أخبارأخبار عالميةإقتصادتقنية

اختتام الدورة الثانية من مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط “جوتيك” وسط اهتمام كبير بما قدمه من حلول ذكية وتقنيات متطورة

تفاهمات بين المشاركين في "جوتيك" للاستفادة من الحلول الذكية والتقنيات الحديثة وتسخيرها لاستدامة صناعة الغاز والنفط محلياً وعالمياً

دبي،   الامارات  العربيه المتحدة

متابعة  سلام  محمد

اختتم مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط “جوتيك” أعمال دورته الثانية، والذي نظمته شركة دراغون أويل الذراع الاستثماري لاينوك التابعة لحكومة دبي، على مدى 3 أيام وعقد تحت شعار “الابتكار وكفاءة القوى العاملة” في قطاع النفط والغاز باعتبار أن التقنية هي حجر الزاوية في رؤية الامارات المستقبلية.

وتقدم سعادة علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة دراغون أويل، بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لتكرم سموه بافتتاح المؤتمر ورعايته له، وكذلك لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، الذي ألقى محاضرة أمام المؤتمر، حول ” الموارد البشرية في النفط والغاز”.

وأكد الجروان على أهمية “جوتيك” الذي يعد منصة متميزة جمعت الخبراء والمختصين والقادة في قطاع الغاز والنفط، بهدف التعريف بأحدث التطبيقات والاتجاهات السائدة في هذا القطاع الحيوي، مع التركيز على نشر التكنولوجيا والابتكار وأفضل الممارسات.

وثمن جهود فريق العمل في دراغون أويل التي كان لها أبلغ الأثر في النجاح البارز الذي حققته الدورة الثانية لجوتيك.

 

من جانبها كشفت السيدة بدرية خلفان، مديرة الموراد البشرية لدراغون أويل والمتحدثة الرسمية لمعرض ومؤتمر “جوتيك” عن تفاهمات بين الشركات التي شاركت في “جوتيك” وشركات آخرى عاملة في قطاع النفط والغاز من أجل الاستفادة من الحلول الذكية والتقنيات الحديثة وتسخيرها لاستدامة صناعة الغاز والنفط محلياً وعالمياً.

وأكدت أن الدورة الثانية، لجوتيك التي اختتمت اليوم حققت نجاحاً كبيراً من خلال ما قدمته من تقنيات ومعلومات تخدم صناعة النفط والغاز، وكذلك من خلال الاقبال الكبير  للمشاركة في جلسات المؤتمر وورش العمل المتخصصة، إذ وصل عدد زوار “جوتيك” إلى 5000 زائر.

وأضافت أن المؤتمر  شهد على مدار أيامه الثلاث 6 جلسات تقنية رئيسية و8 ورش عمل تحدث فيها 21 مختصاً في مجال تكنولوجيا النفط والغاز، قدموا خلالها خلاصة تجاربهم في هذا المجال، وعرضت 75 شركة عالمية أحدث التقنيات، والحلول المبتكرة للتحديات التي تواجهها صناعة النفط والغاز، مشيرةً إلى أن الحلول الذكية التي عرضت والتي هي نتاج للثورة الصناعية الرابعة سيكون لها نتائج ايجابية مهمة على صناعة النفط والغاز من حيث خفض التكلفة وزيادة الأمن والسلامة في مواقع العمل.

وقبيل اختتام الدورة الثانية من “جوتيك” قام سعادة علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لدراغون أويل بتكريم الشركات المشاركة في المعرض ومنحهم دروعاً تذكارية عرفاناً بجهود هذه الشركات لتطوير صناعة النفط والغاز.

كما تم تكريم كل من سعادة علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة دراغون أويل، وسعادة فريد الهاشمي المدير التنفيذي لمؤتمر ومعرض “جوتيك”، والسيدة بدرية خلفان، مديرة الموراد البشرية لدراغون أويل والمتحدثة الرسمية لمعرض ومؤتمر “جوتيك” على الجهود الكبيرة التي بذلوها سواء خلال فترة تنظيم المؤتمر أو التحضيرات السابقة والتي كان لها أبلغ الأثر في نجاح مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط جوتيك في دورته الثانية لعام 2018.

حلول ذكية تقدمها شركة المنصوري للاختصاصات الهندسية في “جوتيك”

من أبرز الشركات الإماراتية المشاركة في مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الغاز والنفط جوتيك الذي تنظمة دراغون أويل الإماراتية، شركة المنصوري للاختصاصات الهندسية، التي تقدم حلولاً ذكية لكبرى شركات النفط والغاز على مستوى العالم، ومقرها أبوظبي.

وقال المهندس إبراهيم العلوي، نائب المدير التنفيذي لشركة المنصوري للاختصاصات الهندسية، إن الشركة تقدم خدماتتها بشغف، وتحرص على الاستماع إلى المتعاملين والتعرف على التحديات التي يواجهونها في مجال العمليات في قطاع النفط والغاز، وبعد ذلك يقوم فريق العمل المتخصص في الشركة بتقدم الحلول والاستشارات اللازمة.

وأضاف أن شركة المنصوري تقدم الحلول للتحديات التي تواجه الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز، ومن أبرزها توفير مواد كيماوية فريدة من نوعها لاستخدامها خلال عمليات حفر آبار النفط والغاز تساعد في وقف تسربات المياه الجانبية، وسد الفتحات والفراغات في طبقات الأرض خاصة الناجمة عن اختلاف درجات الضغط، وهي مواد كيميائية يتم تصنيعها في أبوظبي بالتعاون مع شركة تي بي سي الأمريكية، كما توفر جهازاً لقياس كثافة الصخور والتعرف على طبيعة المواد المتوفرة يقوم بحساب الكثافة من خلال تقنية حديثة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، لا يتم استخدام مواد نووية فيها، وهذا فيه حفاظ على البيئة ويقلل من المخاطر خلال عمليات تطوير حقول النفط.

وأوضح أن شركة المنصوري توفر كذلك تقنيات لتنظيف أنابيب النفط من ترسبات المواد الأخرى والتي تشكل عوائق أمام تدفق النفط وقد تؤدي إلى إغلاق الأنبوب، وهي تقنية تطورها الشركة بالتعاون مع شركة هولندية، وكذلك تقدم حلولاً لاغلاق آبار النفط المنتهية الصلاحية والتي نضب منها النفط والغاز، من خلال أجهزة ومواد وتقنيات حديثة بدون استخدام الحفارات العالية التكلفة.

وتوفر شركة المنصوري للاختصاصات الهندسية، حلولاً ذكية لصيانة آبار النفط والغاز من خلال أسلاك إلكترونية ذكية يتم انزالها داخل الآبار لتقوم بأعمال الصيانة، وهي تقنيات تم تطويرها مع شركات كندية وبريطانية وهولندية، كما تقدم محطات الانتاج المبكر، وهي محطات تستخدمات تقنيات حديثة تعمل على توفير الوقت والتكلفة على المتعاملين، وهذه المحطات يمكنها انتاج النفط سريعاً دون الانتظار ريثما يتم بناء محطات الانتاج الثابة طويلة المدى.

وتقدم شركة المنصوري خدماتها لكبرى شركات النفط العالمية في العديد من دول العالم، وتصل خدماتها إلى نحو عشرين دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا إلى جانب فرنسا بريطانيا، ومن أبرز المتعاملين معها: شركة أدنوك، وأرامكو وشركة النفط الكويتية، وتم تأسيس الشركة عام 1977 وتعد الأولى من نوعها في المنطقة العربية التي تعمل في قطاع النفط والغاز، إذ كان الأمر حكراً على الشركات الأوروبية في ذلك الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق