أخباررياضة و صحة

لاعبو رماية المسدس والمبارزة يودعون ” آسياد إندونيسيا”

معمر العلاف: حققنا فوائد كثيرة رغم خروجنا من المنافسة

جاكرتا – بالمبانغ- منصور السندي – عماد الدين إبراهيم – حسن عبد الرحمن

تصوير – مصطفى الاميري – محمد شعلان

متابعة    سلام   محمد

ودع ثنائي  منتخب الإمارات في رماية المسدس الهوائي لمسافة 10 أمتار أحمد الأميري وعثمان البلوشي دورة الألعاب الاسيوية الـ” 18 ” التي تستضيفها إندونيسيا حاليا في كل من العاصة جاكرتا ومدينة بالمبانغ ،بعد مشاركتهم في بطولة الرماية ، وعلى الرغم من خروجه من المنافسة الا أن  الأميري تفوق على العديد من الأسماء الكبيرة في عالم الرماية المشاركين في البطولة محققاً 560 نقطة من مجموع النقاط الكلي  وهو 600 ، وبدا جلياً استفادة الأميري من مشاركته قبل يومين في بطولة الزوجي المختلط للمسدس الهوائي مسافة 10 أمتار حيث شارك مع زميلته في المنتخب وفاء آل علي وقدما مستوى ممتازاً محرزين معدلاً عالياً قدره 747.11 نقاط ، فيما حقق عثمان البلوشي معدل 544 نقطة في بطولة فردي الرجال للمسدس الهوائي لمسافة 10 أمتار.

ولحقت لاعبة منتخب المبارزة ريم الشماع بزملائها  في فريق رماية المسدس الهوائي،  وسبقهم بالخروج من المنافسة لاعب منتخب المبارزة عبد الله الحمادي.

 

من جانبه أكد معمر العلاف مدرب منتخب الرجال لرماية المسدس والبندقية الهوائي الذي يتكون من لاعبي نادي الذيد أحمد الأميري وعثمان البلوشي وأحمد الحفيتي وخليل إبراهيم الاستفادة الكبيرة التي حققها الرماة الإماراتيين من المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية باحتكاكه مع مدارس متعددة في الرماية جاءوا من كل أنحاء القارة الآسيوية.

 

وقال معمر العلاف في تصريحات صحافية ” حققنا فوائد لا تُحصى من المشاركة في الدورة وكان بالإمكان تحقيق أفضل مما كان على مستوى النتائج لكننا أيضا عوضنا ذلك بفرص الاحتكاك القوية التي حصل عليها رماة الإمارات باللعب أمام مدارس رماية متعددة”.

وتابع ” طوينا صفحة الدورة الحالية ونتطلع لتحقيق الأفضل في الاستحقاقات العربية والعالمية والقارية المقبلة في مقدمتها  بطولة آسيا التي ستقام في الكويت أكتوبر المقبل”.

 

من جهته أكد الرامي أحمد الأميري سعادته بالمستويات التي قدمها رماة منتخب الإمارات في بطولة الرماية في الدورة الحالية، مشيراً إلى أنهم استفادوا كثيرا من المشاركة.

وأضاف ” علينا مواصلة حالة التحضير والجهوزية الذهنية والبدنية الحالية واستثمار الفوائد التي حققناها من مشاركتنا في هذه الدورة من بينها المشاركة في مشاركاتنا المقبلة في البطولة الآسيوية في الكويت أكتوبر المقبل”.

 

تأجيل جولة الحسم في التجديف الى  الغد

يخوض منتخب الإمارات للتجديف غدا مسابقتي الفردي والزوجي الحاسمة لمسافة 2 كم، حيث تواجه بطل الفردي حمد المطروشي مهمة تعويض النتيجة التي حققها في الجولة التمهيدي وكل الظروف مهيأة له لتقديم الأفضل.

واستثمر الثنائي الإماراتي أحمد الحمادي ومبارك الياسي التأجيل بخوضهما أكثر من حصة تدريبية بغية الوصول لأعلى معدلات التفاهم والانسجام بما يمكنهما من تحقيق أرقام جيدة تضمن لهما التأهل للدور التالي.

من جانبه أكد حمد المطروشي جاهزيته الفنية والذهنية والبدنية لمواجهة تحدي اليوم.

وتابع ” معنوياتنا عالية بعد استوعبنا دروس إخفاق اليوم الأول بمساعدة المدرب الجزائري سيد واضح الذي صوب الأخطاء في الحصص التدريبية التي حصلنا عليها بسبب تأجيل جولة الحسم “.

 

ريم الشماع: فارق الخبرة وراء خروجي من المبارزة

 

أكدت لاعبة المنتخب الوطني للمبارزة ريم الشماع التي خرجت اليوم  من مسابقة المبارزة التي جرت فعاليتها في الصالة الرياضية بالعاصمة الاندونيسية جاكرتا ضمن بعدما حققت فوزا وحدا في البطولة بأداء احترافي رائع على لاعبة المنتخب القطري وضحة عبد الله، أن فارق الخبرة كان وراء خروجها من المنافسة.

وكانت ريم قريبة من الترقي الى الدور الثاني من بطولة المبارزة في حال فوزها في مباراتين من جملة المباريات الخمس التي خاضتها وظهرت خلالها بأداء ملفت للإنظار لكن سوء الطالع وفارق الخبرات بينها وبين بقية اللاعبات أسهم كان وراء خروجها من المنافسة.

ومن المقرر أن تعود بعثة منتخب المبارزة الى الدولة فجر اليوم م عبر مطار دبي الدولي حيث غادرت جاكرتا مساء اليوم

وعبرت اللاعبة ريم الشماع في تصريحات صحافية عن سعادتها بالدعم الكبير الذي وجدته والجهود الكبيرة التي بذلت لمشاركة المنتخب في “اسياد جاكرتا” و الاهتمام الذي وجدته طوال الفترات الماضية من اتحاد الإمارات للمبارزة و نادي الشارقة الرياضي للمرأة التابع لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة الذي يجد  دعما ورعاية كريمة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وهو الأمر الذي انعكس إيجاباً على كافة الرياضات في نادي الشارقة الرياضي للمرأة.

وقالت ” بجانب الدعم المقدم من قبل اتحاد الإمارات للمبارزة برئاسة الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي حيث تم توفير بيئة ملائمة ومناخ إعدادي جيد للمنتخب لكن فارق الخبرات التنافسية في مواجهات لاعبات من دول قوية مثل كازاخستان وقير غستان وتركمنستان وأوزبكستان والصين وتايوان وهونج كونج واليابان وكوريا الجنوبية وغيرها من الدول التي تعتبر من مؤسسي المبارزة فرق في النتيجة النهائية للمنتخب سواء على المستوى اللاعبين او اللاعبات كان وراء عدم استمراري في المنافسة”.

 من جهته وصف مدرب المنتخب الوطني للمبارزة محمود شريف، أداء اللاعبة ريم الشماع بالمميز وأنها تمتلك تكتيكات رائعة في الحركة اثناء المواجهة فضلا عن روح المبادرة في معظم الأوقات لكن بقية اللاعبات تفوقن عليها بفارق الخبرات وهو امر طبيعي في مثل هذه البطولات حيث نجد اقل لاعبة في سجلها بين خمسة الى خمسة عشرة بطولة دولية وقارية وهو فارق كبير بين اللاعبة ريم وبقية اللاعبات

وقال شريف في تصريحات صحافية ” لاعبات المنتخب بحاجة الى المزيد من المشاركات الدولية حتى يكتسبن الخبرات التنافسية ويبعد عنهن رهبة المواجهات وهو ما تحقق في هذه البطولة حيث لاحظنا أن اغلب لاعبات ولاعبي المنتخب الوطني للمبارزة في المواجهات الاولي يكن الأداء اقل من المواجهات الثالثة والرابعة والخامسة حيث يبدا الأداء في التطور من جولة الى اخرى وهو امر يعني بانهن دخلن في أجواء البطولة بعيدا عن الرهبة والتوتر الذي يفقد اللاعبة التركيز وهو امر يتعارض مع المبارزة التي تعتمد على قوة التركيز وسريعة البديهة في التعامل مع ردة فعل اللاعب  المنافس وتحديد ردة فعلك في كسر من  الثانية وهي أمور تحتاج الى  تركيز عالية”.

وأعرب شريف عن رضائه الكامل عن مشاركة منتخب المبارزة في هذه البطولة، معتبرا أن اللاعبات اكتسبن فيها خبرات تنافسية جيدة وهو ينصب في إطار تطوير قدراتهن واكسابهن خبرات تنافسية احترافية والتخوف من عدم المشاركة ومواجهة لاعبات ذات مستوى عالي لن يطور المستوى.

وأمتدح شريف اهتمام جميع الهيئات الرياضية المعنية في مقدمتها اللجنة الاولمبية الوطنية والهيئة العامة للرياضة والاتحادات الوطنية في المشاركة في النسخة الحالية لدورة الألعاب الآسيوية بأكبر عدد من الاتحادات واللاعبين، واصفا ذلك بانه امر إيجابي يصب في إطار تطور واحترافية الرياضة في دولة الامارات، مشيرا الى أن الاكتفاء بالبطولات المحلية يجعل اللاعب بطلا في إطار محلي وعند المشاركات الدولية يواجه مستويات عالية لم يختبرها من قبل.

بعثة ألعاب القوى تصل على دفعات

قال مدير الوفد الرياضي لبعثة الإمارات المشاركة في الدورة أحمد الطيب أن بعثة منتخب العاب القوي ستصل على دفعات اعتبارا من  غد فيما ستصل الدفعة المقبلة يوم 25 الجاري تمهيدا للمشاركة في الدورة.

وشدد أحمد الطيب على أنه تم توفير كل المتطلبات الخاصة ببعثة ألعاب القوى التي ستسقر مع بعثة الوفد الرياضي للدولة في القرية الأولمبية.

  تأهل المنصوري واحمد راشد وعلياء وغالية في القوس والسهم 

نجح منتخبا الإمارات للقوس والسهم للرجال والسيدات في التأهل الى الدور الثاني بعدما نجحو في التفوق خلال مواجهات الجولة التمهيدية التي أقيمت أمس في العاصمة جاكرتا إذ تأهل كلا من اللاعبين حمدان المنصوري.

وحقق حمدان  المنصوري “586” نقطة” وحصد أحمد راشد 560″ نقطة” فيما حققت علياء الأحمد ” 530نقطة” وغالية البلوشي”503″ نقطة”.

وقدم لاعبو ولاعبات منتخب القوس والسهم مستويات فنية عالية خلال المواجهات ونجحوا في العبور الى الدور المقبل رغم قوة المنافسة.

وسيلعب كل من حمدان المنصوري وأحمد راشد وغالية البلوشي وعلياء الأحمد في مسابقة الفردي غدا.

مجاهد آدم: “الاسياد” بوابتنا الى الأولمبياد

عبر مدرب منتخب الإمارات للقوس والسهم للرجال مجاهد آدم إسماعيل ارتياحه الشديد للمستوى المشرف والنتائج الإيجابية التي حققها المنتخب خلال ظهوره الأول في الدورة أمس، مشيرا الى أن اللاعبين استفادوا كثيرا من هذه المشاركة واكتسبوا خبرات جديدة كون أن هدفهم هو تجهيز هم للمشاركة في الأولمبياد المقبل 2020، لافتا الى أن هناك ارتفاع محظوظ في المستوى الفني.

وأضاف مجاهد آدم” مشاركة المنتخب في النسخة الحالية لدورة الألعاب الاسيوية تعد إيجابية وحققنا من خلال مكاسب وفوائد كثيرة في مقدمتها اكتساب اللاعبين لخبرات جديدة لاسيما أنهم في سن صغيرة لذلك نسعى لإعدادهم وتجهيزهم للاستحقاقات المقبلة”.

. وتابع آدم” لاعبو المنتخب خاضوا المنافسات أمس وهم يلعبون على مسافة 70 م وهى المسافة المعمول بها رسميا الدورات الأولمبية.

سهى محمد: تطور ملحوظ في أداء اللاعبات

أكدت  مدربة منتخب الإمارات للقوس والسهم للسيدات، سهى محمد انها سعدت بالمستوى الذي ظهرت به اللاعبتين غالية البلوشي وعلياء الأحمد، مشيرة الى أن المشاركة في هذه الدورة يعد محطة مهمة للإعداد للاستحقاقات القادمة، خصوصا أن المنتخب يضم لاعبات اعمارهن صغيرة بما يمكن من إعدادهن وتجهيزهن للمستقبل، مؤكدة أنه ورغم أن هذه تعد المرة الأولى التي تظهر فيها كل اللاعبتين علياء الأحمد وغالية البلوشي في بطولات خارجية الا أنهن ظهرن بمستوى جيد.

وأضافت سهى محمد “راضون في المنتخب عن المستوى الذي ظهرت به اللاعبة غالية وعلياء وعلى الرغم من أن اللاعبة غالية لم تتمكن من المشاركة في برنامج الإعداد في بعض الفترات نظرا لظروف خاصة بها الا أنها ظهرت بمستوى أفضل “

الصين تهيمن على ميداليات الدورة واليابان وصيفا  

واصلت الصين هيمنتها على ميداليات دورة الألعاب الاسيوية التي تقام حالي في إندونيسيا، إذ رفعت رصيدها الى 40 ميدالية منها 18 ذهبية و13 فضية و9 برونزيات، فيما حلت اليابان في المرتبة الثانية برصيد 30 ميدالية منها 8 ميداليات ذهبية و11 فضية ومثلها برونزية في حين تحل كوريا الجنوبية في المركز الثالث برصيد 25 ميدالية منها 5 ذهبية و10 فضية ومثلها برونزية، في حين رفع العرب رصيدهم من الميداليات الى 4 منها ثلاث للبنان وميدالية ذهبية واحدة للأردن نالها في مسابقة التايكواندو.

وبلغ إجمالي الميداليات التي أحرزت حتى الآن 180 ميدالية.

يذكر أن إندونيسيا الدولة المستضيفة للدورة، حصدت أول ميدالية في الدورة الألعاب وهي ذهبية التايكواندو التي فاز بها اللاعبة دفيديا روسمينار 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق