أخبارأخبار عالميةثقافة

جامعة دبي و مجموعة وورلد ميشن توقعان اتفاقية لإنشاء مختبرات المستقبل للمريخ

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تماشياً مع مبادرات دبي لبناء أذكى مدينة في المستقبل، وقعت جامعة دبي مذكرة تفاهم مع مجموعة وورلد ميشن وورلد لإطلاق مختبر “ميشن زي” أو Mission Z لمحاكاة العيش على كوكب المريخ. قام بتوقيع المذكرة رئيس الجامعة الدكتور عيسى البستكي ونائب رئيس الجمعية الصينية لتعزيز التعاون الاقتصادي والفني الدولي السيد سيمون ليو من أجل اكتشاف أسرار وخبايا الفضاء ودفع البشرية نحوأفق جديدة من الابتكارات التكنولوجية. وتهدف الاتفاقية إلى دعم المشاريع لبناء مدينة متقدمة، ودعم المشاريع التنموية والبيئية والاقتصادية التي تسمح للبشرالعيش والنمو على المريخ.  من خلال المحاكاة سيتكمن مجموعة من العلماء والباحثين من بناء مجتمع على سطح المريخ وتحسين الرفاهية على الأرض، وإنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة كدولة رائدة في مجال الابتكار والتعاون السلمي وكذلك الاستثمار وإلهام دراسة الأجيال القادمة.

الشركات المشاركة في هذا المشروع تشمل ميشن زد ، ومرسن زد سيتي ستاشن، ومركز الفضاء ووزارة الذكاء الاصطناعى. وسوف تساهم الجامعة  في المشروع من خلال توفير مواردها بما في ذلك مواردها البشرية وأساتذتها وطلابها إضافة الى صفوفها ومختبراتها والمكاتب والمعدات والوسائط وإعداد العروض التقديمية.

وستمنح ميشن زي الفرصة الذهبية لطلبة جامعة دبي للاطلاع على المهن مستقبلية وعيش تجربة فضائية فريدة من نوعها، والعمل جنبًا إلى جنب مع خبراء وباحثين في مجالات الفضاء والتكنولوجيا المستقبلية. وفي هذا الصدد، قال الدكتور البستكي إن “هدفنا الرئيسي في الجامعة هو تزويد طلابنا بالأدوات والمهارات اللازمة لإعدادهم لمهن مستقبلية مشرقة وناجحة. وبالتالي ، فإننا نتطلع إلى إنشاء مختبر المستقبل في جامعة دبي كخطوة أساسية نحو تمكين طلابنا وتعزيز قدراتهم. “

ستقوم Mission Z بتحديد وتصميم المدينة الأكثر تقدماً من خلال دمج أحدث التقنيات في المجالات التالية: الذكاء الاصطناعي ، التقنيات المستدامة ، توليد الطاقة ، العلوم ، الصحة ، الطب، الزراعة، علم الأحياء الفلكي، علم النفس، العلوم الإنسانية وغيرها الكثير.

في عام 2018 ، بلغ إجمالي التجارة الثنائية بين الصين والإمارات 41 مليار دولار ، حيث سيتجاوز عدد السياح الصينيين إلى الإمارات مليون شخص بحلول عام 2021، ومن المتوقع أن يسافر ما لا يقل عن 2.5 مليون سائح صيني إلى دول مجلس التعاون الخليجي كل عام ، معظمهم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق