أخبارثقافة

افتتاح معرضى حروف عربية ومعرض المقنيات والهوايات بندوة الثقافه

 دبي الامارات العربية 

متابعه سلام محمد 

افتتح سعاد عبدالغفار حسين في ندوة الثقافة والعلوم معرضي “حروف إماراتية 4” بالتعاون مع جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة، والمعرض الأول للمقتنيات والهوايات، وحضر الافتتاح بلال البدور رئيس مجلس الإدارة وعلى عبيد الهاملي نائب الرئيس، والدكتور محمد سالم المزروعي عضو مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، وأحمد بن صقر آل نهيان، وأحمد السركال رئيس ومؤسس مجموعة السركال وميتروفايل، ود. سعيد حارب ونخبة من المهتمين والمعنيين.

عرضت 28 لوحة خطية في معرض حروف إماراتية للفنانين خالد الجلاف لوحتان (الباقيات الصالحات – إذا دعتك قدتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك) وعمران البلوشي (سورة الفاتحة) وندى المازمي (قصيدة شعرية – سورة الفاتحة – حلية)، وفاطمة سالمين (الوطن هو الروح – الفخار – آيه قرآنية (ربنا لا تؤخذنا إن نسينا او أخطأنا)، وفاطمة الظنحاني (إن المصلحة المشتركة)، وفاطمة عبدالرحيم (إن ربك فعال لما يريد) ونجلاء عبدالله صالح (البترول العربي ليس بأغلى من الدم العربي) وعائشة الحساني (ووصينا الانسان بوالديه)… وغيرهم من الفنانين الإماراتيين المتميزين والمتقنين لفن الخط العربي.

كما افتتح معرض (الإمارات للهوايات والمقتنيات الخاصة) في دورته الأولى وضم آلا تصوير قديمة – وبطاقات هاتفية – أسلحة – أوسمة ونياشين وميداليات – طوابع بريدية – عملات ورقية ومعدنية – لوحات سيارات…) وشارك في المعرض مجموعة من الهواة الإماراتيين منهم راشد البلوشي شارك بآلات تصوير الذي استهوته منذ الطفولة الصورة في المجلة.. في الكتاب.. في الجرنال.. تعلق بالصورة وأحببها قبل معرفة القراءة والكتابة.. في مرحلة الصبا كان كل حلمه امتلاك آلة تصوير يسجل بها ما يراه.. إلى أن أتيحت له فرصة العمل في شرطة دبي عام 1990م وتدرب على العمل في قسم التصوير الجنائي.. حيث يعتبر المختبر الجنائي مدرسة في كل شيء.

 ألتحق بدورة تدريبية بنادي الإمارات العلمي بمجال التصوير عام 1991م، وفي عام 1992م حصل على المركز الأول في مسابقة التصوير الضوئي “معالم إسلامية في تراث الإمارات المعماري بإمارة الشاقة”، مما دفعه للمشاركة في تغطية أحداث المؤتمر الأول والثاني للخبراء الجنائيين بشرطة دبي عامي 1994، 1996م بتغطية تصويرية كاملة، وأيضاً في عام 1995م شاركت في المعرض الثامن للتصوير الفوتوغرافي بالنادي الأهلي.  في عام 1999م حصل على جائزة فريق العمل المتميز في برنامج دبي للأداء الحكومي.

في عام 2004م شارك في فعاليات مهرجان الأدب والفن لشباب دول مجلس التعاون برعاية الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

حصل على المركز الثاني (هواه) في مسابقة التصوير لسباق القدرة للعيد الوطني سنة 2005، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان .

وشارك أحمد عبيد المنصوري مقتنيات أسلحة قديمة وسيارات وهو مؤسس القرية التراثية عام 1996 في دبي وبرنامج «وطني» عام 2005، وهو أول برنامج لتعزيز الهوية الوطنية. وصاحب متحف معبد الحضارات، ومتحف الأسلحة القديمة، ومتحف المخطوطات والمطبوعات القديمة.

أحمد سيف عبدالله الحساوي من هواة -جمع الأوسمة والميداليات والنياشين والأزياء العسكرية التي استخدمت في الإمارات قبل وبعد الاتحاد، والعملات والطوابع، والميداليات التذكارية .

تجسد مقتنياته مراحل تأسيس القوات المسلحة والشرطة منذ تشكيل قوة ساحل عمان وتغييرها لكشافة ساحل عمان وقوة دفاع أبوظبي ومرورا بقوة دفاع الاتحاد وقوة دفاع دبي والقوة المتحركة برأس الخيمة وحرس الشارقة الوطني وحرس ام القيوين الوطني والشرطة بشكل عام .

شارك بمعارض محلية وعالمية وحصل على جوائز وميداليات منها الميدالية البرونزية في الصين ونيوزلندا والسعودية وماليزيا .كما شارك في إعداد كتاب لمحة تراثيه عن إمارة أم القيوين، ساهم في تأسيس غرفة (شرطة أم القيوين) في متحف أم القيوين الوطني من مقتنياته الخاصة .

وعبيد خلف خلفان المخمري يهوى جمع البطاقات الهاتفية منذ 1991. وجمع العملات والطوابع وعلب وزجاجات المشروبات الغازية. شارك في عديد من المعارض وفعاليات اليوم الوطني، وفاز بجائز أفضل عرض في احتفالات اليوم الوطني عام 2014. منذ العام 1997 شارك في معظم معارض الطوابع المحلية والخليجية. إلى جانب هوايته في الاقتناء فهو فنان مسرحي وشارك في العديد من المهرجانات المسرحية المحلية، وله العديد من الأعمال الفنية المعروفة.

ناصر بن أحمد بن عيسى السركال هاوي جمـــع الطوابــع وعضو مجلس إدارة جمعية الإمارات لهواة الطوابع.

 ألف كتابين عن هواية جمع الطوابع هما: “جمع الطوابع: ثقافة” “جمع الطوابع: رؤية جديدة”

باحث في التاريخ والتراث وقد أصدر كتاب: “السركال: تاريخ عائلة”

عبدالله بن جاسم المطيري

عمل مديراً لبيت الشيخ سعيد آل مكتوم (1996 – 2014 م) ومستشاراً سابقاً لشؤون المتاحف والتراث بهيئة دبي للثقافة والفنون.

من أشهر خبراء المسكوكات في العالم، جمع واقتنى نحو 15000 ألف قطعة من المسكوكات الإسلامية التي تعود لأكثر ن 140 أسرة حكمت العالم الإسلامي، وتعد نسبة النوادر في المجموعة 30%. كما تعد مجموعته السابعة على مستوى العالم من حيث تميز المجموعة.

اعتُمد مستشاراً وخبيراً في عدد من الجهات ومنها شركة بولدون في بريطانيا للمسكوكات الإسلامية، وهو عضو في بعض الجمعيات منها الجمعية الملكية البريطانية للمنمنمات والجمعية الأمريكية للمنمنمات، وجمعية الإمارات لهواة الطوابع.

راشد سعيد بن سلومه النعيمي يهوى تراث دولة الإمارات بكافة أشكاله ولديه مقتنيات كثيره تخص الإمارات، يمتلك مجموعة كاملة لدولة الإمارات أبوظبي قبل الاتحاد، متخصص بجمع العملات الورقية التي تم تداولها في دول الخليج العربي وبالأخص في الإمارات قبل وبعد الاتحاد، حيث أنه تم تداول الروبيات الهندية وريالات السعودية وكذلك ريالات قطر ودبي قبل الاتحاد وحتى عام 1973 إلى أن تم إصدار عملات الإمارات والبدء بتداولها وسحب العملات السابقة تدريجيا من التداول، بداية من مجلس النقد وامتدادا بالمصرف المركزي حتى يومنا هذا، حيث تمت طباعة العملات في مطابع خارج الدولة والآن وبكل فخر تتم طباعتها في مطابع داخل الدولة.

تعتبر مشاركته في هذا المعرض الأولى من نوعها، ويعرض بعض العملات الورقية من مجموعته الخاصة بالعملات التي تم تداولها في الإمارات (الريال السعودي – الدينار البحريني – ريال قطر ودبي)، تم التدقيق وتوثيق تاريخ وحالة العملات وإصدار شهادة خاصة بها بواسطة شركة متخصصة في مجال العملات.

ومروان محمد المرزوقي مهتم في كل ما يتعلق بتاريخ دولة الإمارات من عملات وطوابع وكتب ومجلات، مع تركيز أكبر على العملات، خاصة المسكوكات التذكارية.

مشارك في المعرض بمجموعة من المسكوكات التذكارية الذهبية والفضية للإمارات المتصالحة قبل الاتحاد، حيث أصدرت في نهاية الستينات وبداية السبعينات جميع الإمارات باستثناء إمارتي أبوظبي ودبي مجموعة من المسكوكات التذكارية التي تناولت مواضيع مختلفة ما بين المحلية والدولية.

عبدالله سلطان الشامسي مهتم بالمسكوكات التذكارية الرسمية الصادرة من المصرف المركزي والتي خلدت الكثير من المناسبات الوطنية وإنجازات مؤسسي الدولة والفعاليات المحلية.

لديه مشاركات سابقة في بعض الفعاليات والأنشطة المدرسية فيما يخص العملات الإماراتية القديمة. مشارك في المعرض بالمجموعة الذهبية الخاصة بالمؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه والصادرة من مجلس النقد (١٩٧١-١٩٨٢) وبالمجموعة الفضية الكاملة الصادرة من المصرف المركزي ابتدأ من سنة ١٩٩٠م وحتى ٢٠١٧م والتي تناولت وخلدت الكثير من الأعياد والمناسبات الوطنية والمشاريع والمؤتمرات والكثير من الموضوعات الهامة ١٩٧٦.

هادف علي سالم المنصوري بدأ الانخراط في جمع المقتنيات القديمة قبل 4 سنوات تقريباً، أي في حوالي عام 2014، وتخصص في لوحات السيارات القديمة والحديثة. وسافر إلى مختلف دول مجلس التعاون الخليجي ليجمع لوحات السيارات المختلفة، ويعد كتاب عن لوحات السيارات القديمة على مستوى الخليج العربي. ويمتلك متحفاً خاصاً بلوحات السيارات القديمة.

بلال ربيع البدور

بدأ هواية جمع مفاتيح الفنادق بعد أن وجد – بمحض الصدفة – في حقيبة السفر اليدوية بطاقتين جميلتين تمثلان مفاتيح لفندقين في بلدين مختلفين، وقد مرت عليهما فترة ليست بالقصيرة واستدعيا ذكريات لرحلتين من رحلات السفر.

منذ ذلك حرص على الاحتفاظ بنسخة من أي مفتاح يعود لغرفة فندق سكنها، ومع الوقت نمت المجموعة شيئاً فشيئاً لتمثل نماذج لمفاتيح من دول متعددة في الخليج وبعض الدول العربية والأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق