أخبارتنميةثقافة

وزارة تنمية المجتمع تنظم يوم الإمارات القرائي لأصحاب الهمم

جمع الأشخاص من مختلف الإعاقات والجنسيات وأولياء الأمور بشعار "نقرأ معاً"

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

خصصت وزارة تنمية المجتمع يوم الاثنين 18 مارس 2019، يوماً موحداً على مستوى الدولة، الذي حمل اسم يوم الإمارات القرائي لأصحاب الهمم وشعار (نقرأ معاً)، والذي اشتركت فيه مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم مع المراكز الخاصة لرعاية أصحاب الهمم، للاحتفاء بشهر القراءة من خلال تخصيص أنشطة قرائية تستهدف أصحاب الهمم بمختلف الإعاقات ومختلف الأعمار، وتحفز الأشخاص من هذه الفئة للمشاركة في هذا اليوم وإحيائه بالأنشطة القرائية التي تستهدفهم.
وفي هذا اليوم، نظمت الوزارة فعاليات موحّدة للقراءة على مستوى الدولة، تم فيها عقد ورش قرائية متنوعة تخاطب كل فئة مستهدفة على حده بحسب نوع الإعاقة (الإعاقة الذهنية، والبصرية والسمعية والحركية)، وقد استهدف أصحاب الهمم من مختلف الأعمار والجنسيات.
واشتملت فعاليات يوم الإمارات القرائي لأصحاب الهمم، على قراءة مجموعة من القصص الاجتماعية، وعقد جلسة قراءة لأولياء الأمور، إلى جانب توزيع كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على المشاركين في الجلسة، حيث حرصت الوزارة إلى إشراك أولياء الأمور إلى جانب أبنائهم أصحاب الهمم في هذه الفعالية الوطنية من خلال قراءة الكتب والمواضيع التي يفضلها الأبناء.
وأكدت وزارة تنمية المجتمع أن يوم الإمارات القرائي الموجه لأصحاب الهمم يستهدف ربط مراكز الرعاية والتأهيل بجميع الأشخاص من فئات الإعاقات المختلفة، وإشراكهم في فعالية مشتركة تشجع على القراءة، إلى جانب تعزيز فهم البيئة المحيطة بأصحاب الهمم، وتأكيد التواصل الإيجابي مع الآخرين لتحقيق الدمج الإيجابي في المجتمع.
كما هدف يوم الإمارات القرائي إلى تعميق قيم التسامح والانفتاح على ثقافات الشعوب من خلال عرض وتبادل قراءة كتبهم، واستقطاب المبدعين من أصحاب الهمم من الكتَاب والمهتمين بالقراءة، بما يوسع دائرة الفائدة والتحفيز.
أقيمت فعاليات اليوم القرائي الموحد في مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم بالتعاون مع مركز التدخل المبكر، ومركز عجمان لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم بالتعاون مع مركز أم القيوين للتوحد، ومركز الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، ومركز رأس الخيمة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، ومركز دبا الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، بالإضافة إلى المراكز الخاصة في أبوظبي والعين ودبي والشارقة وبقية مدن الدولة.

اترك تعليقاً

إغلاق