أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

“يو أف سي جيم” يطلق برنامج “يو أف سي جيم” لرياضة الجوجيتسو في منطقة الشرق الأوسط

برنامج رياضي عالمي المستوى أصبح متوفراً للراغبين في الانتساب في البحرين ومصر وعُمان ودولة الإمارات، وقريباً في الكويت ولبنان - الجوجيتسو من أهم أنواع الفنون القتالية المنتشرة في العالم وتناسب كافة الأعمار

دبى  الامارات العربية المتحدة 

متابعة سلام  محمد

أعلن “يو أف سي جيم” الشرق الأوسط عن إطلاق برنامج “يو أف سي جيم” لرياضة الجوجيتسو العالمية في منطقة الشرق الأوسط ليتم تطبيقه في مملكة البحرين ومصر وسلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة وقريباً في الكويت ولبنان. وتمّ إطلاق البرنامج الجديد بحضور موريسيو تينجوينها ماريانو، المدير الرئيسي لبرنامج جوجيتسو البرازيلي العالمي من “يو أف سي جيم” الشرق الأوسط، أحد أشهر الشخصيات الرياضية العالمية في مجتمع الجوجيتسو وذلك في مقر “يو أف سي جيم” في منطقة الخليج التجاري بإمارة دبي. كما حضر حفل إطلاق البرنامج كل من غازي سبيل المدني، مدير إدارة الفعاليات الرياضية بالإنابة، مجلس دبي الرياضي وحمد الساير، الرئيس التنفيذي بـ”يو أف سي جيم” الشرق الأوسط.

وعلى هامش إطلاق البرنامج الجديد، أعلن “يو أف سي جيم” الشرق الأوسط عن اختياره كشريك معتمد من قبل اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ليعد واحد من الأندية الثلاث الخاصة المعتمدة في دولة الإمارات، والذي يوفر لطلابه فرصة المشاركة في المنافاسات المحلية. وفي هذا الإطار، توجّه ماريانو خلال حفل إطلاق البرنامج قائلاً: “نحن في صدد تشكيل أكبر فريق جوجيتسو في العالم، ونسعى إلى التوسّع في برنامجنا على المستوى العالمي لإحداث ثورة رائدة في عالم التدريب”.

 

وتكمن أهميّة رياضة الجوجيتسو في كونها من أهم الفنون القتالية التي تطور قدرات الدفاع عن النفس وتعمل على تشغيل العقل والجسد معاً. وتعدّ الجوجيتسو من الرياضات القتالية التي تناسب جميع أفراد المجتمع، خاصّة وأنها تتبنى استراتيجية قتالية قائمة على مهارات ذات كفاءة عالية ومرونة بدنية فعّالة للسيطرة على الخصم والتصدي له. ويرتكز هذا النوع من الفنون القتالية على تمكين الأفراد في الدفاع عن أنفسهم أمام خصومهم الأكبر حجماً من خلال استخدام تقنيات قتالية مدروسة ومستويات لياقة عالية المستوى وتنفيذ القبضات الخانقة أو قبضة المعصم للتخفيف ضربات الخصم.

 

وتحظى ممارسة رياضة الجوجيتسو شعبية كبيرة واهتماماً واسعاً لما لها من فوائد صحية وبدنية، لتحسين المهارات الفردية التي تشمل زيادة التركيز والثقة بالنفس والصبر والانضباط الذاتي والاحترام والإصرار وتطوير القدرات الذهنية للشباب والبالغين في المجتمع وبالتالي تنعكس إيجاباً على شخصية الممارس.

كما أعلن “يو أف سي جيم” الشرق الأوسط بأنه سيتم اختيار 5 أطفال معوزين تتراوح اعمارهم من 7 إلى 9 سنوات من سلطنة عُمان ومصر والبحرين ودولة الإمارات للمشاركة في “برنامج الجوجيتسو للشباب” بهدف حثهم على ممارسة الرياضة وتحسين الصحة واللياقة البدنية.

 

ومن جهته  وجه  الساير: الشكروالتقدير  سمو الشيخ حمدان بن محمد  بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى  على  الدعم  اللامحدود  للرياضة بمختلف انواعها واشكالها  واهتمامه بنشرالرياضه  ودعم الرياضيين

كما وجه الشكر والتقدير

الى سموالشيخ مكتوم  بن محمد بن راشد نائب حاكم دبى  لافتتاح سموه يو أف سي جيم فى مارس 2016

وقال  “نحن سعداء بإطلاق برنامج “يو أف سي جيم” لرياضة الجوجيتسو في جميع أنديتنا في منطقة الشرق الأوسط. ونسعى من خلال تدشين نادي الجوجيتسو في مصر إلى تعزيز جهودنا التوسعية لتشمل كل من الكويت ولبنان لتهيئة بيئة جاذبة لهذا النوع من الفنون القتالية”. وأضاف: “في ظلّ ارتفاع المخاطر الصحية المنتشرة في المنطقة، نحرص في “يو أف سي جيم” الشرق الأوسط على المساهمة في تحسين الصحة لدى الأطفال والبالغين، ونحن على ثقة بأننا بالتعاون مع شركائنا الإقليميين سنتمكن من إحداث نقلة نوعية في تعزيز الصحة العامّة وتشجيع الشباب على اتباع نمط حياة صحي وتحقيق الرفاهية في المجتمع”.

واشار  الى ان  يو أف سي جيم ثالث مركز  رياضى بالدولة يمنح الاحزمة معربا عن شكره لتواجد مسئول من مجلس دبى الرياضى ما يعكس حرص المجلس على نشر الرياضة

 

ومن جهته قال المدني: “يُسعدنا أن نتقدّم بأحر التهاني لـ”يو أف سي جيم” الشرق الأوسط على إطلاقه برنامج “يو أف سي جيم” لرياضة الجوجيتسو. ونُشيد بجهودهم المبذولة على تعزيز الوعي حول أهمية هذا النوع من الفنون القتالية وتوسيع آفاق انتشاره في دولة الإمارات، لما يتميّز به من فوائد صحية وذهنية كالانضباط والثقة بالنفس والشغف والاحترام. ونلتزم في مجلس دبي الرياضي بتدشين المزيد من البرامج والأندية الرياضية العالمية الرائدة مثل “يو أف سي جيم”، في إطار سعينا وراء تعزيز القطاع الرياضي في الإمارة، التي تستضيف أكثر من 400 فعالية رياضية سنوياُ، فضلاً عن تشجيع الرياضيين المحليين على إتباع نمط حياة صحي.”

 

وفي هذا السياق، قال كريستوف سوسزنسكي، رئيس مجموعة فنون القتال المختلطة في “يو أف سي جيم”: “نحن نحرص على إنتقاء نخبة من المدربين المختصين برياضة الجوجيتسو عبر عملية اختيار صارمة من قبل لجنة متمرسة في هذا المجال، حيث يخضع جميع مدربين إلى عدد من الاختبارات المتكاملة للتعرّف على إمكاناتهم وقدراتهم المتنوعة، فضلاً عن تنفيذ البرنامج التدريبي الخاص بـ “يو أف سي جيم” لرياضة الجوجيتسو وبرنامج نظام الحصول على الأحزمة. وأضاف: “نتطلع إلى بناء فريق جوجيتسو في أنديتنا في المنطقة  ليكون قادراً على خوض منافسات إقليمية، بحيث يتمكن لاعبينا بتعزيز روح المنافسة وخوض المباريات داخل أندية “يو أف سي جيم”. ونحن نسعى إلى الارتقاء برياضة الجوجيتسو للمشاركة في منافسات الجوجيتسو العالمية كـ “بطولة غراند سلام العالمية للجوجيتسو” (UAEJJF Grand Slams) التي ينظمها إتحاد الإمارات للجوجيتسو، و”بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو” التي يتم تنظيمها في إمارة

أبوظبي”.

والجدير بالذكر، قدّم نخبة من خبراء “يو أف سي جيم” خلال حفل إطلاق برنامج “يو أف سي جيم” لرياضة الجوجيتسو، شرحاً مفصلاً حول أهمية رياضة الجوجيتسو التي تتميّز بالعديد من الفوائد الإيجابية على المجتمع، خاصّة عند ممارسة هذا الفن القتالي في بيئة محفزة وآمنة لهذا النوع من الفنون القتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق