكوادر والكفاءات، مما يسهم بتعزيز خدمات الرعاية الصحية وترسيخ مكانة الإمارات كوجهة عالمية رائدة للابتكار المستدام والارتقاء في المؤشرات التنافسية العالمية.

وجاء الإعلان عن هذا الإنجاز المتميز للوزارة بعد انتهاء عمليات التدقيق من قبل فريق خبراء من المحكمين ومراجعة نظام إدارة الابتكار في الوزارة والتحقق من الامتثال لكافة الاشتراطات والمعايير والممارسات المعتمدة، وبناء على نتائج التقييم تم منح شهادة المطابقة التي تمثل مجموعة من جهات الاعتماد في أوروبا مثل مجموعة DQS العالمية والمتخصصة في مجال اعتماد وتصديق الأنظمة والمواصفات الإدارية، ومنظمة IQ-net العالمية، والمركز الألماني للتميز. وتسلم شهادة الاعتماد الدولي سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بحضور صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير الرئيس التنفيذي للابتكار.

الابتكار في جودة الصحة

وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال أن حصول الوزارة على الاعتماد الدولي من الفئة البلاتينية كأول جهة حكومية في العالم يعتبر إنجازاً متميزاً لدولة الإمارات يعزز من مكانتها التنافسية العالمية، في إطار دعم وتوجيهات القيادة الرشيدة التي أطلقت الاستراتيجية الوطنية للابتكار لتحويل الإمارات إلى مختبر عالمي مفتوح للسياسات والبرامج ونماذج العمل المبتكرة لتغدو من الدول الأكثر ابتكاراً في العالم. وأشار سعادته إلى التزام وزارة الصحة ووقاية المجتمع باستشراف مسارات غير مسبوقة لتحقيق الابتكار في مجالات جودة الصحة وابتكار حلول مستدامة لمستقبل الرعاية الصحية من خلال تطوير تصاميم عمل مستقبلية وتحقيق إنجازات طبية باستخدام الروبوتات والتطبيب عن بعد والذكاء الاصطناعي وتطوير الخدمات الذكية.

وأشاد سعادة الدكتور السركال بجهود وكفاءة فرق العمل بالوزارة في مجال الابتكار لترسيخ بيئة مؤسسية محفزة للابتكار والبحث والتطوير بالارتكاز على البنية التحتية التكنولوجية للوزارة والداعمة للابتكار والتميز، ومواصلة قيادات الوزارة استقطاب شراكات استراتيجية مع أرقى مراكز الأبحاث الطبية، والاستثمار المستدام في الكفاءات الوطنية، وتطوير مراكز بحثية لتحسين الجاهزية لمواجهة الأمراض المستقبلية، وحرص الوزارة على دمج التكنولوجيا المبتكرة في وسائل التشخيص والعلاج بالاستفادة من البيانات التنبؤية، ورفع الجاهزية للوقاية من الأمراض، بما يسهم بتعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار في القطاع الصحي.

استراتيجية مستدامة للابتكار

ولفت صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير الرئيس التنفيذي للابتكار إلى أن هذا الإنجاز يأتي تأكيداً على التزام الوزارة بمعايير الابتكار العالمية كمنهج عمل في إطار سعيها لتغدو مؤسسة رائدة مستدامة ومبتكرة، حيث يعتبر الابتكار أحد المحركات الرئيسية في عمل الوزارة، من خلال ترسيخ ثقافة الابتكار في العمل المؤسسي وتطوير أنظمة حديثة لإدارة الابتكار، وتعزيز وبناء القدرات في مجال الابتكار الصحي.

منوهاً إلى استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للابتكار 2019-2021 التي تشمل 4 محاور رئيسية وهي؛ ريادة في الرعاية الصحية، البحث والتطوير، مجتمع صحي، عمليات وخدمات رائدة. كما تستند الاستراتيجية إلى 5 ممكنات تشمل رأس المال البشري لتطوير إمكانات الابتكار والبحوث، وإنشاء منصة لتبادل المعلومات، بالإضافة إلى تسهيل طرق صرف التمويل للابتكارات في المجال الصحي، والاستفادة القصوى من التطورات التكنولوجية المتقدمة، وبناء شراكات لدعم الابتكار والبحوث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق