أخبارتنميةثقافة

ڤاليانت كلينيك يستضيف في “سيتي ووك” فعاليات جمع تبرّعات لصالح مؤسسة الجليلة بمناسبة شهر التوعية حول سرطان الثدي

ڤاليانت كلينيك يستضيف أنشطة ملائمة للعائلة بمناسبة شهر التوعية حول سرطان الثدي بالتعاون مع مؤسسة الجليلة الخيرية ومجموعة "برست فرندز"

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة

متابعة سلام  محمد 

تعاون ڤاليانت كلينيك من مِراس، مركز الرعاية الصحية الذي يقدم مستوى خدمة استثنائي في الإمارات والمنطقة، مع مؤسسة الجليلة الخيرية العالمية و”برست فرندز” من أجل استضافة سلسلة أنشطة عائلية في “سيتي ووك” بمناسبة شهري التوعية حول سرطان الثدي في أكتوبر ونوفمبر. فستقام كل يوم خميس وجمعة من 18 أكتوبر إلى 9 نوفمبر فعاليات مجانية في “ملتقى الأضواء” حيث يمكن للعائلات المشاركة في عدد من الأنشطة المجانية التي تنشر الوعي حول سرطان الثدي وتدعم الناجيات من هذا المرض وتقدّم التبرّعات للمؤسسات الخيرية.

وتشمل الأنشطة العائلية جدار الأمل حيث يمكن للضيوف ترك رسائل مكتوبة دعماً للمصابات بسرطان الثدي وتشجيعاً لهنّ، إضافة إلى كشك تصوير يتيح للعائلات التقاط صور طريفة بأزياء مميزة كتذكار عن يوم زيارتهم. ويجد الضيوف أيضاً ركناً للحرف والفنون يمكن أن يمضي فيه الأطفال وقتاً ممتعاً فيما يستعلم الأهل عن سرطان الثدي ويطرحون أيّ سؤال يخطر لهم عن الكشف عن هذا المرض وما إلى ذلك. كذلك، تتيح الفعاليات للناس التبرّع دعماً لأبحاث سرطان الثدي من خلال المشاركة في أيّ من الأنشطة.

في هذا الإطار، علّق الدكتور مارك رويملر، مدير عام ڤاليانت كلينيك بالقول: “سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان التي تصيب النساء قابليّة للعلاج إن تمّ الكشف عنه مبكراً، ويسعدنا التعاون مع مؤسسة الجليلة و”برست فرندز” في هذه القضية خلال شهري أكتوبر ونوفمبر والتوصّل إلى طريقة جديدة وتفاعلية مع العائلات في نشر الوعي حول المرض ودعم الناجيات منه. ونودّ أن نشكر مسبقاً جميع من سينضمون إلينا في فعاليات جمع التبرّعات وندعو النساء في كل مكان إلى الاطلاع على مخاطر سرطان الثدي والمبادرة إلى الحفاظ على صحتهنّ.”

من جهته، قال سليمان بهارون، مدير الشراكات والاستدامة في مؤسسة الجليلة: “يجتمع كل عام آلاف المقيمين في الإمارات خلال #PINKtober من أجل التعبير عن تضامنهم مع ضحايا مرض لا يزال يتسبّب بوفاة كثيرات. ويسرّ مؤسسة الجليلة الخيرية أن تكون مرة أخرى شريك ڤاليانت كلينيك في حملة التوعية التي يقودها ضد سرطان الثدي والتي تواصل جمع التبرعات دعماً للمرضى من خلال شراكتنا مع “برست فرندز”. كما يسعدنا أن نلمس حماسة الشركاء مثل ڤاليانت كلينيك إذ يساهم الأمر في نشر رسالتنا على نطاق أوسع وتشجيع أفراد المجتمع على دعم مهمتنا الهادفة إلى إحداث فرق في حياة المصابات بسرطان الثدي.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق