أخبارأخبار عالميةثقافة

نادي الإمارات العلمي في المسابقة الافتراضية للاختراعات العالمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

يشارك نادي الإمارات العلمي بندوة الثقافة والعلوم بمجموعة من المشاريع العلمية في المسابقة الافتراضية للاختراعات العالمية التي تنظم بالتعاون بين جمعية العلماء الشباب بإندونيسيا وكلية سوبانج جاي في ماليزيا في تاريخ 12 – 16 سبتمبر الجاري  باعتبار أن المسابقات العالمية واحدة من أهداف النادي.

في ضوء تلك المشاركة ، نظم نادي الإمارات العلمي لقاء تعريفي وتحفيزي افتراضي مع الطلاب المشاركين في المسابقة وبحضور سعادة الدكتور/ عيسى البستكي رئيس مجلس إدارة النادي والدكتورة سميرة الملا عضو مجلس إدارة النادي

يشارك النادي بأربعة مشروعات علمية وهي مشروع إشارة المشاه ذاتية التشغيل للطالبة شما العطار وسعاد فيروز، ومشروع نظام الإنذار باستخدام الوجه البشري للطالبات سارة الهاشمي وجواهر أشكناني ومشاعل خليل، ومشروع النظام الآمن للمركبات للطالبان عبدالله البلوكي ومحمد بن زعل، ومشروع جهاز تعقب نسبة الصوديوم للرياضيين للطالبة مزنا المنصوري واليازية المنصوري

وقد أشاد البستكي بإنجازات النادي العالمية المشهودة مصرحاً بأنه أصبح للنادي دور كبير في المسابقات العالمية مما يدل على جدية الطلاب والطالبات والمدربين والمهندسين الذين طورا من مهاراتهم للمواكبة مع التغيرات والتطورات التقنية، كما أشار البستكي إلى تنوع واختلاف تخصصات أعضاء مجلس إدارة النادي ما يسهم في تأسيس أقسام جديدة بالنادي منها الروبوتات والذكاء الإصطناعي والأمن السيبراني وغيرها الكثير من الأقسام العلمية وذلك للمساهمة في التنمية التقنية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

كما وجه البستكي كلمة تحفيزية للطلاب لتحقيق المركز الأول وبذل مزيد من الجهد وقال إن سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله ، دائما يطلب المركز الأول من الشعب ولا يرضى إلا بالمركز الأول وأنه لا يوجد مستحيل في قاموس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت الدكتورة سميرة الملا أنه من الضروري دعم الطلاب لتسجيل براءات اختراع وتحويل أفكار الطلاب إلى منتجات تجارية وأيضا من المهم أن يرى الجميع الجهد الذي بذل وقصة الكفاح الكبيرة وراء كل فكرة ومراحل التطور في كل مشروع ، وأضافت الملا أن النادي العلمي دائما يركز العلمي الجوانب العلمية وأنه من الضروري تطوير المهارات الحياتية والتي تدعم الجانب العلمي عند الطلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق