أخبارأخبار عالميةإقتصادتقنيةتنميةثقافة

وزارة تنمية المجتمتع “مستقبل الأمن السيبراني وتقنيات داعمة لأصحاب الهمم وكبار السن”

جلستين تقنيتين تنظمهما الوزارة خلال جايتكس2018

  • الجلسة قدّمت قراءة في الأمن السيبراني قديماً وحديثاً ومستقبله في المنطقة واستعرضت مرونة الأعمال في المدن الذكية
  • جلسة تقنية حول أهم التقنيات الداعمة لأصحاب الهمم وكبار السن

 

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

عقدت وزارة تنمية المجتمع جلسة تقنية عن “مستقبل الأمن السيبراني”، وذلك خلال مشاركة الوزارة في أسبوع جايتكس للتقنية المتواصلة فعالياته منذ 14 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.
وقد أكد سعيد عبدالله المستشار التقني بالوزارة ، أن وزارة تنمية المجتمع تهدف إلى التعريف بالأمن السيبراني”أمن المعلومات”، من خلال هذه الجلسة التي عقدت بالتزامن مع فعاليات جيتكس 2018، إضافة إلى توعية الجمهور بأهمية الأمن السيبراني، ودوره في تقليل المخاطر على الفرد والمجتمع، والحفاظ على الخصوصية والخدمات الذكية المقدمة من الجهات المحلية والإتحادية في المدن الذكية.
وقال إن موضوع الجلسة حيوي ونوعي، ويستهدف كافة أفراد المجتمع كونهم على صلة مباشرة بالتطورات التقنية المتداخلة في حياتنا جميعاً، كما أن الجلسة تُوجّه البوصلة المعرفية نحو المختصين في مجال أمن المعلومات، وتحفزّهم على طرق تفكير إبداعية في هذا الحقل، لتأكيد مزيد من المرونة في الأداء والسرعة في الإنجاز والاستشراف في التوقعات، بما يصب في مصلحة الفرد والمجتمع والمدينة الذكية.
وتطرقت الجلسة إلى عدد من المحاور المستجدة في عالم الأمن الإلكتروني، والواجب الالتفات إليها في آليات عمل المؤسسات، باعتبارها من الأولويات المهمة لضمان إنجاز الأعمال المختلفة بالسرعة الممكنة وبالطريقة المثلى من الأمن المعلوماتي.
وناقشت الجلسة مجالات مختلفة منها: قراءة في الأمن السيبراني قديماً وحديثاً، وما استجد على هذا الحقل من تطورات وتغيُرات ألزمت الجهات والمؤسسات المختلفة بمجاراتها من حيث الأداء المهني والأساليب العملية. بالإضافة إلى مستقبل الأمن السيبراني في المنطقة، منطلقاً من رؤية استشرافية أفقها واقع التطور الحاصل في هذا المضمار، ومدى توفّر الأرضية التقنية المهيأة لمجاراة المستجدات في عالم التقنيات.
كما ناقشت الجلسة مرونة الأعمال في المدن الذكية من نافذة مستقبل الأمن السيبراني، وما تتطلبه الأعمال من بُنى تحتية تكنولوجية تواكب الطفرة الهائلة في هذا القطاع، وتحقق الأهداف المنشودة في ميدان إنجاز المهام على النحو الذي يؤهل الجهات المختلفة للانتساب إلى المدن الذكية .
كما نظمت الوزارة بالتعاون مع شركة جارتنر الرائدة في مجال الأبحاث التقنية جلسة تقنية حول أهم التقنيات الداعمة لأصحاب الهمم وكبار السن، وتضمنت الجلسة عرض أجهزة تقنية قادرة على التعرف على المحيط وتحليل الصورة وتحويلها إلى ملف صوتي وقراءتها، بالإضافة إلى الروبوتات المساعدة لكبار السن في جوانب مختلفة كتنشيط الذاكرة،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق