أخبارأخبار عالميةإقتصاد

مستجدات العرض المقدم من “صناعات” التابعة لـ”القابضة” (ADQ) ومساهمي الأقلية في “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” لتوحيد أعمال شركتي “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” و”شركة الجرافات البحرية الوطنية”

 

مساهمو “شركة الجرافات البحرية الوطنية” صوّتوا بالموافقة على صفقة توحيد أعمال “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” و”شركة الجرافات البحرية الوطنية”

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

يسرّ “صناعات” ومساهمو الأقلية في “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية”، الشركة الرائدة على مستوى العالم في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد وتوفير الحلول المتكاملة في مجال أعمالها في قطاع النفط والغاز البحري والبري ، التأكيد أنّ مساهمي “شركة الجرافات البحرية الوطنية”، شركة المقاولات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في مجال أعمال الجرف والانشاء البحري، قد صوتوا اليوم بالموافقة على صفقة توحيد أعمال “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” و”شركة الجرافات البحرية الوطنية”. وستعمل “صناعات” التابعة لـ”القابضة” (ADQ) ومساهمو الأقلية الآخرون في “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” لدى إتمام الصفقة على نقل أعمال “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” إلى “شركة الجرافات البحرية الوطنية”. 

وفي تعليق له على هذه المستجدات، قال خليفة سلطان السويدي رئيس محافظ استثمارية في “القابضة” (ADQ) ورئيس مجلس إدارة “صناعات”: “سعدنا بموافقة مساهمي “شركة الجرافات البحرية الوطنية” على عرضنا بتوحيد أعمال شركتي “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” و”شركة الجرافات البحرية الوطنية”، حيث سنعمل معاً على إنشاء واحدة من أكبر شركات الهندسة والمشتريات والتشييد وأكثرها تنوعاً على مستوى المنطقة. وسيوفر تكامل الشركتين منصة متينة للاستفادة من فرص النمو المتاحة.”

وتنص البنود الرئيسية للعرض على نقل “صناعات” ومساهمي الأقلية في “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” على كامل رأس مال “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” إلى “شركة الجرافات البحرية الوطنية” مقابل قيام “شركة الجرافات البحرية الوطنية” بإصدار أدوات مالية قابلة للتحول إلى 575 مليون سهم عادي لصالح “صناعات” ومساهمي الأقلية في “شركة الإنشاءات البترولية الوطنية” فور إتمام هذه الصفقة، ويبلغ سعر تحويل هذه الأدوات المالية إلى أسهم في “شركة الجرافات البحرية الوطنية” 4,40 درهماً إماراتياً لكل سهم.

وتخضع الصفقة للموافقات التنظيمية وغيرها من الموافقات بما في ذلك موافقة الهيئة العامة للمنافسة في المملكة العربية السعودية وهيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات العربية المتحدة. ويتوقع اكتمال الصفقة وإصدار الأدوات المالية القابلة للتحول وإدراج الأسهم الجديدة لشركة “شركة الجرافات البحرية الوطنية” بحلول نهاية الربع الأول من عام 2021، مع استيفاء كافة شروط الصفقة.

ومن المنتظر أن تؤسس هذه الصفقة المقترحة شركة وطنية وإقليمية رائدة ومتكاملة في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد بما تمتلكه المجموعة الموحدة من بصمة راسخة في الأسواق الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، وستكون المجموعة واحدة من أكبر الشركات المتكاملة في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد بقطاع النفط والغاز والخدمات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بإيرادات متكاملة لعام 2019 بلغت 8,875 مليار درهم إماراتي.

وتعد أعمال الشركتين مكملة لبعضهما البعض، وستوفر لهما الصفقة تنويعاً واسع النطاق للإيرادات. ومن خلال استراتيجية متنوعة ونشطة عبر قطاع منتجاتها وقاعدة عملائها ومواقعها الجغرافية، ستصبح المجموعة الموحدة أكثر مرونة في دورات سوق المال. وتهدف الصفقة إلى تعزيز إدراج “شركة الجرافات البحرية الوطنية” الحالي في سوق الأسهم بما يجعل المجموعة الموحدة واحدة من أكبر الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX)، والتي من المتوقع أن يكون لها تأثيرها الإيجابي على إجمالي الطلب والسيولة لأسهم المجموعة الموحدة.

ومن خلال إنشاء هذه الشركة، ستتمتع المجموعة الموحدة بوضع مثالي يؤهلها للاستفادة من فرص النمو في دولة الإمارات والأسواق الإقليمية الرئيسية، بما تمتلكه من قدرات قوية عبر سلسلة القيمة لدعم خطط التوسع المستقبلية. وستؤدي الصفقة أيضاً إلى توفير المزيد من القيمة للمساهمين من خلال إنشاء منصة ذات إمكانيات كبيرة لتوزيع الأرباح على المدى الطويل نتيجة لتنويعها وتوفير حجم أعمال أكبر وتوحيد التكلفة.

وتتولى شركة موليس وشركاه مهمة تقديم الاستشارات المالية إلى “القابضة” (ADQ)، فيما تتولى شركة ألين أوفيري التضامنية محدودة المسؤولية، مهمة تقديم الاستشارات القانونية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicEnglishFrench