أخبارثقافة

مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي: إن يوم العَلَمْ يحمل معاني عميقة ترتبط إرتباطاً وثيقاً بالمواطنة الحقة، والبذل والعطاء، وبناء الإنسان الذي يبني الأوطان ويعلي من مكانتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد 

 

أكد سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن يوم العَلَمْ، يحمل معاني عميقة ومتجذرة ترتبط إرتباطاً وثيقاً بالمواطنة الحقة، وبالبذل والعطاء، وبناء الإنسان الذي يبني الأوطان ويعلي من مكانتها.

وقال: إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها، وإخوانه المؤسسين، ومن حولهم شعب الإمارات الأبي بذلوا الغالي والنفيس لتبقى راية الإمارات خفاقة عالية، واليوم يواصل الجيل الجديد إلى جانب قيادته الرشيدة، المسيره التي بدأها الآباء والأجداد، وهي المسيرة التي جسدت في النهاية الأماني القومية بعد فترة طويلة من المعاناة؛ فالشيخ زايد رحمه الله القائل :”إن أولى واجبات المواطن أن يعمل ليلاً نهاراً لرفع مستواه وبالتالي رفع مستوى أمته، ولا يجب أن يقنع هذا المواطن بأنه نال شهادته واستلم منصبه ثم يجلس لا يفعل شيئاً”.

وأضاف سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي، أن يوم العلم يكتسب أهمية إضافية، وتتعاظم المناسبة لتزامنها مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعد هذا اليوم فرصة لتجديد العهد بأن يبقى شعب الإمارات وفياً لقيم الاتحاد التي أرساها الآباء المؤسسون.

وإشار إلى أن حكومة دولة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعلي من شأن العَلَمْ، وترسخ ثقافة احترامه وبيان قدسيته بصفته رمزاً لسيادة الدولة ووحدتها، وتجذر هذه المعاني في نفوس أبناء الإمارات، باعتبار أن العلم أمانة بأيدي الأجيال القادمة للحفاظ عليه وتعزيز مكتسباته ومكانته، ولأن يكون محركاً يعطيهم الدافع للبذل والعطاء في مختلف ميادين العمل، وهذا ما يلمسه الجميع حقيقة وواقعاً إذ يحرص أبناء الإمارات باستمرار إلى إعلاء شأن العلم، ويحرصون على استمرار راية الإمارات خفاقة عالية إذ وصلوا بها إلى الفضاء، محققين بذلك طموح الوالد المؤسس الشيخ زايد رحمه الله الذي وضع الأساس منذ عشرات السنين ليصل أبناء الإمارات إلى الفضاء، وبحمد الله وفضله، وبحرص القيادة الرشيدة على رفعة دولة الإمارات واعلاء شأن أبنائها تحقق الطوح ووصل أحد أبناء الإمارات إلى الفضاء.

وأوضح مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن ما تحقق من تطور، وما تشهده دولة الإمارات من تقدم في مختلف الميادين ما كان ليتحقق لولا ايمان قيادة دولة الإمارات، وشعب الإمارات، وحبهم وإخلاصهم، وإلتفافهم حول علم الإمارات.

رحم الله تلك الأيادي التي رفعت علم الإمارات في أول لحظة لإعلان قيام دولتنا الفتية، مؤذنة ببزوغ فجر جديد لنهضة وطننا الغالي ومسيرته المباركة، واليوم نجدد العهد للآباء المؤسسين بأننا ماضون بثبات على خطاهم نحو مزيد من الرفعة والتقدم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق