أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

5 توصيات في ختام مؤتمر دبي الرياضي الدولي الثالث عشر

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أعلن مجلس دبي الرياضي توصيات مؤتمر دبـي الرياضي الدولـي الثالث عشر، عضو ” مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” الذي ينظمه المجلس سنويا تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بهدف تطوير كرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم.

وجاء إصدار التوصيات الخمس في ختام المؤتمر الذي أقيم يومي 2 و3 يناير الجاري وتضمن 5 جلسات متنوعة في اليوم الأول بمدينة جميرا تحدث فيها قياديون وإداريون ومدراء تنفيذيين ونجوم لعب وتدريب، و3 ورش عمل أقيمت اثنتان منهما في نادي النصر الرياضي وواحدة في مقر اتحاد كرة القدم، حيث خصصت الورشة الأولى لموضوع انتقالات اللاعبين وعلاقة الوكيل مع اللاعب وتحدث فيها مساعد أمين عام الفيفا، و المدير الرياضي لنادي يوفنتوس، وأحد أهم وكلاء اللاعبين في العالم ، و خصصت الورشة الثانية للتحليل الفني لمباريات كأس العالم 2018 والتطور الفني الذي تشهده كرة القدم حاليا، وتحدث فيها زفونيمر بوبان نجم فريق ميلان في فترة التسعينيات وقاد منتخب كرواتيا الحاصل على المركز الثالث في كأس العالم 1998 ومساعد الأمين العام للفيفا حاليا، فيما خصصت ورشة العمل في اتحاد كرة القدم لموضوع استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد في كرة القدم حاليا وتقييم التجربة التي طبقت في كأس العالم الأخيرة، وتحدث فيها بيير لويجي كولينا مدير دائرة التحكيم في الفيفا.

وتم إصدار التوصيات بناء على الأهداف الموضوعة ووفق ما تم طرحه من أفكار وما نتجت عنه جلسات المؤتمر من استعرض تجارب احترافية ناجحة وفق شعار النسخة الثالثة عشرة للمؤتمر وهو ” كرة القدم والاقتصاد”.

وشملت التوصيات الخمس الصادرة عن المؤتمر جوانب مهمة تتعلق بتفعيل جانب الاستثمار وزيادة الايرادات عبر الاستثمار الأمثل للموارد، وكذلك الاستفادة من التطور التكنولوجي للتواصل مع الجمهور على النحو الأمثل، ومن دور كرة القدم كقوة ناعمة، وجاءت التوصيات على النحو التالي:

1. دعوة شركات الاستثمار والإدارة التجارية والاستثمارية فـي الأندية لوضع استراتيجية اقتصادية واضحة المعالم لتقديم أفضل الخدمات التي تحقق عوائد تجارية، والاستثمار الأمثل للموارد من منشآت ولاعبين لزيادة الإيرادات.

2. التأكيد علـى التزام شركات كرة القدم بتطبيق سياسة مالية متوازنة وفق القوانين واللوائح، والإنفاق ضمن قواعد اللعب المالي النظيف بحيث لا يزيد الإنفاق على الإيرادات الحقيقة، وهو الأمر الذي يؤدي بالتبعية إلى وجود سقف رواتب للاعبين بصورة غير مباشرة.

3. إعداد استراتيجيات مستقبلية تهتم باستقطاب ورعاية المواهب الرياضية المتميّزة، والترويج لها فـي منظومة بناء مستقبل اقتصاد كرة القدم، باعتبارهم مكوّن أساسي وضمان مستقبلـي فـي رفد اقتصاد الأندية وشركات كرة القدم من خلال العوائد المالية المتوقع الحصول عليها من عقود رعاية اللاعبين الموهوبين.

4. رسم خارطة طريق واضحة المعالم لاستخدام التقنيات الرقمية المختلفة وتقديم محتوى جاذب للجماهير باعتبارهم ركن أساسي فـي مداخيل الأندية والاهتمام بتقديم فعاليات مصاحبة فـي يوم المباراة.

5. تحفيز المؤسسات الرياضية علـى إيجاد مشاريع تنموية فـي مختلف المجالات لتغطية المكونات والأبعاد الحقيقة لكرة القدم كقوة ناعمة وهـي (الاقتصاد، التعليم، الصحة، المساواة، التكامل) بما يحقق استدامة كرة القدم.

 وكان المؤتمر قد استقطب مشاركة شخصيات عديدة من بينها رئيس ومساعد أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، وشخصيات قيادية في أندية عالمية كبرى وفي مقدمتها: مانشستر سيتي وليفربول ويوفنتوس وأتلتيكو مدريد، إضافة إلى مدربين ولاعبين وصلوا قمة المستوى الكروي وأحرزوا كأس العالم لكرة القدم، كما حضر حفل جوائز “دبي غلوب سوكر” الذي يقام سنويا على هامش المؤتمر نخبة من نجوم العالمين، و جمع للمرة الأولى بين نجمين كبيرين يتشاركان بنفس الاسم والموهبة والفوز بلقب أفضل لاعب في العالم، وهما البرازيلي رونالدو دي ليما والبرتغالي كرستيانو رونالدو، حيث نال كل منهما الجائزة تقديرا لموهبته وإنجازاته حيث نال البرازيلي جائزة مشوار العمر، ونال البرتغالي جائزتي أفضل هدف وأفضل لاعب في العام والتي تسلمها من سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق