أخبارأخبار عالميةإقتصادتنمية

تقرير كي بي إم جي : يتطلع المعنيين في قطاع المأكولات والمشروبات بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى تحسين عملياتهم خلال عام 2019

  • يعمل المعنيين في قطاع المأكولات والمشروبات على تحسين الكفاءة التشغيلية وإعادة النظر في استراتيجية أعمالهم وترشيد محافظ المأكولات والمشروبات الخاصة بهم.
  • نظراً لظروف السوق، فقد تفوقت مطاعم الوجبات السريعة على غيرها من المطاعم.
  • لا يزال القطاع يشهد توقعات تفاؤلية بحذر خلال الفترة التي تسبق معرض اكسبو دبي 2020.
  • تقديم مفهوم المطابخ التي توفر خدمة التوصيل للمنازل في دولة الإمارات العربية المتحدة يسهم في تحسين قطاع خدمات التوصيل.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 

متابعة   سلام محمد 

 استجاب المعنيين في قطاع المأكولات والمشروبات بدولة الإمارات العربية المتحدة للتغيرات والتحديات التي تواجه هذا القطاع، وذلك من خلال تحسين العمليات والتكاليف للحفاظ على هوامش الربح ومراجعة المحافظ وتعديلها عن كثب، والابتعاد عن منافذ البيع الخاسرة والعلامات التجارية المتعثرة، وذلك وفقاً لتقرير كي بي ام جي للمأكولات والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2018.

 

تتصدر دولة الإمارات العربية المتحدة قطاع المأكولات والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط، ويعزو ذلك إلى تزايد أعداد السياح. بالإضافة إلى ذلك؛ يسهم دخول علامات تجارية دولية وإقليمية جديدة في السوق في تعزيز مستويات النمو في هذا القطاع الحيوي. لا تزال نسبة أعداد المطاعم مقابل كل مليون نسمة في إمارة دبي مرتفعة إذ تأتي في المرتبة الثانية بعد باريس.

                                                                                                                  

وقال أنوراج باجباي، الشريك ورئيس قطاع التجزئة لدى “كي بي إم جي لوار جلف”: “شهد قطاع المأكولات والمشروبات، خلال عام 2018، سلسلة من التحديات لا سيما زيادة المنافسة وارتفاع تكاليف التشغيل وانخفاض معنويات المستهلكين نسبياً. وعلى الرغم من ذلك، أظهر القطاع مرونةً في الوقت الذي استجاب فيه المالكون والمشغلون للمتغيرات وتبني تدابير جديدة لدفع الكفاءات التشغيلية واتخاذ قرارات صعبة ولكنها ضرورية. نخطو نحو عام 2019 بتوقعات مستقبلية تفاؤلية بحذر على المدى المتوسط في هذا القطاع، مدعوماً باتجاهات جديدة مثل الثورة التي تقودها السوق والتوقعات بشأن إكسبو دبي 2020؛ حيث توقع أكثر من 4 من أصل 5 مشغلين ارتفاع معدلات النمو على المدى المتوسط.”

 

ووفقاً للتقرير؛ أصبحت مطاعم الوجبات السريعة المطاعم الأكثر شعبية مقارنة بالمطاعم الاعتيادية خلال عام 2018؛ وذلك بسب تزايد رغبة العملاء في الحصول على قيمة مقابل إنفاقهم. وبالنسبة إلى المطاعم الفاخرة، فقد شهدت إقبالاً نسبياً على العلامات والمفاهيم الشهيرة؛ كما واجهت المطاعم الفاخرة المرخصة داخل الفنادق منافسة كبيرة مع المطاعم الأخرى التي تعمل خارج الفنادق.

 

وكشف التقرير عن أن قطاع خدمات التوصيل شهد نمواً سنوياً، منوهاً إلى تزايد الإقبال على استخدام المطابخ المستأجرة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وينسب 32٪ من المشغلين (مقابل 21٪ في عام 2017) أكثر من ربع إيراداتهم إلى خدمة التوصيل.

 

أما في عام 2017، فانصب تركيز واهتمام المشغلين على التوسع في أسواق ومناطق جغرافية جديدة؛ ولكن في عام 2018 كانت هناك إعادة ترتيب للأوليات بغرض تحسين الأوضاع. استهدفت العديد من الاستثمارات التحسينات التشغيلية والتوسع المحلي للمطاعم المتصدرة للسوق في محافظهم الحالية.

 

ومع تطبيق ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ارتكز حرص معظم المشغلين في قطاع المأكولات والمشروبات، حالهم مثل شركات التجزئة الأخرى، على استراتيجية التسعير. وفي هذا القطاع المثمر، تمت معالجة التغييرات بشكل أساسي من خلال إعادة التسعير وتبني استراتيجيات أخرى، مثل عروض الباقات وتحديث قائمة المأكولات والمشروبات.

 

بدوره، قال فيكرانت روهاتجي، المدير التنفيذي بقسم الاستشارات لدى كى بي إم جي لوار جلف: “إن المشغلين، في المستقبل، متفائلون بشأن التأثير المترتب عن معرض “اكسبو دبي 2020 ” على هذا القطاع. يعتقد أكثر من نصف المشغلين أن اكسبو دبي 2020 سيكون له تأثير إيجابي وأن الحدث يمثل حافزًا مهماً في هذا القطاع. علاوة على ذلك؛ فإن أكثر من ثلث المشغلين يخططون حاليًا للمشاركة في فعاليات المعرض بشكل مباشر من خلال إنشاء أجنحة في الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق