أخبارأخبار عالميةتنمية

علاقات وثيقة ومتينة بين دبي والصين تدعمها الشراكات الاستراتيجية والأرقام القياسية في أعداد الزوار

أكثرُ من 400 ألف زائر صيني لدبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري - منح رعايا الصين تأشيرات دخول عند وصول الدولة وتوقيع إتفاقيات تعاون مع كبرى الشركات الصينية

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تؤكد الأرقام والإحصائيات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي(دبي للسياحة) تزايد أعداد الزوار من الصين بشكل كبير، حيث بلغت نسبة الزيادة منذ العام 2014 ولغاية مايو 2018 حوالي 119 بالمائة، بعدما كانت قد بلغت خلال العام الماضي 41.4 بالمائة مقارنة مع العام 2016. وقد ساهمت اتفاقيات التعاون التي وقعتها “دبي للسياحة” مع كبرى الشركات الصينية في دفع عجلة هذا النمو ليتجاوز عدد الزوار الصينيين لدبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي 400 ألف زائر، حيث جاءت الصين في المرتبة الرابعة ضمن الأسواق العشرة المتصدرة قائمة الزوار  إلى إمارة دبي.   

وفي هذا الإطار، أكد سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أن الدائرة تنتهج استراتيجية مبتكرة لاستقطاب المزيد من الزوار الصينيين ترتكز على مجموعة من المحاور الأساسية تتضمن عقد شراكات تعاون استراتيجية مع كبرى الشركات المتخصصة بتقديم خدمات أو منتجات مرتبطة بقطاع السياحة، وزيادة حجم الاستثمارات، إلى جانب تنظيم حملات ترويجية في 48 مدينة  تغطي مختلف أرجاء الصين، بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها دبي للزوار الصينيين بما يتوافق مع رغباتهم  واحتياجاتهم.

وأضاف المري: “جاءت قرارات حكومتنا الرشيدة بمنح رعايا الصين تأشيرة الدخول عند الوصول لأي ٍمن منافذ الدولة لتدعم عملنا، ولتؤكد على أهمية هذا السوق، ولا ننسى أيضاً الزيادة الكبيرة في أعداد الرحلات الجوية من قبل الناقلات الوطنية والتي تقدر بـ 30 رحلة أسبوعياً بزيادة قدرها 13 بالمائة في الرحلات المباشرة خلال العام 2017، إذ أن كل هذه العوامل ساهمت في تحقيق الزيادة الكبيرة في أعداد الزوار من الصين”.

وكانت “دبي للسياحة” قد وقعت خلال العام الجاري مذكرات تفاهم مع مجموعة من كبرى الشركات الصينية المتخصصة في مجال السفر وتقنية المعلومات والاتصالات والانترنت، إستهلتها باتفاقية مع “هواوي” وتقوم بموجبها الشركة بمشاركة معلومات وصور ومقاطع فيديو عن دبي عبر تطبيقاتها وخاصة تطبيق”سكاي تون”. كما وقعت الدائرة اتفاقية تعاون مع شركة “فليغي”، وهي المنصة الرقمية الرائدة للسفر في الصين، والتابعة لمجموعة “علي بابا”، عملاق التجارة الإلكترونية العالمية، وذلك بهدف زيادة أعداد الزوار الصينيين إلى دبي من خلال توثيق التعاون في مجال الحملات التسويقية المتكاملة.

ودخلت “دبي للسياحة” أيضاً في تحالف استراتيجي مع شركة الإنترنت “تينسنت” بهدف الترويج لدبي كوجهة سياحية مفضلة للزوّار الصينيين، من أجل تعزيز تجربة زيارتهم لها من خلال نسخة مصغرة عن برنامج “ويتشات”. كما تلتزم “دبي للسياحة” بالعمل على تطوير العديد من المشاريع المبتكرة التي تدعم جهودها الترويجية في الصين.

وتساهم شراكات التعاون الاستراتيجية هذه في دعم الجهود التسويقية التي تنفذها “دبي للسياحة” في الصين من خلال مكاتبها التمثيلية في أربع مدن رئيسية هي بكين وشنغهاي وقوانغتشو وتشينغدو، كما أنها تعكس حرص دبي على تأمين تجربة متكاملة ومميزة للزوار الصينيين تمنحهم أجمل الأوقات والذكريات.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية لعبت دبي للسياحة دوراً هاماً وكبيراً في تسويق دبي بطريقة ناجحة جداً في السوق الصيني، وذلك من خلال جهودها في تأمين منصة مثالية لتعزيز التعاون  بين الدوائر الحكومية وشركات القطاع الخاص وذلك للإرتقاء بمستوى خدمات الضيافة والاستقبال التي يحظى بها الزوار الصينيون، بالإضافة الى تنظيم احتفالات مميزة بالعام الصيني الجديد، وتقديم التدريب اللازم لموظفي الاستقبال في مختلف القطاعات، وكذلك إعداد مرشدين سياحيين يتقنون لغة “المندرين” عن طريق كلية دبي للسياحة التابعة للدائرة، والذين فاق عددهم 200 مرشد سياحي، فضلاً عن توثيق أواصر التعاون مع شركاء القطاع في الصين،  إضافةً الى العديد من الأنشطة الأخرى.

 

وتُعتبر الصين من أكبر الأسواق العالمية المصدرة للسياح لمختلف أنحاء العالم، حيث وصل عدد الصينيين الذين قاموا بجولات سياحية خلال العام 2017 أكثر من 129 مليون شخص وذلك بحسب تقرير “سيتريب”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق