أخبارأخبار عالميةتنمية

“دار البر”: شهادة جديدة يمنحها العالم لدولة الإمارات تؤكد ريادتها إنسانيا وتنمويا

أشادت ب"تعليم" البرمجة والانضمام لأكبر حدث لمكافحة الفقر

 

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

 

أكدت جمعية دار البر أن إطلاق دولة الإمارات، من “دافوس”، أكبر مشروع عالمي لتعليم “البرمجة”، الذي يستهدف 5 ملايين شاب في 50 دولة حول العالم، يكشف عن رؤية ثاقبة وإستراتيجية ناجعة وفكر حكيم في التنمية وعمل الخير ومحاربة الفقر في وقت واحد، ما تقوده دولتنا في العالم اليوم بكل كفاءة وحكمة واقتدار، بالتصدي للفقر ومساعدة المحتاجين عبر جسور التعليم الراسخة.

وقال خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر: إن احتضان دولة الإمارات ل”غلوبال غول لايف”، ضمن 10 دول في العالم تستضيف الحدث بشكل متزامن، لوضع حد لمشكلة الفقر المدقع في هذا العالم بحلول 2030، يمثل شهادة جديدة يمنحها العالم للإمارات، تؤكد ريادتها وموقعها إنسانيا وخيريا وتنمويا، مشددا على أن دولتنا تمضي على طريق الخير والرحمة، ترجمة لقيم ديننا الحنيف، وتجسيد لتراث الإماراتيين في العمل الخيري، وحبهم لمساعدة الناس ومد يد العون لهم في كل مكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق