أخبارأخبار عالميةثقافة

جامعة دبي تنظم ندوة عن التعليم وآفاق البحث العلمي

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد 

نظمت جامعة دبي بمقرها في المدينة الأكاديمية ندوة مزدوجة تناولت التعليم وآفاق البحث العلمي بمشاركة أكثر من 60 من أعضاء الهيئة الأكاديمية في الجامعة.

اشتملت ندوة التعليم على كلمة افتتاحية من رئيس الجامعة سعادة الدكتور عيسى البستكي تحدث فيها عن أهمية التعليم وادماج الطلبة في العملية التعليمية واستخدام الادوات التكنولوجية الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء في تطوير العملية التعليمية.

 واكد على أهمية تعزيز وتطوير المخرجات التعليمية والتركيز على الابتكار لخدمة الاقتصاد في إمارة دبي ودولة الإمارات.

‎وتحدث الاستاذ الدكتور حسين الاحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية عن رؤية الجامعة وخططها المستقبلية في تطوير العملية التعليمية وكذلك في استخدام التكنولوجيا والادوات الحديثة في ذلك.

وتناول الدكتور ناصر المرقب نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية استعداد وجاهزية الجامعة وهيئتها الأكاديمية والإدارية وبنيتها التكنولوجية والأساسية ومرافقها كافة لدعم وتطوير العملية التعليمية.

‎وتحدث عدد من اعضاء الهيئة التدريسية عن تطوير التعليم الهجين في الجامعة ومشاركة الجامعة في الاطروحة التي تتبناها وزارة التربية والتعليم لتطوير التعليم الهجين بالمشاركة مع مؤسسة الغرير.

ثم شاركت جميع الكليات بعرض نماذج من اساليب التدريس الحديثة التي تتبناها عن طريق عروض قدمها ممثلون عن اعضاء الهيئة التدريسية في كل كلية وشملت كلية القانون وكلية دبي للأعمال وكلية الهندسة وتقنية المعلومات وقسم العلوم الانسانية العامة.

وقام باعداد وتقديم ندوة التعليم الدكتور أمجد غوانمه الأستاذ المشارك بكلية الهندسة وتقنية المعلومات في جامعة دبي.

وتناولت الندوة الثانية آفاق البحث العلمي في جامعة دبي وفي بدايتها تناول الدكتور عيسى البستكي رؤية الجامعة في تطوير البحوث وأهدافها وأولوياتها في هذا المجال وقال إن مستوى البحوث في الجامعة أصبح عالميا.

وتوجه بالشكر لأعضاء الهيئة التدريسية على جهودهم في تطوير البحوث من ناحية الكم والكيف ودورهم في خدمة المجتمع والبيئة المحلية في الدولة والمنطقة، والتعاون فيما بينهم وتبادل الأفكار بين الكليات ليكون لها الآثر الأكبر في رفع مستوى البحوث، لكي نصل إلى مستوى متميز ومتقدم يساهم في رفع مستوى تصنيف الجامعة عالميا.

واستعرض الأستاذ الدكتور حسين الأحمد إنجازات الجامعة في مجال البحث العلمي بصفة عامة ودور مراكز البحوث المتعددة التي أنشأتها الجامعة والأبحاث التي أنجزتها، مشيرا إلى أنه نتيجة للنجاح الذي حققه مختبر مركز محمد بن راشد للفضاء من نجاح خلال السنوات الماضية تم تجديد عقده مع الجامعة لمدة أربعة أعوام.

واستعرض الدكتور حسام الدين مختار مدير البحوث في جامعة دبي مستجدات البحث في الجامعة، مشيرا إلى أن الجامعة حققت زيادة في عدد البحوث تجاوزت 200 بحثا في العام الأكاديمي الماضي، وزادت البحوث المدرجة في قواعد البيانات العالمية بنسبة 40% عن العام الذي سبقه.

وأشار إلى أن كل المشاريع المقدمة إلى الجامعة وعددها أكثر من 40 مشروعا سيتم عرضها في مؤتمر سيتم عقده خلال الشهر الحالي شهر الابتكار.

وقدم نبذة عن مراكز البحوث في الجامعة ومجالاتها لتعريف أعضاء هيئة التدريس الجدد، كما قدم لمحة موجزة عن الميزانية والدعم الذي توفره الجامعة لأعضاء هيئة التدريس لتنفيذ البحوث وتطويرها، وحضور المؤتمرات العلمية والنشر في المجلات العالمية المرموقة.

وتم عرض بعض المشاريع التي تم إنجازها والأفكار البحثية المقترحة من أعضاء الهيئة التدريسية.

وقام باعداد وتقديم ندوة آفاق البحث العلمي الدكتور  حسام الدين مختار مدير البحوث في جامعة دبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى