أخبارإقتصادتنمية

انطلاق مهرجان حتا للعسل في نسخته الثالثة

-بحضور معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي

– ومشاركة بنك الإمارات للطعام ومختبر دبي المركزي لأول مرة

 

دبي الامارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

افتتح داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، بحضور معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي لدولة الإمارات، صباح أاليوم الخميس فعاليات “مهرجان حتَّا للعسل” الذي يعد المهرجان الأهم من نوعه على مستوى دولة الإمارات.

 

وحضر حفل افتتاح المهرجان كل من: سعادة عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسعادة عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وسعادة الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، ويوسف لوتاه المدير التنفيذي لإدارة التطوير والاستثمار في دائرة السياحة والتسويق التجاري، ومجموعة من مدراء الوحدات التنظيمية والمسئولين، وبمشاركة 40 عارضاً للعسل من داخل الدولة وخارجها، ومشاركة فعالة من بنك الإمارات للطعام ومختبر دبي المركزي في بلدية دبي.

ومن جانبها قالت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة لشؤون الأمن الغذائي: “نسعى ضمن الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي المتضمنة لمحور معني بتعزيز الإنتاج المحلي المستدام الممكن بالتكنولوجيا الحديثة إلى رفع كفاءة تبني نظم وطرق الزراعة الحديثة، حيث ستساهم في تعزيز الأمن الغذائي للدولة والارتقاء بمرتبة الدول ضمن مؤشرات التنافسية العالمية لنصبح من أفضل دول العالم حتى عام 2021”

وأضافت: ” حيث يأتي تنظيم بلدية دبي لمهرجان حتا للعسل اليوم، كخطوة نموذجية تساهم في دعم عمليات ترويج وتسويق المنتج المحلي ذو الجودة العالية، حيث تساهم الفعالية في تشارك الأفكار، الابتكارات والاطلاع على أفضل المنتجات للارتقاء بجودتها وتكون بمصاف أفضل منتجات العسل”. “

وأكدت معاليها على أهمية مهرجان حتا للعسل وقالت: “يشكل مهرجان حتا للعسل منصة مثالية تستقطب العديد من النحاليين من داخل وخارج الامارات”

وأكد داوود الهاجري، أن المهرجان يأتي ضمن تقديم سبل الدعم المتنوعة للصناعات المحلية التي تشتهر بها المنطقة، إذ يجمع الحدث مجموعة كبيرة من النحالين من الإمارات والخليج العربي والعالم، من أجل تبادل الخبرات، ومناقشة أنجح طرق وأساليب تحسين عمليات إنتاج العسل، الذي يعتبر من الصناعات العريقة في منطقة حتّا، علاوة على عرض أصناف مختلفة من العسل تنتجه مناحل المنطقة.

منوهاً أن الدورة الثالثة للمهرجان شهدت قبولاً كبيراً من المنتجين المحليين. وأوضح أن المهرجان يهدف في المقام الأول إلى دعم قطاع إنتاج عسل النحل على مستوى الدولة، إذ يعد منصة تجمع المعنيين في هذه المجال وتتيح لهم الفرصة لتبادل الخبرات ومناقشة أوضاع صناعة العسل من مختلف جوانبها للوقوف على المعطيات التي من شأنها أن تسهم في مزيد من التطوير، علاوة على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة التي يتم عقدها خلال فترة انعقاد المهرجان.

وتتيح فعاليات المهرجان المختلفة الفرصة للجمهور للمعرفة أنواع العسل، وطرق التمييز بينها، إذ تشمل المنتجات المعروضة عسل السدر والشوكة والطلح والسمر والسلم والضهي والقتاد والصيفي والسحاه والبرسيم والربيعي والحمضيات، التي يُمكن تمييزها من خلال درجة لونها ورائحتها، التي يحددها المصدر النباتي الذي يؤخذ العسل من رحيقه. وتعتبر بعض أنواع العسل نادرة، إذ تستخرج من أشجار تنمو في مناطق محدودة، وتزهر مرة واحدة في السنة.

ويتكامل “مهرجان حتَّا للعسل” مع بقية جهود ومبادرات بلدية دبي للارتقاء بمستوى خدماتها في حتّا، نظراً لما تشكله هذه المنطقة من أهمية تاريخية وتراثية، والمساهمة في تعزيز موقعها كمقصد سياحي ونقطة جذب قوية بالاستفادة من المقومات الطبيعية للمنطقة، فضلاً عن مساهمة البلدية في دعم الصناعات المحلية، وتوفير فرص التسويق الملائمة لها.

وبهدف توسيع دائرة النفع الاقتصادي لأهالي حتّا، ومساعدتهم على إطلاق كامل طاقاتهم، وتوظيفها بأسلوب مؤثر في تعزيز تنمية المنطقة، سيتضمن المهرجان هذا العام استقبال عينات فحص العسل من قبل الجمهور لضمان جودتها.

 

وعلى هامش المهرجان زار كلا من مريم المهيري و داوود الهاجري برفقة الحضور، إحدى المزارع الخاصة بمناحل العسل، وذلك تشجيعا ودعما لمشاريع الشباب، وإيماناً من البلدية  بأهمية الاستدامة،  حيث تم في هذه المزرعة استغلال الموارد الطبيعية مما يؤدي إلى المحافظة على البيئة، والتي تهدف إلى استدامة الأمن الغذائي، وتعتبر المزرعة حديقة تعليمية للهواة والنحالين، وترفيهية لاستقبال الزوار ورؤية النحل، والتي ستعمل بلا شك على المساهمة في السياحة البيئية للمنطقة، كما تضم أول محطة متخصصة في الامارات ودول الخليج لإنتاج الملكات من السلالات النقية بشكل تجاري.

وتجدر الإشارة إلى أن فعاليات “مهرجان حتا للعسل”، يستقبل الجمهور في قاعة حتا، لمدة خمسة أيام، خلال الفترة من تاريخ 27 ولغاية 31 ديسمبر 2018، من الساعة 9:00 صباحا وحتى 8:00 مساء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicEnglishFrench