أخباررياضة و صحة

22 هدف في افتتاح النسخة التاسعة لبطولة مكتوم بن راشد الرمضانية

الجوكر يكسب حامل اللقب "شرطة دبي" بثلاثية نظيفة

بداية قوية لفنادق الخوري والمقام ومحمد علي

دبي الامارات العربية المتحدة

متابعة سلام  محمد

 

شهدت الجولة الافتتاحية من سباعيات مكتوم بن راشد الكروية الرمضانية ، تسجيل 22 هدفاً على مدار المباريات الأربعة للجولة، ولحساب المجموعتين الأولى والثانية، وذلك في المباريات التي أقيمت أمس في انطلاق النسخة التاسعة من البطولة المقامة حتى 21 من شهر رمضان المبارك على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي في منطقة القرهود.

وجاءت أولى المفاجآت مع فريق الجوكر الذي نجح في إلحاق الهزيمة بحامل لقب النسختين الأخيرتين فريق “شرطة دبي” بثلاثية نظيفة، في مباراة أقيمت لحساب المجموعة الثانية، قبل أن تشهد المجموعة ذاتها تحقيق “المقام” لانتصارٍ عريض على الفرسان بنتيجة “6-2″، ولتعاود النتيجة ذاتها الظهور في افتتاح المجموعة الثانية بفوز “جوردن” على فنادق الخوري، وليسدل الستار بفوزٍ صعب لفريق محمد علي على الكتلان بنتيجة “2-1”.

 

وجاء افتتاح النسخة التاسعة مبسطاً، وبحضور مسؤولي اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وعدد من كبار الضيوف ونجوم الكرة الإماراتية السابقين والعديد من المهتمين بهذه الحدث الرياضي الكبير، حيث حرص أعضاء اللجنة المنظمة على مصافحة لاعبي فريقي الافتتاح والحكام والتقاط الصور معهم ومن ثم افتتاح البطولة بضربة البداية بين فريق فنادق الخوري وجوردان.

انتظر الوافد الجديد فريق جوردن الدقائق الأربعة الأخيرة من عمر لقاءه مع منافسه فنادق الخوري، قبل أن يمطر شباك منافسه بأربعة أهداف متتالية كانت كفيلة بمنح “جوردن” بتحقيق انتصارٍ عريض بواقع “6-2”.

وعلى الرغم من انتهاء الشوط الأول بالتعادل الإيجابي “2-2″، عبر هدفي سيف الرميثي لصالح فنادق الخوري، وخليفة عبدالله وحسن إبراهيم لصالح جوردن، إلا أن لاعبي جوردن انتظروا حتى الدقائق الأخيرة لتحقيق انتصارهم، بتسجيل لاعبيه أربعة أهداف بواسطة جاسم أحمد، وجاسم عبدالله، وعبدالله موسى، وخليفة عبدالله.

 

وفي سيناريو مشابه، ولحساب المجموعة الأولى ذاتها، نجح فريق المقام في قلب تأخره أمام منافسه الفرسان، إلى فوزٍ مستحق بواقع ستة أهداف لهدفين.

وفرط الفرسان بفرصة تقدمه المبكر بهدفين دون رد عبر لاعبيه محمد عبد الله وسلطان علي في الدقيقتين السابعة والعاشرة من عمر لقائه مع الوافد الجديد فرق المقام، بعد أن نجح الأخير في أنهاء الشوط الأول متقدماً بثلاثة أهداف لهدفين عبر ثنائية يوسف محمد ومجبتي غلام، قبل أن يضيف المقام ثلاثة أهداف جديدة في الشوط الثاني عبر بلوغ يوسف محمد الهاتريك، ومجتبي غلام بهدفه الثاني، واتبع في الدقيقة الأخيرة بهدف عمر سعيد.

 

عرف فريق الجوكر كيفية إلحاق الهزيمة بحامل اللقب فريق شرطة دبي، في مباراة لم ينجح خلالها صاحب الضيافة في استغلال الفرص التي أتيحت له، والتي قابلها استثمار الضيوف لثلاث كرات خطرة عرف من خلالها كيفية انتزاع الفوز بثلاثة نظيفة.

وجاءت أولى أهداف الجوكر في الدقيقة الخامسة عبر لاعبه صالح خلفان، قبل أن يعاود اللاعب ذاته زيارة الشباك في انطلاق الشوط الثاني، واتبع في الدقيقة 24 بهدف ثالث للجوكر بتسديدة قوية للاعبه خليفة إبراهيم.

استعان فريق محمد علي بخبرات لاعبي الأندية، لتحقيق انتصاره على منافسه الكتلان بهدفين مقابل هدف واحد، في مباراة مثلت قمة المجموعة الثانية.

واستطاع الكتلان في افتتاح التسجيل بصورة مبكرة عبر لاعبه محمد الحسين، قبل أن ينجح لاعب المنتخب ونادي شباب الأهلي السابق فيصل خليل في إهداء فريقه محمد علي لهدف التعادل، ولتحمل الدقائق الأخيرة نجاح لاعب خط الوسط في نادي حتا عدنان حسين في تنفيذ ركلة جزاء ناجحة كانت كفيلة في منح فريق محمد علي الفوز بصعوبة وبنتيجة “2-1”.

يواصل فريق شرطة دبي اليوم حملة الدفاع عن لقبه، حين يلتقي في العاشرة مساء فريق “الروح الإيجابية” وذلك في مباراة تجمعهما لحساب المجموعة الثانية والحديدية، على أن تقام في التوقيت ذاته ولحساب ذات المجموعة لقاء فريقي الجوكر وكتلان.

ويتبع اللقاءان في تمام الحادية عشرة، وعلى الملعبين “1” و”2″، بمواجهتي المجموعة الأولى، وذلك بقاء جوردن مع المقام، وفريق فنادق الخوري مع فريق المرحوم عباس معروف.

قال لاعب المنتخب الوطني السابق ونادي شباب الأهلي، فيصل خليل، إن: “البطولات الرمضانية فرصة للقاء أصدقاء الزمن الجميل من الأجيال المختلفة للكرة الإماراتية، والسعي مجدداً للمنافسة على البساط الأخضر”، موضحاً أن العودة مجدداً للملاعب مع فريق محمد علي والمنافسة على لقب سباعيات مكتوم بن راشد، يمثل فرصة جديدة للعودة إلى الملاعب والدخول في تحدٍ جديد، معرباً عن سعادته بالمستوى الفني الذي شهدته المباراة الأولى لفريقه في البطولة.

 

أعرب مدرب فريق شرطة دبي ولاعب المنتخب الوطني السابق محمد قاسم، عن أسفه للنتيجة التي آلت إليها المباراة الافتتاحية، وخسارة فريقه أمام الجوكر بثلاثية نظيفة، موضحاً، أن : “لاعبي شرطة دبي لم يحسنوا استغلال الفرص التي أتيحت للتسجيل، وبالتالي فأن في عالم كرة القدم إن لم تنجح في التسجيل فأنك حتماً ستستقبل أهدافاً”، مشيراً إلى قوة الفريق المنافس الذي يضم عددٍ من لاعبي الأندية.

وأضاف قاسم: “نتطلع إلى التعويض في المباريات المقبلة، خصوصاً أن كل أهدار أي نقطة إضافية يصعب مهمة الصعود إلى الدور الثاني، ويضعنا خارج حسابات الدفاع عن لقب النسختين الأخيرتين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق