أخبارأخبار عالميةإقتصادتنمية

تقدم «في إف إس غلوبال» حزم الإغاثة للعمال المهاجرين في موسم الاعياد هذا العام بالتعاون مع القنصلية العامة لجمهورية الفلبين في دبي

تهدف المبادرة إلى دعم العمال الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كوفيد-19

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد

تبرعت «في إف إس غلوبال»، أكبر شركة متخصصة في خدمات التعهيد في مجال التأشيرات والخدمات التكنولوجية في العالم للحكومات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم، بحزم إغاثة للعمال المهاجرين الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كوفيد-19، بالتعاون مع القنصلية العامة لجمهورية الفلبين في دبي.

كجزء من مبادرات النوايا الحسنة في موسم الاعياد لهذا العام، جهزت «في إف إس غلوبال» حزم إغاثة للعمال، والتي تضمنت المتطلبات الاساسية اليومية مثل: الأدوية والبطانيات ومستلزمات النظافة. كما تضمنت حزم الإغاثة حلوى عيد الميلاد لإضفاء بعض البهجة الاحتفالية في هذا الموسم.

قال بيتر برون، الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي والمسؤول عن مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات لدى «في إف إس غلوبال»: “تلتزم «في إف إس غلوبال» بتحسين حياة الناس في المجتمعات التي نعمل فيها، ونحن ندرك محنة العمال الذين يعملون بجد. ليأتي هدفنا الأساسي بتقديم المساعدات لهذه الفئات الأكثر ضعفًا وتأثراً سلبًا بالجائحة، والتعاون بأي طريقة ممكنة مع القنصليات والسفارات التي تعمل على إعادة العمال الذين تقطعت بهم السبل إلى بلادهم”.

هذا التبرع هو جزء من ممارسة أكبر تبنتها «في إف إس غلوبال» لتقديم الهدايا الاحتفالية في عام 2020. بدلاً من تقديم سلال المساعدات التي تقدمها الشركات بشكل معتاد، وعزمت «في إف إس غلوبال» بدعم قضايا العمال كهدية ذات مغزى في موسم الاعياد الاحتفالية لشركائها التجاريين. خلال عام 2020، قدمت الشركة مساهمة سخية في حملة “10 ملايين وجبة” خلال فترة العيد ودعمت القنصلية الهندية لإعادة العمال إلى الوطن خلال مناسبة الديوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى