أخبارأخبار عالميةتنمية

“بيت الخير” تفوز بجائزة الشارقة للعمل التطوعي كأفضل مؤسسة خيرية أهلية

 

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد 

أعلنت جائزة الشارقة للعمل التطوعي نتائج الدورة الحادية والعشرين عن الأعوام 2021-2023 حيث فازت “بيت الخير” بالجائزة عن فئة المؤسسات الأهلية كأفضل جهة أهلية، لاستيفائها كل متطلبات الفوز، وقد أقيم حفل تسليم الجوائز تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، وهي أول جائزة تدعم العمل التطوعي في دولة الإمارات، وتعتمد أرقى معايير التحكيم، وتشمل جوانب العمل التطوعي المؤسسي والجماعي والفردي والحكومي والأهلي، حيث شملت الجائزة في دورتها الحالية 11 فئة تطوعية، فازت بها 45 جهة وفرداً من بين 257 مشاركة.

 

وقد مثل راعي الحفل في تسليم الجوائز وتكريم الفائزين سعادة الشيخ محمد بن حميد القاسمي، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية الاجتماعية في حكومة الشارقة، وتسلم الجائزة منه عن جمعية بيت الخير، مساعد المدير العام، محمد علي بورحيمة، بحضور سعادة الأستاذة عفاف إبراهيم المري، رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للعمل التطوعي، وسعادة الدكتور عبد العزيز المهيري، رئيس لجنة التحكيم، الذي هنأ الفائزين الذين حققوا معايير الجائزة في نسحتها المحدثة، منوهاً بدقة التحكيم الذي توخى أعلى معايير الشفافية والنزاهة، مشيداً بقصص النجاح التطوعية الملهمة التي جسدها الفائزون، لما تركته في المجتمع من أثر إيجابي ساهم في نجدة وإسعاد آلاف المستفيدين.

 

من جانبه أشاد مساعد المدير العام، محمد علي بورحيمة، بالقائمين على الجائزة، وقال: “كلنا فخر واعتزاز بالحصول على جائزة الشارقة للعمل التطوعي، إحدى مبادرات صاحب السمو الدكتور سلطان القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رعاه الله، وقد أضحت ركناً أساسياً وحكماً موثوقاً في مسيرة العمل الخيري في الإمارات، ويسرنا أن نهدي هذا الفوز للمحسنين الكرام والداعمين والشركاء الذين يشكلون عمود هذا البيت، كما نهديه لمجلس الإدارة الذي كان أداؤه وقيادته لهذه المسيرة أحد متطلبات الجائزة، التي أشادت بالبناء المؤسسي للجمعية، وقدرة كوادرها الخيرية على تنفيذ خطتنا الاستراتيجية الطموحة بأعلى مقاييس الجودة، وتحقيق الأهداف الخيرية بما عاد على المجتمع بأفضل الأثر، وأسعد ما يزيد عن 60 ألف أسرة وحالة مسجلة في بيانات هذه المؤسسة الخيرية الرائدة، التي تتطلع للمزيد من التميز والإنجاز”.

 

 

 

وهذه هي المرة الرابعة التي تفوز فيها الجمعية بجائزة الشارقة للعمل التطوعي، وتشكل إنجازاً مهماً تتوج به مسيرة 35 عاماً من العطاء وحسن الأداء، وهي الجائزة الثانية التي تفوز بها “بيت الخير” خلال أقل من عام، بعد أن فازت بجائزة “المؤسسة الخيرية الرائدة” التي نظمتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، حيث تصدرت المركز الأول، ضمن مسابقة التميز الداخلي، التي أكدت ريادة “بيت الخير” من حيث نظامها المؤسسي الذي حاز على أرقى شهادات الجودة، وعطائها المتنامي، حيث أنفقت الجمعية خلال مسيرتها مليارين و797 مليون درهم، ذهبت لأكثر الناس حاجة، وفق أفضل الممارسات.

 

واستحقت الجمعية الفوز بجائزة الشارقة للعمل التطوعي كأفضل جهة أهلية لأنها استوفت كافة متطلبات الفوز، وحققت أفضل معايير التميز والريادة، من خلال قيادتها الناجحة وإدارتها الحكيمة، التي أرست نظاماً مؤسسياً محكماً وقادراً على بناء الكوادر الخيرية المبدعة،   ونتيجة للاستراتيجية التي تنتهجها لتقديم أفضل الخدمات الخيرية، والأثر الاجتماعي الإيجابي، الذي تجلى في تحسين حياة الأسر المواطنة الأقل دخلاً وإسعاد الحالات الضعيفة والمعسرة في المجتمع، ولحرصها على تحقيق الاستدامة من خلال الحلول الخيرية الذكية والمبتكرة، وفي مقدمتها تنمية الأوقاف وتنويع الموارد الخيرية، وإنجاز التحول الرقمي، واعتماد الخدمات الإلكترونية والتطبيقات الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى