أخبارتقنيةتنمية

وزارة تنمية المجتمع توقّع مذكرتي تفاهم لإنشاء منصة تمكين أصحاب الهمم وتعزيز التقنيات الحديثة بــ”البلوكتشين”

ناصر إسماعيل: نسعى لضمان توفير الخدمات الاجتماعية بفكر استباقي وصورة مبتكرة ومستدامة

ضمن مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية سعياً لتوفير خدمات تنموية مبتكرة

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

وقّعت وزارة تنمية المجتمع، ضمن مشاركتها في معرض جيتكس 2019، مذكرتي تفاهم الأولى مع شركة ينمو بالمملكة العربية السعودية لإنشاء “منصة تمكين أصحاب الهمم” التي تأتي في سياق تطوير منصة إلكترونية ترفع كفاءة وفاعلية خدمات الدعم والأشراف المقدمة للمراكز التابعة للوزارة التي تقدم خدمات تربوية وتأهيلية لأصحاب الهمم، والثانية مع مركز دبي للبلوكتشين عنوانها “التعاون في مجال التقنيات الحديثة”، سعياً لتوفير الخبرات الفنية والاستشارية لدى الوزارة، وتعزيز حملات التوعية المتعلقة بتقنية المعلومات الحديثة “بلوكتشين”.

وقّع مذكرة التفاهم الأولى سعادة ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، ومن شركة ينمو، الدكتور فهد بن محمد الشيخ النمري المشرف العام للشركة، وذلك سعياً لتقديم خدمات الاستشارة والمساندة الفنية ، لتطوير منظومة رقمية تسمح بتصميم ومتابعة وأرشفة الخطط التربوية والتأهيلية الفردية لأصحاب الهمم ، والتي ستساهم في رفع  كفاءة وفاعلية خدمات تعليم وتأهيل أصحاب الهمم التي تشرف عليها وتدعمها الوزارة، تحقيقاً لمحاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، لاسيما ما يتعلق منها تقديم خدمات تعليمية وتأهيلية.

وهدفت المذكرة إلى استطلاع مؤشرات الأداء المختلفة في المراكز التي تقدم خدمات تعليمية وتأهيلية لأصحاب الهمم، والتعرف على التحديات التي تواجه مقدمي خدمات تعليم وتأهيل أصحاب الهمم واقتراح الحلول لها، وتقويم قدرة نظام الدعم والإشراف على الاستجابة لتطلعات واحتياجات مقدمي الخدمات (المراكز) والمستفيدين (أصحاب الهمم وأسرهم).

وحددت المذكرة مسؤولية الوزارة بتوفير فريق عمل متكامل لمناقشة الوضع الراهن والتطلعات، وتوفير الخوادم وفق المواصفات المطلوبة، فيما يتعين على شركة ينمو تنصيب منصة إلكترونية متكاملة، والقيام بمهمة التدريب والاستشارات.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة ناصر إسماعيل يأتي توقيع مذكرتي التفاهم سعياً من وزارة تنمية المجتمع إلى تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة 2021، بتوفير الدعم المستمر والشامل لفئات المجتمع المختلفة، عن طريق مبادرات فاعلة تعزز جهود ورؤية عمل الوزارة بالانتقال من الرعاية الاجتماعية إلى التنمية الاجتماعية، وتحقق المساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة على مستوى الدولة. وأضاف أن هذه الرؤية تتحقق انطلاقاً من استراتيجية الحكومة الاتحادية 2021، وتتأكد في حرص الوزارة على تكثيف الجهود والشراكات لتحقيق العيش الكريم ورفاهية الإنسان، وضمان توفير الخدمات الاجتماعية بفكر استباقي وصورة مبتكرة ومستدامة وذات جودة عالية.

بدوره، صرح الدكتور فهد بن محمد الشيخ النمري أن مذكرة التفاهم الخاصة بإنشاء “منصة تمكين أصحاب الهمم”، تأتي في إطار تبني وزارة تنمية المجتمع لمنظومة إلكترونية، تسمح بتصميم ومتابعة وأرشفة الخطط التربوية والتأهيلية الفردية لأصحاب الهمم، وذلك يعد تطبيقاً لأفضل الممارسات الدولية والمهنية التي تسهم في ترشيد الدعم والإشراف واتخاذ القرارات المبنية على الأدلة.

 

أما المذكرة الثانية، وهي “التعاون في مجال التقنيات الحديثة” فقد وقعها سعيد عبدالله مستشار تقنية المعلومات بوزارة تنمية المجتمع ، والدكتور مروان إبراهيم الزرعوني المدير التنفيذي لمركز دبي للبلوكتشين، وقد هدفت المذكرة إلى ضمان تحقيق الأهداف المتعلقة بالتنمية الاجتماعية والواردة في كل من الأجندة الوطنية 2021 والخطة الاستراتيجية 2021، وتعزيز التنسيق وتكامل الأدوار لاسيما تنسيق العمل في البرامج المشتركة ذات الأولوية في مجالات تقنية البلوك تشين والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، وتنسيق الأدوار المتعلقة بالمهام المشتركـة والاستشارات التقنية.

من جانبه، قال الدكتور مروان إبراهيم الزرعوني إن مذكرة “التعاون في مجال التقنيات الحديثة” مع وزارة تنمية المجتمع، تأتي في سياق الجهود التكاملية لدعم استراتيجية حكومة الامارات، وأضاف: “يسعدنا كمركز دبي للبلوك تشين، أن نكون سبّاقين في تقديم الحلول التقنية في مجال البلوك تشين، لجميع الجهات الحكومة الاتحادية والمحلية، وبشكل خاص لوزارة تنمية المجتمع، وذلك من خلال تقديم الاستشارات التقنية وتوفير الحلول الابتكارية اللازمة لتحقيق أهداف الوزارة التنموية في خدمة الوطن والمواطن.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق