أخبارأخبار عالميةإقتصاد

سنشري فاينانشال: سيعتمد الاتجاه المستقبلي للأسواق على مدى انسجام العلاقات بين الولايات المتحدة والصين

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

جاء في تعليق فيجاي فاليشا مدير المخاطر المالية كبير محللي السوق في شركة سنشري فاينانشال حول مستجدات الأسواق أنه ارتفعت أسعار النفط بنسبة 9٪ في جلسة أمس وسط تفاؤل حالي قائم على خلفية تخفيضات الإنتاج الجارية وشراء الطلب الكبير من الجانب الصيني. انتعش الطلب على النفط في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، إلى مستويات ما قبل الإصابة بفيروس كورونا. زادت المصافي الصينية معدلات تشغيلها بنسبة 11٪. كان معدل التشغيل في أبريل أعلى من الأرقام على أساس سنوي عند 13.1 مليون برميل. وقفزت واردات الصين من النفط الخام إلى 9.84 مليون برميل في أبريل، مما يشير إلى توقعات قوية للطلب. أشارت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها يوم أمس إلى أن إنتاج النفط الخام هو 7 أحواض للنفط الصخري الأمريكي ومن المرجح أن ينخفض بمقدار 197 ألف برميل في اليوم ابتداء من الشهر المقبل وهو رقم قياسي في حد ذاته.

قد أدى إعلان شركة التكنولوجيا الحيوية Moderna عن النتائج الإيجابية في أول تجربة بشرية للقاح إلى المخاطرة بشأن المشاعر التي تتغلب على المخاوف الجيوسياسية. يمكن أن يساعد اللقاح في الافتتاح المبكر للاقتصادات ويدعم أيضًا التعافي بشكل أسرع من المتوقع. ارتفع مؤشر SPX 500 بنسبة 3.15٪ وارتفع مؤشر Bovespa البرازيلي المحمّل بالسلع بنسبة 4.69٪. كانت قطاعات الطاقة والخطوط الجوية والكروز من القطاعات التي شهدت ارتفاعًا حادًا في الأسواق المالية الأمريكية. في غضون ذلك، يُنظر إلى برنامج الـ500 مليار يورو المدعوم من فرنسا وألمانيا على أنه مؤشر على الوحدة في أوروبا حيث توجد فجوة قوية بين الشمال الغني والجنوب الفقير. هناك توقعات بأن تؤدي هذه الحزمة إلى حل الخلافات. وفي دول مجلس التعاون الخليجي، ارتفع تداول بنسبة 1.94٪، وسوق أبوظبي بنسبة 0.78٪، وسوق دبي المالي بنسبة 0.74٪. يقع SPX 500 حاليًا في نطاق تداول بين 2760-3000 و 3030، وسيكون مستوى حاسمًا في الاتجاه الصعودي. التقلب آخذ في الارتفاع وسيعتمد الاتجاه المستقبلي في الأسواق على مدى انسجام العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

بعد أن تمكن من تتبع أعلى مستوياته منذ أكثر من 7 سنوات عند 1765.00 دولارًا للأونصة، أنهى الذهب الجلسة باللون الأحمر يوم الاثنين وسط تفاؤل حول تجربة لقاح محتمل لكوفيد-19. عادت الرغبة في المخاطرة إلى الأسواق العالمية بعد أن قالت شركة التكنولوجيا الحيوية Moderna أن لقاحها التجريبي لعلاج كوفيد-19 نجح في إنتاج أجسام مضادة لجميع المرضى الـ 45 في عينة صغيرة من كفاءتها. ومع ذلك، لا يزال المعدن مدعومًا ويتداول فوق 1730 دولارًا على أمل المزيد من التحفيز من قبل الاحتياطي الفيدرالي وعلى توتر العلاقات الأمريكية الصينية. في البيئة الحالية حيث من المتوقع أن تظل أسعار الفائدة منخفضة وستظل السياسات المالية متكيفة، تظل التوقعات طويلة الأجل للمعدن صعودية حيث أنها تحوط طويل الأمد ضد الركود وعدم اليقين والتضخم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق