أخبارتنميةثقافة

وزارة تنمية المجتمع تستثمر منتجات الأسر احتفاءً بـــــ”حق الليلة”

احتفالات واسعة بمشاركة الكبار والصغار بمناسبة ليلة النصف من شعبان

عفراء بوحميد: احتفال الوزارة بــ “حق الليلة” اكتسب طابعاً تراثياً وتنموياً فريداً

 

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد 

نظمت وزارة تنمية المجتمع فعاليات متنوعة احتفالاً بليلة النصف من شعبان “حق الليلة”، بمشاركة مختلف فئات المجتمع من الأسر المنتجة وكبار المواطنين والأطفال وأصحاب الهمم وسواهم، والتي تأتي في إطار الحرص على تعزيز الموروث الشعبي والهوية الوطنية وتعميق التراث في نفوس الأطفال انطلاقاً من قيم الأصالة والعادات الجميلة المتجذّرة في مجتمع الإمارات.
وبهذه المناسبة؛ أقامت الوزارة مجموعة من الفعاليات في أبوظبي ودبي، وفي جميع مراكزها ومكاتبها على مستوى إمارات ومناطق الدولة، شملت توفير الأكلات الشعبية والحلويات والمكسرات والإكسسوارات والملابس التراثية، إضافة إلى عربة حق الليلة التي جابت مكاتب الوزارة لتوزيع الوجبات الشعبية، على الموظفين والموظفات، وقد حظيت هذه الفعاليات بإيجابية لافتة وتفاعل ومشاركة واسعة من الجميع.
وأكدت عفراء بوحميد مديرة إدارة برامج الأسر المنتجة في وزارة تنمية المجتمع، حرص الوزارة على إشراك الأسر الإماراتية المنتجة في مختلف المناسبات، ولا سيما “حق الليلة” كونها مناسبة تراثية مهمة ولها مكانتها في وجدان مجتمع دولة الإمارات، حيث تكللت مشاركة مايقارب 30أسرة منتجة بتوفير مايزيد عن 500 منتج من المنتجات التقليدية والشعبية النوعية، وهو ما أضفى على الاحتفال طابعاً تراثياً وتنموياً فريداً.
وأشارت إلى تبني الوزارة مبدأ دعم الأسر المنتجة وتحفيز طاقاتها الإبداعية والترويج لمنتجاتها ومشاريعها، وتخصيص منافذ تسويقية لها في مختلف إمارات ومناطق الدولة، بما يرسّخ نجاح المشاريع المنزلية والمتناهية الصغر، تحقيقاً للأهداف المجتمعية والوطنية والتنموية المستدامة، وهو ما يترجم إشراك هذه الأسر في الفعاليات الوطنية والمناسبات المجتمعية المختلفة.
ويعتبر الاحتفال بــــ “حق الليلة” من الموروث الشعبي لدولة الإمارات، حيث يُعبّر الناس بهذه المناسبة عن سعادتهم بقرب حلول شهر رمضان المبارك كضيف عزيز على قلوب الصغار والكبار على حد سواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق